مذكرة تفاهم بين مدينتي الدوحة وتشارلستون

تشارلستون – وكالات – بزنس كلاس:

قام سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية بزيارة رسمية لمدينة /تشارلستون/ بولاية /ساوث كارولينا/ في الولايات المتحدة الأمريكية، بهدف تعزيز سبل التعاون والمصالح المشتركة.

وخلال الزيارة، شهد سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية توقيع إعلان تفاهم بين مدينة تشارلستون ومدينة الدوحة، يُلزم المدينتين بتعزيز الروابط المشتركة في مجالات التنمية الاقتصادية والثقافية.

ويهدف الاتفاق إلى استكشاف مجالات جديدة للتنمية الاقتصادية وفرص تجارية جديدة في القطاعين العام والخاص، ودعم تبادل الخبرات في مجالات التخطيط والبناء والصحة والتعليم والمسائل البيئية مثل إعادة تدوير النفايات، والتعاون في التخضير والتجميل والمشاريع بين المدينتين، ودعم تبادل الزيارات بين المسؤولين والمواطنين لاستكشاف مجالات اهتمام جديدة.

ووقع على إعلان التفاهم كلٌ من سعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأمريكية، والسيد جون تكلنبورغ عمدة تشارلستون.

وقال سعادة نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية إن “هذا الأسبوع شهد انطلاق حوار استراتيجي تاريخي بين الولايات المتحدة الأمريكية ودولة قطر يهدف إلى تسليط الضوء على الفرص التي تعود بالنفع المتبادل على شعبي البلدين، والذي يصب في جوهر علاقتنا الطويلة والمتينة”، مضيفا أنه “على الرغم من آلاف الأميال التي تفصل بيننا إلا أن /ساوث كارولينا/ تشترك في العديد من أوجه التشابه مع دولة قطر، ولكن الأهم من ذلك أننا نستثمر في رأس المال البشري، وخلق فرص العمل التي من شأنها أن تفيد الشعبين الأمريكي والقطري وهذا ما يدفع الالتزام السياسي والاقتصادي الذي أنا سعيد بأن أشارك في تعزيزه”.

ومن جهته، قال السيد جون تكلنبورغ عمدة تشارلستون “باعتبارها واحدة من أقدم وأهم الموانئ على الساحل الشرقي في أمريكا، مدينة تشارلستون تثمن منذ فترة طويلة علاقاتها الدولية، وبهذا الإعلان نعلن عن نيتنا في إقامة علاقات أعمق وأقوى مع سكان الدوحة-قطر، ونتطلع إلى المستقبل الذي ستتشارك فيه مدينتانا”.

وأقام سعادة السيد هنري ماكماستر حاكم ولاية /ساوث كارولينا/، مأدبة عشاء على شرف وفد دولة قطر، حيث حضر المأدبة عدد من رجال الأعمال وقادة المجتمع في الولاية. كما عقد سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني طاولة مستديرة مع عدد من كبار السياسيين وقادة الأعمال من الولاية لبحث سبل تعزيز التعاون.

كما قام سعادته بجولة في مقر شركة “بوينغ”، رافقه خلالها السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، وسعادة الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار.

وقد سبق الزيارة، عقد دولة قطر والولايات المتحدة الأمريكية الحوار الاستراتيجي القطري الأمريكي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons