تواصل فعاليات مهرجان المؤسس لسباقات الهجن

الدوحة – بزنس كلاس:

تواصلت اليوم على مضماري الشيحانية ولبصير فعاليات مهرجان سباق المؤسس الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني للهجن العربية الأصيلة للموسم 2017، الذي تنظمه لجنة سباق الهجن وتستمر فعالياته حتى التاسع والعشرين من ديسمبر الجاري.
وجاءت منافسات اليوم السابع للمهرجان قوية ومثيرة من أجل الفوز بأشواط الرموز والسيارات، حيث أقيم بميدان الشيحانية إقامة 23 شوطا (أشواط مفتوحة) لسن الجذاع البكار والقعدان لمسافة 6 كم بواقع 11 شوطا في الفترة الصباحية منها 6 أشواط للبكار و5 أشواط للقعدان، و12 شوطا في الفترة المسائية بواقع 8 أشواط للبكار و4 أشواط للقعدان.
أما ميدان لبصير فقد شهد في الفترة الصباحية إقامة 5 أشواط (أشواط عامة) لسن الثنايا البكار والقعدان لمسافة 6 كم، بواقع 3 أشواط للبكار وشوطين للقعدان، فيما أقيم في الفترة المسائية 4 أشواط لسن الحيل والزمول (أشواط عامة) لمسافة 6 كم بواقع شوطين لليحل ومثلهما للزمول.
وشهدت المنافسات التي أقيمت على مضمار الشيحانية في الفترة المسائية قوة وإثارة لحصد الرموز الأربعة الذهبية، حيث تمكنت هجن الشيحانية من احتكار جميع الرموز المخصصة في الأشواط الأربعة الرئيسية، فضلا عن سيطرتها على المراكز الثلاثة الأولى في كل شوط.
ففي الشوط الأول الرئيسي للجذاع البكار مفتوح وجائزته الشلفة الذهبية وسيارة /تويوتا استيشن VXR/، فازت “بلشه” ملك هجن الشيحانية باللقب بعدما احتلت المركز الأول، متفوقة على زميلتيها “مبعده” صاحبة المركز الثاني وجائزته 200 ألف ريال، و”المهاء” التي حلت في المركز الثالث وجائزته 150 ألف ريال.
وفي الشوط الثاني الرئيسي للجذاع البكار عمانيات وجائزته الشلفة الذهبية وسيارة /تويوتا استيشن VXR/، أحرزت “الدوحه” ملك هجن الشيحانية اللقب بعد احتلالها المركز الأول، متقدمة على زميلتيها “دمعه” صاحبة المركز الثاني وجائزته 200 ألف ريال، و”الثريا” التي حلت في المركز الثالث وجائزته 150 ألف ريال.
أما في الشوط الأول الرئيسي للجذاع القعدان مفتوح وجائزته الشلفة الذهبية وسيارة /تويوتا استيشن GXR/، فقد حصد “الفايز” ملك هجن الشيحانية اللقب بعدما احتل المركز الأول، متفوقا على زميليه “راهي” صاحب المركز الثاني وجائزته 150 ألف ريال، و”هزام” الذي حل في المركز الثالث وجائزته 100 ألف ريال.
وفي الشوط الثاني الرئيسي للجذاع القعدان عمانيات وجائزته الشلفة الذهبية وسيارة /تويوتا استيشن GXR/، نال “كفو” ملك هجن الشيحانية اللقب بعد احتلاله المركز الأول، متقدما على زميليه “اوكسجين” صاحب المركز الثاني وجائزته 150 ألف ريال، و”بوبيان” الذي حل في المركز الثالث وجائزته 100 ألف ريال.
وتتواصل غدا /الثلاثاء/ منافسات المهرجان في ثامن أيامه على مدار الفترتين الصباحية والمسائية، حيث يقام 32 شوطا لسن الثنايا البكار والقعدان والسودانيات (أشواط عامة) لمسافة 8 كم بواقع 20 شوطا في الفترة الصباحية منها 11 شوطا للبكار و9 أشواط للقعدان، و12 شوطا في الفترة المسائية منها 8 أشواط للبكار و4 أشواط للقعدان.

وأقيمت في الفترة الصباحية بميدان الشيحانية 11 شوطا (أشواط مفتوحة ) لمسافة 6 كم لسن الجذاع بكار وقعدان بواقع 6 أشواط للبكار و5 أشواط للقعدان، كما أقيمت في الصباحية أيضا بميدان لبصير 5 أشواط (أشواط عامة) لسن الثنايا البكار والقعدان لمسافة 6 كم بواقع 3 أشواط للبكار وشوطين للقعدان.
وشهدت منافسات مضمار الشيحانية في الفترة الصباحية إثارة كبيرة في ظل سعي جميع المشاركين للفوز، حيث احتكرت هجن الشيحانية جميع الأشواط الإحدى عشر باستثناء الشوط الخامس للجذاع القعدان الذي ذهب إلى “برزان” ملك الشيخ أحمد بن ناصر بن علي بن خليفة آل ثاني.
ففي منافسات الجذاع البكار سيطرت هجن الشيحانية على ألقاب الأشواط الستة، كما حصدت المراكز الثلاثة الأولى في الشوط الأول الرئيسي بعد فوز “سهم” بالمركز الأول وجائزته سيارة /نيسان بترول استيشن T2.OP/ ، وحصول “بروق ” على المركز الثاني وجائزته 25 ألف ريال، وحلول “بروق” أيضا في المركز الثالث وجائزته 20 ألف ريال.
واحتكرت هجن الشيحانية ألقاب بقية أشواط الجذاع البكار الخمسة بعد فوز “ثقه” بالشوط الثاني، و”وقود” بالشوط الثالث، و”وداع” بالشوط الرابع، و”الحنايا” بالشوط الخامس، و”الماسه” بالشوط السادس والأخير.
وفي منافسات الجذاع القعدان حققت هجن الشيحانية الفوز في أربعة أشواط من أصل خمسة، كما تمكنت من حصد المراكز الثلاثة الأولى في الشوط الأول الرئيسي بعد فوز “مكفي” بالمركز الأول وجائزته سيارة /نيسان بترول استيشن T2.OP/ ، وحلول “دامس” في المركز الثاني وجائزته 25 ألف ريال، وحصول “ناوي” على المركز الثالث وجائزته 20 ألف ريال.
وفي بقية أشواط الجذاع القعدان الأربعة، فازت هجن الشيحانية بألقاب الأشواط ، الثاني عبر “لبصير” ، والثالث عن طريق “النعيري”، والرابع بفضل “مبعد” ، فيما ذهب الشوط الخامس والأخير إلى “برزان” ملك الشيخ حمد بن ناصر بن علي بن خليفة آل ثاني.
وعلى صعيد ميدان لبصير الذي شهد إقامة 5 أشواط لسن الثنايا البكار والقعدان لمسافة 6 كم، فقد شهدت منافسات الثنايا البكار إثارة كبيرة أسفرت عن فوز “هوايل” ملك علي راشد علي المري بلقب الشوط الأول الرئيسي بعد احتلالها المركز الأول، فيما جاءت “مصفوطه” ملك محمد علي عبدالهادي المري في المركز الثاني، بينما نالت “جدل” ملك طالب راشد صالح المري المركز الثالث.
وفي الشوطين المتبقيين من الثنايا البكار، فازت “الغزيل” ملك جابر صالح علي ظرمان بلقب الشوط الثاني، و”نود” ملك عبدالرحمن عبدالله عبدالعزيز الاسحاق بلقب الشوط الثاني والأخير.
أما في منافسات الثنايا القعدان، فقد أحرز “شاهين” ملك سالم عبدالله راشد القليبي لقب الشوط الأول الرئيسي بعد احتلاله المركز الأول، فيما احتل “صوغان” ملك ناصر محمد ناصر المري المركز الثاني، بينما حصد “ظبيان” ملك علي ناصر عبدالهادي سويدان المركز الثالث.

وأقيمت في الفترة المسائية بميدان الشيحانية 12 شوطا (أشواط مفتوحة ) لمسافة 6 كم لسن الجذاع بكار وقعدان بواقع 8 أشواط للبكار و4 أشواط للقعدان، كما أقيمت في الفترة المسائية أيضا بميدان لبصير 4 أشواط (أشواط عامة) لمسافة 6 كم لسن الحيل والزمول بواقع شوطين للحيل ومثلهما للزمول.
وشهدت منافسات مضمار الشيحانية في الفترة المسائية إثارة كبيرة للفوز بأشواط الرموز، إلا أن هجن الشيحانية واصلت تفوقها على غرار الفترة الصباحية، وحصدت الرموز الأربعة وفازت بألقاب 11 من أصل 12 شوطا.
وجاءت منافسات الجذاع البكار قوية حيث فازت هجن الشيحانية بألقاب سبعة أشواط من أصل ثمانية من بينهما الشوطين الرئيسيين المخصصين للشلفتين الذهبيتين، ففي الشوط الأول الرئيسي المخصص للبكار مفتوح حصدت هجن الشيحانية لقبه عن طريق “بلشه”، كما فازت بلقب الشوط الثاني الرئيسي المخصص للبكار عمانيات عبر “الدوحه”.
وفي بقية أشواط الجذاع البكار الستة، فازت هجن الشيحانية بالأشواط ، الثالث عبر “مرموقه” ، والرابع عن طريق “الكايده”، والسادس بفضل “الذهيبه” ، والسابع عبر “العيدهيه”، والثامن والأخير عن طريق “متاهه”، فيما كان الشوط الخامس من نصيب “الحذره” ملك الشيخ عبدالله بن حمد بن جاسم بن فيصل آل ثاني.
ولم تكن منافسات الجذاع القعدان أقل قوة وإثارة من البكار، لكن هجن الشيحانية احتكر ألقاب الأشواط الأربعة المخصصة للقعدان من بينها الشوطان الرئيسيان المخصصان للخنجرين الذهبيين، ففي الشوط الأول الرئيسي المخصص للقعدان مفتوح حصدت هجن الشيحانية لقبه عن طريق “الفايز”، كما فازت بلقب الشوط الثاني الرئيسي المخصص للقعدان عمانيات عبر “كفو”.
وحققت هجن الشيحانية لقب الشوطين المتبقيين من الجذاع القعدان، حيث نالت الأول عن طريق “شغموم” ، وحصلت على الثاني بفضل “مشرف”.
وعلى صعيد ميدان لبصير الذي شهد إقامة 4 أشوط لسن الحيل والزمول لمسافة 6 كم، فقد جاءت منافسات الحيل مثيرة وقوية وأسفرت عن فوز “الدوحه” ملك خليفة علي حمد العطية بلقب الشوط الأول الرئيسي بعد احتلالها المركز الأول، فيما جاءت “بديعه” ملك حسن حمد راشد النعيمي في المركز الثاني، بينما نالت “الدوحه” ملك حمد محمد طالب عقيل المركز الثالث.
وفي الشوط الثاني والأخير للحيل فازت “السيليه” ملك خليفة علي حمد العطية بلقب الشوط الثاني، متفوقا على كل “مغيضه” ملك سالم حمد سالم نقادان صاحبة المركز الثاني، و”تغطيه” ملك محمد طالب عقيل النابت التي حلت ثالثة.
أما في منافسات الزمول فقد أحرز “مستحيل” ملك مبارك سعيد محمد المري لقب الشوط الأول الرئيسي بعد احتلاله المركز الأول، فيما احتل “الحنيش” ملك محمد سعد جابر المري المركز الثاني، بينما حصد “الشقب” ملك عنتر كردي عنتر المري المركز الثالث.
وفي الشوط الثاني والأخير للزمول فاز “عرعر” ملك مشعل فهد عمير الشهواني بلقب الشوط الثاني، متقدما على كل “الأسد” ملك علي عبدالله راشد المري صاحب المركز الثاني، و”شاهين” ملك راشد حمد محمد المري الذي حل ثالثا.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons