الدوحة.. سيدة مدن الشرق الأوسط

الدوحة – بزنس كلاس:

خلصت دراسة إلى أن الدوحة واحدة من أفضل المدن للعيش والعمل في المنطقة وسكانها يعتبرون الأسعد في الشرق الأوسط، وفقا لعوامل اقتصادية واجتماعية وثقافية وريادة الأعمال.
الدراسة التي أجراها “بيت.كوم”، أكبر موقع للوظائف في الشرق الأوسط، بعنوان “أفضل المدن في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، كشفت بأن الدوحة متميزة، استنادا إلى مستوى المعيشة والعوامل الاجتماعية والثقافية. وبشكل عام، احتلت الدوحة مرتبة جيدة في جميع النواحي، كما سجلت درجة عالية على مقياس سعادة السكان، حيث أشار 72 % من سكان الدوحة إلى أنهم سعداء بالعيش في مدينتهم.
ووفقا للدراسة، يوجد العديد من العوامل التي يجب أخذها بعين الاعتبار قبل الانتقال للعمل في مدينة أخرى، حيث تتميّز منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بالتنوّع فيما يتعلق بالعوامل المؤثرة على مستوى المعيشة وفرص التقدم الوظيفي والاستقرار الاقتصادي. وبموضع سؤال هل تعد مدينة الدوحة واحدة من أفضل المدن للعيش والعمل في الشرق الأوسط؟ وكيف يقيّم سكانها الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

العوامل الاجتماعية 

تشمل العوامل الاجتماعية والثقافية، المتعلقة بالثقافات والمدن والمجتمعات والأفكار والمشاعر والسلوكيات الخاصة بالأشخاص المقيمين في منطقة معينة. وعلى مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تضم أهم العوامل الاجتماعية والثقافية معدل الجريمة المنخفض 81 % قالوا إنه مهم جداً، وفعالية القوانين 78 % قالوا إنه مهم جدا، والمساواة بين جميع الجنسيات 75 % قالوا إنه مهم جدا، وقد تم تصنيف الدوحة كواحدة من أفضل 10 مدن في هذه المجالات، حيث تم تقييم انخفاض مستوى الجريمة 82 %، وتطبيق القانون بفاعلية 76%، والبيئة السياسية المستقرة 65 % بأنها جيدة أو ممتازة.
ورغم اعتبارها أقل أهمية، إلا أنه عندما سُئل المشاركون في المنطقة عن العوامل الرياضية والثقافية والترفيهية، اعتبروا بأن أهم العوامل تكمن في توافر الأنشطة المناسبة للأسرة 53 % قالوا إنه مهم جدا، وتوافر المساحات الطبيعية والنباتات 53 % قالوا إنه مهم جدا، وتوافر مرافق الترفيه 50 % قالوا إنه مهم جدا. وقد احتلت الدوحة مرتبة جيدة في هذه الناحية أيضاً، حيث قيّم سكانها توافر الأنشطة الرياضية 61 %، وتوافر خيارات الاستجمام والاسترخاء 59 %، وتوافر المناظر الطبيعية 56% بأنها جيدة أو ممتازة.
وإضافة إلى ذلك، يبدي سكان مدن الشرق الأوسط وشمال أفريقيا اهتماماً كبيراً بالعوامل البيئية المتعلقة بالنظافة بالدرجة الأولى، لا سيما لناحية توافر المياه النظيفة 84 % قالوا إنه مهم جدا، والهواء النقي 74 % قالوا إنه مهم جدا، والشوارع النظيفة 70% قالوا إنه مهم جدا، التي اعتبرت من أهم العوامل في هذا المجال. وفيما يتعلّق بالعوامل البيئية في الدوحة، فقد صرّح 79 % من سكان الدوحة بأن نظافة الشوارع في مدينتهم هي إما جيدة أو ممتازة.

عوامل ريادة الأعمال

تم تصنيف العناصر المالية كأهم عوامل ريادة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تشمل القدرة على تحمل الضرائب والرسوم 62 % قالوا إنه مهم جداً، واستعداد السوق لقبول وتبني أفكار وابتكارات جديدة 59 % قالوا إنه مهم جداً، وسهولة إيجاد الموارد اللازمة لتمويل الأعمال 58 % قالوا إنه مهم جدا، وقد حصلت الدوحة مرة أخرى على تقييم جيد في هذا المجال، حيث تم تقييم انخفاض الضرائب والرسوم 54 %، واستعداد السوق لتبني أفكار جديدة 45 %، وعدم وجود بيئة بيروقراطية 37% بأنها جيدة أو ممتازة.

العوامل الاقتصادية ومستوى المعيشة

قال أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص 77 % في الشرق الأوسط وشمال افريقيا إن توافر الوظائف هو من أهم الجوانب الاقتصادية، حيث قال 42 % من المقيمين في الدوحة أن توافر فرص العمل في مدينتهم هو جيد أو ممتاز، في حين قال 36 % إنه متوسط.
وقد تم تصنيف أنظمة التأمين الصحي والضمان الاجتماعي 82 % كأهم حقوق العمل بالنسبة للمشاركين في المنطقة، حيث صرّح 64 % من المقيمين في الدوحة بأن الضمان الاجتماعي والتأمين الصحي هما جيدان أو ممتازان.
وجاء بعد ذلك مكافأة نهاية الخدمة 74 % قالوا إنه مهم جداً، وحماية الأجور 72 % قالوا إنه مهم جداً، وحقوق فسخ العقد 69 % قالوا إنه مهم جداً. واعتُبِرت الدوحة من أفضل المدن في المنطقة من حيث حقوق العمل، مع تقييم سكان الدوحة بدل العطلات 54 %، وفوائد نهاية الخدمة 53 %، وحماية الأجور 49 % بأنها جيدة أو ممتازة.
وفيما يتعلق بمستوى المعيشة، صرّح المشاركون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بأن أهم العوامل في هذا المجال تشمل السلامة والرعاية الصحية والتعليم. وقال غالبية المشاركين 84 % إن الشعور بالاستقرار والأمن هو جانب مهم جداً، يلي ذلك جودة التعليم 82 % قالوا إنه مهم جداً، وتوافر مرافق الرعاية الصحية 81 % قالوا إنه مهم جداً. وقد برزت الدوحة مرة أخرى ضمن أفضل 10 مدن في هذا المجال، إذ قيّم سكان الدوحة مدى توافر شبكات المياه والكهرباء والصرف الصحي 84 % في مدينتهم، والأمن والاستقرار 75 %، وجودة الرعاية الصحية المتوفرة 74 % بأنها جيدة أو ممتازة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons