“بلدنا”: طرح الأسهم للاكتتاب العام

الدوحة – بزنس كلاس:

أعلنت شركة  “بلدنا” عن عزمها طرح أسهمها للاكتتاب العام خلال النصف الأول من العام الحالي 2018، وذلك انطلاقا من الرؤية الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بهدف دعم منظومة الإنتاج الوطني من خلال ابتكار المشاريع الجديدة وتطوير مفاهيم الأعمال الوطنية، ومساهمة القطاع الخاص في تنفيذ هذه الرؤية.

وقالت الشركة، في بيان لها اليوم، إنها تعتزم ، بالشراكة مع مجموعة من المستثمرين القطريين، طرح أسهمها للاكتتاب العام خلال النصف الاول من عام 2018 حيث قامت بتعيين شركة “إيرسنت اند يونق و بي دبليو سي” للقيام بالدراسات اللازمة لعملية الإدراج، حيث سيخضع هذا الطرح العام لموافقات الجهات الرسمية والإشرافية والرقابية المختصة.. مشيرة إلى أنها تخطط لأن تباشر تصدير منتجاتها إلى الخارج في مطلع عام 2019.

وأوضح البيان أن شركة”بلدنا” تواصل جهودها الوطنية للمساهمة بتحقيق الاكتفاء الذاتي، وقد قامت بإعداد خططها في توسيع الانتاج ولاسيما بعد الحصار الجائر على دولة قطر، كما تم بناء استراتيجية لتحقيق الاكتفاء الذاتي في مجالات الحليب والألبان, والأجبان البيضاء, والعصائر الطازجة, واللحوم الحمراء, والدجاج اللاحم وبيض المائدة والأعلاف.

ونوهت الشركة بأن منشآتها الزراعية والصناعية تتميز بأعلى وأحدث المعايير في الزراعة والصناعة في العالم لتتمتع منتجاتها بأعلى معايير الجودة والقيمة، لتكون نموذجا لمنتج وطني مميز، يعادل الطابع العالمي في الجودة.

وأشارت إلى أنها جهزت خطوط إنتاج من أحدث مصانع للعبوات البلاستكية من شركة “ميلا كرون”الالمانية بطاقة مليون عبوة يوميا لسد حاجتها من هذه المادة وسد حاجة السوق والتصدير نهاية العام الجاري.

وأضافت شركة “بلدنا” أنها تقوم بالتحضير لإنشاء مزارع دواجن الأمهات, وهو المشروع الذي سينفذ في دولة قطر للمرة الأولى, حيث سيساهم في سد احتياجات المنتجين المحليين ومزارع إنتاج الدجاج اللاحم للشركة من البيض اللازم للإنتاج بطاقة تبلغ 50 مليون بيضة سنويا.. كما تقوم بتشييد مزارع الدجاج اللاحم بطاقة 42 مليون دجاجة سنويا ومزارع الدجاج البياض بطاقة 200 مليون بيضة سنويا ومسلخ بطاقة انتاجية تصل 200 ألف دجاجة يوميا وستتم المباشرة بالأعمال خلال الشهر الحالي ليكون كامل المشروع جاهزا في منتصف 2019.

ولفتت الشركة إلى أنها ضمن رؤيتها لحماية البيئة بالتزامها بمعايير الدولة في حماية البيئة، ستقوم بمعالجة جميع الفضلات في جميع مزارعها وتحويلها إلى أسمدة عضوية لسد حاجة السوق من هذه المادة والمشاركة بالتنمية الزراعية وفقا لأفضل المعايير العالمية.

وذكر البيان، أنه تم في جميع الدراسات، أخذ قدرات المنتجين المحليين الحالية و توسعاتهم المستقبلية لتحقيق الترابط والتكامل بين جميع وحدات الانتاج المحلية وشركة “بلدنا” بعين الاعتبار.

واختتمت شركة “بلدنا” بيانها منوهة بأن ما تقوم به اليوم يعكس رؤية الدولة في تفعيل المبادرات الوطنية، حيث تقوم بتلبية متطلباتها في الجانب الانتاجي وتطلعات المواطن القطري بتوفير الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي في الدولة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons