القطرية تحسن كبير في برنامج الاستدامة البيئية

الدوحة – بزنس كلاس:

نشرت مجموعة الخطوط الجوية القطرية اليوم تقرير الاستدامة الخاص بها للفترة 2016-2017، والذي يعد مراجعة شاملة لإلتزامها نحو الإستدامة البيئية.

واستعرض التقرير النمو السريع والمتواصل للخطوط الجوية القطرية خلال الفترة 2016-2017، حيث سجّلت المجموعة نمواً بنسبة 14 بالمئة من حيث عدد رحلات الركاب والشحن الجوي، بالإضافة إلى تدشين 10 وجهات جديدة، وزيادة عدد الطائرات في الأسطول من 182 طائرة إلى 196 طائرة خلال فترة 12 شهر، والتي انتهت في 31 مارس 2017. واحتفل مطار حمد الدولي بنمو مماثل في الفترة 2016-2017، حيث وفّر المطار خدماته لـ38.2 مليون مسافر وتمكن من إدارة 250,419 حركة طائرات. كما أدار المطار عمليات مناولة تقدّر بـ1.8 مليون طن من الشحنات الجوية.

وبالإضافة إلى هذا النمو الكبير الذي تم إنجازه بفضل إلتزام الناقلة بالسياسة البيئية وأهدافها، استعرضت مجموعة الخطوط الجوية القطرية التحسّن الذي أحرزته من حيث الآداء البيئي في مختلف شركاتها وأقسامها، بما في ذلك عمليات المطار وخدمات التموين والمتاجر والفنادق.

واستمرت الخطوط الجوية القطرية بتحسين كفاءة استهلاك وقود الطائرات لينتج عن ذلك خفض الانبعاثات الكربونية عبر عملياتها بواقع 2.5 بالمئة مقارنة مع العام السابق، حيث تأتي هذه النتائج المميزة استكمالاً للمكاسب التي سجلتها الخطوط الجوية القطرية في الفترة 2015-16. ويركز برنامج الاستخدام الأمثل للوقود الحالي على تقليل الوزن واستخدام أفضل المسارات الجوية وعمليات الطائرات على الأرض والآداء التقني.

وحقق مطار حمد الدولي تحسّناً ملحوظاً بواقع 11.9 بالمئة من حيث تقليل الانبعاثات الكربونية لكل مسافر مقارنةً مع العام الماضي. وأعلن مطار حمد الدولي في وقت سابق من العام الحالي بلوغه بنجاح المستوى الثالث من برنامج إعتماد الإنبعاثات الكربونية للمطارات التابع للمجلس الدولي للمطارات، ليصبح أول مطار في منطقة الخليج العربي يصل إلى المستوى الثالث في هذا البرنامج. ويهدف المطار إلى تحسين كفاءة انبعاث الكربون لكل مسافر بنسبة 30 بالمئة قبل عام 2030.

وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: “يؤكد الآداء البيئي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية على أن الناقلة القطرية تقوم بدورها القيادي في قطاع الطيران العالمي بكل جدية، حيث تعد مجموعة الخطوط الجوية القطرية مثالاً يحتذى به من حيث تعاملها مع القضايا البيئية مثل التحكم بالانبعاثات الكربونية وجهودها لحماية الأحياء البرية والكائنات المهددة بالإنقراض. وبصفتنا شركة طيران عالمية تخدم أكثر من 150 وجهة في خمس قارات، ندرك بأن كل مكان في العالم ذو أهمية بالنسبة لنا. ونلتزم في الخطوط الجوية القطرية برؤيتنا وبالمساهمة في إنجاز رؤية قطاع الطيران العالمي وذلك بتحقيق النمو دون التسبب بأي انبعاثات كربونية اعتباراً من العام 2020”.

ويوفّر تقرير الاستدامة العديد من الأمثلة الأخرى على الإلتزام البيئي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية من حيث إدارة نمو شبكة الوجهات وعمليات المطار وإدارة النفايات والتوفير في إستهلاك المياه وحماية الأحياء البرية المهددة بالإنقراض. ومثالاً على ذلك، تستمر مجموعة الخطوط الجوية القطرية بدعمها للجهود العالمية الرامية إلى محاربة الإتجار بالكائنات المهدد بالإنقراض، فيما قامت هذا العام بتطوير الإجراءات لضبط أية عملية نقل لأي كائن مهدد بالإنقراض على متن شبكة وجهات الخطوط الجوية القطرية أو القطرية للشحن الجوي. وتمضي المجموعة قدماً في التعاون مع نظرائها من شركات الطيران والمنظمات الدولية والهيئات التنظيمية لتناول هذه القضية المهمة على مستوى قطاع الطيران.

ويستعرض التقرير خطط مجموعة الخطوط الجوية القطرية الرامية إلى تحسين البيئة من أجل ضمان نمو مستدام عبر جميع العمليات. ويكشف التقرير أيضاً النتيجة التي تترتب على تطبيق المبادئ والعمليات لأنظمة الإدارة البيئية في المجموعة لخلق ثقافة مسؤولية بيئية لدى جميع العاملين في المجموعة. وهذا الأمر غايةً في الأهمية في عملية النمو السريع للعمليات في مجموعة الخطوط الجوية القطرية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons