سفيرنا في برلين يشرح عن فرص الاستثمار في قطر

برلين – وكالات – بزنس كلاس:

قدم سعادة الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني سفير دولة قطر لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية، محاضرة أمام جمعية رجال الأعمال الألمان للشركات المتوسطة والصغيرة في ألمانيا.

وعن الوضع الاقتصادي وفرص الاستثمار الغنية والمناخ الاستثماري الآمن في الدولة، قال سعادته “إن دولة قطر كانت من أوائل الدول المنتجة للنفط في الشرق الأوسط، التي أدركت وبوقت مبكر من تاريخها الحديث، حتمية الانتقال من الاقتصاد النفطي إلى اقتصاد المعرفة، ولذا سعت منذ فترة طويلة إلى تنويع مصادر دخلها الوطني، والاندماج في الاقتصاد الدولي من أجل زيادة القدرة التنافسية لاقتصادها الوطني، وقد أتى هذا الإدراك نابعا من إرادة سياسية حقيقية في تغيير الهياكل الاقتصادية، لأن الإرادة السياسية هي الوحيدة القادرة على توجيه المشاريع والاستثمارات الجديدة للانتقال نحو اقتصاد المعرفة، بما يضمن مواكبة التطورات المعاصرة”.

وأشار سعادته إلى أن دولة قطر عملت انطلاقا من رؤيتها الوطنية 2030 على توفير المناخ الاستثماري الملائم، من خلال سلسلة من القوانين والتشريعات الجاذبة للاستثمارات.

وقدم سعادته للحضور عرضا تفصيليا عن ميناء حمد الدولي، والذي وصفه “بأنه سيمثل نقلة نوعية في تحقيق التنوع الاقتصادي، لاسيما أنه واحد من أكبر المرافئ البحرية في الخليج والشرق الأوسط، فضلا عن طاقته الاستيعابية الضخمة، بما يحول دولة قطر إلى مركز تجاري إقليمي، ويدعم المخزون الاستراتيجي للدولة من الاحتياجات الأساسية، ويخفض كلفة الاستيراد من الخارج.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons