حاضنة قطر للأعمال: إيرادات الشركات المحتضنة 27 مليون ريال بنهاية 2017

الدوحة – بزنس كلاس:

ذكرت مصادر مطلعة داخل حاضنة قطر للأعمال بأن إيرادات الشركات المحتضنة قاربت بنهاية مع العام الماضي 27 مليون ريال.
وتقدر استثمارات حضانة قطر للأعمال بالشركات المحتضنة والبالغ عددها 52 شركة بـ 3.8 مليون ريال، وذلك طبقاً لبيانات بنك قطر للتنمية.
وتوفر حاضنة قطر للأعمال – التي تأسست بدعم من بنك قطر للتنمية – العديد من الخدمات التي من شأنها صقل رواد الأعمال بالخبرات اللازمة لإقامة وتوسعة أعمالهم، أبرزها التأهيل والتدريب والتمويل وتوفير مساحات للمشاريع والأعمال من مكاتب إدارية وورش صناعية.
ولعبت هذه المزايا دورا في استقطاب الشباب وأصحاب المشاريع والشركات الناشئة، لبرامج الحاضنة منذ انطلاقها.
وتسعى الحاضنة إلى تحقيق الهدف المنشود لدعم وتطوير وتوسعة شركات بكلفة إجمالية تصل إلى 100 مليون ريال.
ويشار إلى أن عملية الاحتضان لدى حاضنة قطر للأعمال، تمتد إلى سنتين وتتبع دورة حياة رائد الأعمال من البداية إلى النهاية.
وتُمكّن حاضنة قطر للأعمال رواد الأعمال من إنشاء وتنمية شركاتهم من خلال توفير الاحتضان والتطوير والاستثمار والربط.
وقالت الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال عائشة المضاحكة إن فريق الحاضنة يتميز بالابتكار والفعالية والتنفيذ، لتقديم الدعم لرواد الأعمال المحليين من خلال مجموعة من الخدمات عالمية المعايير المصممة بالتعاون مع خبراء رائدين محلياً ودولياً.
وأضافت لـ “لوسيل” أن برامج الحاضنة الرائدة كبرنامج “ريادة الأعمال الانسيابية” و “تسريع نمو الشركات” تضمن السرعة، والتطبيق المرن لتوفير المعرفة الأساسية التي يحتاجها عمل الشركات من أجل البقاء والنجاح في مراحل مختلفة من دورة حياته، سواء كانت لديك فكرة لتبدأ بها مشروعك أو تبحث عن طرق لتنمية عملك، تلتزم حاضنة قطر للأعمال بإنجاح عملك على المدى البعيد.
وبرنامج لإدارة الأعمال الانسيابية يقام مرتين في السنة في فصلي الربيع والخريف ويستمر لعشرة أسابيع يوفر التعلم الواقعي من خلال التجربة العملية على كيفية بدء مشروعك بنجاح.
أما برنامج “تسريع نمو الشركات” فيمتد لأربعة أيام، ويوفر تسريع نمو الشركات وورش العمل الصناعية في حاضنة قطر للأعمال للشركات الحديثة التي تمتلك إمكانات كبيرة للنمو.
بجانب ذلك يتضمن “تسريع نمو الشركات” العديد من البرامج أبرزها تنمية الأعمال القائمة عن طريق التسويق، والتدريب والتوجيه، ومساحة النمو.

الأعمال القائمة

يساهم البرنامج في تنمية الأعمال القائمة عن طريق تحفيز آلية مبيعاتها وتسويقها من خلال أربع خدمات رئيسية هي: الوصول إلى السوق العملاء المحليين والإقليميين والعالميين في القطاعين العام والخاص، وإيجاد المواهب الإدارية والفنية، وتسهيل إمكانية الحصول على التمويل، والتدريب والتوجيه.

التدريب والتوجيه

تشمل جلسات التوجيه والتدريب في برنامج تسريع نمو الشركات قنوات توزيع المبيعات والتسويق، بناء التحالفات الاستراتيجية، تمويل ريادة الأعمال وإدارة تدفق المال.

مساحة للنمو

ومن خلال توفير مساحة للتوسع والاستراتيجيات المصممة خصيصاً في حاضنة قطر للأعمال، يعمل برنامج تسريع نمو الشركات وورش العمل الصناعية على مساعدة الشركات الجديدة في تسريع نموها وتحقيق أقصى إمكاناتها في وقت مبكر.
وتم بناء مساحات ورش عمل صناعية خصيصاً لشركات الصناعات الخفيفة المعنية بالإنتاج الصناعي ضيق النطاق.
ويتيح البرنامج لرائد الأعمال التأهل للحصول على مساحة بشرط أن يكون العمل صناعياً بطبيعته، ويحتاج إلى عمليات تصنيع خفيفة وله ميزة تنافسية واضحة. كما يجب أن تكون الشركات في مرحلة مبكرة، ولها قاعدة عملاء حالية.
وتساعد حاضنة قطر للأعمال شركات الصناعات الخفيفة ليس فقط من خلال توفير المساحة ولكن عن طريق تعيين مرشدين وخبراء مختصين في مجال عمل هذه الشركات. ويلتقي خبراء الصناعة بهذه الشركات عبر الإنترنت أو بشكل شخصي بحسب ما تستدعيه الحاجة أو بشكل منتظم وذلك يستند على متطلبات الشركة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons