فيديو.. ترمب: القدس عاصمة لإسرائيل.. وما زلنا رعاة السلام!!

وكالات – رصد إنترنت – بزنس كلاس:

في متابعة لسياسته “الهوجاء” وممارسة هواية الهروب إلى الأمام، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي ضارباً عرض الحائط بكل تحذيرات العالمين العربي والإسلامي من مغبة الإقدام على هذه الخطوة الخطيرة التي قد تعيد الصراع الفلسطيني الإسرائيلي إلى مربع العنف الأول وفي تأكيد جديد على أن الجناح المتشدد فلسطينيا وعريباً أصبح يملك الحجة أنه محق فيما يذهب إليه لأن الإدارة الأمريكية التي من المفترض أن تكون وسيط نزيه بين إسرائيل والفلسطينيين تنحاز بما لا يدع مجالاً للشك للجانب الإسرائيلي غير عابئة بكل حلفاءها العرب بل تريد على طريقة ترمب أن تجرهم خلفها للاعتراف بإسرائيل وشرعنة احتلالها لفلسطين بما يمنع قيام أي دولة فلسطينية تحت أي توصيف.

خطاب ترامب بخصوص نقل السفارة الأمريكية إلى القدس

خطاب #ترامب بخصوص نقل السفارة الأمريكية إلى #القدسhttps://arabic.sputniknews.com/#سبوتنيك

Posted by Sputnik Arabic on Wednesday, December 6, 2017

 

وقال ترمب في معرض تبريره لهذا القرار الذي امتنع حتى أكثر رؤساء أمريكا تهوراً عن اتخاذه بأنه قد “حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل”. وأضاف ترامب أن إعلانه يمثل بداية لنهج جديد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

وقال ترمب: “القدس هي مقر الحكومة الإٍسرائيلية والكنيست والمحكمة العليا”. وأضاف الرئيس الأمريكي “قراري اليوم بشأن القدس يخدم مصلحة أمريكا وعملية السلام”. وتابع: “ينبغي أن تظل القدس موقعا مقدسا للأديان السماوية الثلاثة”.

وقال ترمب إن “هذا القرار لا يعني أن أمريكا ستتخلى عن التزامها القوي بسلام دائم”. وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن الرؤساء السابقين رفضوا الاعتراف بأي عاصمة لإسرائيل ولكن اليوم اعترفنا بالواقع وهو أن القدس عاصمة لها.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons