متوسط ثروة الفرد: حصة المواطن القطري أكثر بـ 30% من الإماراتي و233% من البحريني

وكالات -بزنس كلاس:

قال تقرير صادر عن بنك عالمي، إن دولة قطر سجلت أعلى متوسط ثروة للفرد على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وأضاف تقرير صادر عن «كريدي سويس»، أمس، إن ذلك المعدل بلغ 102.5 ألف دولار في منتصف العام الحالي.
وحلت دولة الكويت في المرتبة الثانية عند 97.3 ألف دولار.
أما الإمارات فجاءت بالمرتبة الثالثة بمتوسط ثروة لكل فرد بالغ يبلغ 78.8 ألف دولار، فيما سجلت ثروة الفرد البالغ في البحرين نحو 30.8 ألف دولار.
ويعني ذلك أن حصة الفرد في قطر أعلى من مثيلاتها في الإمارات بواقع 30% ومن البحرين بنحو 233%.
أما السعودية فإن معدل دخل الفرد من الثروة يصل إلى 35 ألف دولار سنوياً، أي أن نظيره القطري يستفيد من ثروة اقتصاده بواقع يزيد عنه 3 أضعاف.
وفرضت هذه البلدان الخليجية الثلاث حصاراً برياً وجوياً وبحرياً على دولة قطر منذ 5 يونيو الماضي، والتحقت بها مصر التي شهدت ثروة الفرد البالغ فيها انخفاضاً حاداً بنسبة 50.2٪، لتصل إلى 3.2 ألف دولار، بحسب التقرير.
وتقدر إجمالي الثروة لكل من الكويت وقطر بحوالي 292 مليار دولار و218 مليار دولار على التوالي.
ووفقاً لتقرير «كريدي سويس»، فقد انخفضت ثروة مصر الإجمالية إلى 178 مليار دولار هذا العام، بعد أن بلغت ذروتها عام 2010 مسجلة 511 مليار دولار.
وشهد إجمالي الثروات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمواً بواقع 2.221 مليار دولار أو 156% منذ عام 2000، وهو ما يفوق المعدل العالمي البالغ 140%.
وخلال السنوات الخمس المقبلة، من المتوقع أن تشهد الثروات العائلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا نمواً بنسبة 52% أو حوالي 8.8% سنوياً.
وأكد تقرير «كريدي سويس» أن إجمالي الثروة العالمية سجلّ نمواً بنسبة 30% بعد مرور عشر سنوات منذ بداية الأزمة المالية العالمية. وخلال الأشهر الاثني عشر حتى منتصف عام 2017، نمت الثروة العالمية بوتيرة أسرع مما كانت عليه في السنوات الأخيرة، حيث وصل متوسط الثروة للفرد البالغ إلى مستويات قياسية جديدة.
وأظهر التقرير أن الثروة العالمية قد ارتفعت خلال السنة المنتهية في منتصف 2017 بمعدل 6.4%، في أسرع وتيرة لها منذ عام 2012، لتصل إلى 280 تريليون دولار، بزيادة قدرها 16.7 تريليون دولار.
وعكست هذه الأرقام المكاسب الواسعة في أسواق الأسهم، وما يقابلها من ارتفاعات مماثلة في الأصول غير المالية، والتي فاقت لأول مرة هذا العام مستوياتها ما قبل الأزمة في 2007. كما تجاوز نمو الثروة معدلات النمو السكاني، حيث ارتفع متوسط الثروة العالمية لكل فرد بالغ بنسبة 4.9%، مسجلاً رقماً قياسياً جديداً قدره 56.540 دولار للفرد البالغ.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons