مطار حمد: تنظيم جولة لمنتسبي مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة

الدوحة -بزنس كلاس:

نظّم مطار حمد الدولي رحلة لمنتسبي مركز الشفلح للأشخاص ذوي الإعاقة، أحد المراكز التابعة للمؤسسة القطرية للعمل الاجتماعي، بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، والذي تحتفل به الأمم المتحدة سنوياً منذ عام 1992، في الثالث من ديسمبر في جميع أنحاء العالم، بهدف التشجيع على توفير الراحة للأشخاص ذوي الإعاقات، وزيادة الوعي بوضع ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع مناحي الحياة.
وخلال الجولة تم اصطحاب الأطفال الذين تراوحت أعمارهم ما بين 7 و12 عاماً إلى صالة المغادرين، والتي تتضمن مكاتب التسجيل فيها مساحة واسعة ومنخفضة لمساعدة المسافرين ذوي القدرة المحدودة على التنقل. كما قام الأطفال بجولة في مبنى المطار باستخدام قطار الركاب الذي تم تصميمه بطريقة توفر سهولة الدخول والركوب للمسافرين ذوي الإعاقة الحركية. كما تم تقديم عرض ترفيهي للأطفال، قدمه فريق السوق الحرة القطري.
وتعليقاً على ذلك، قال السيد عبد العزيز الماس نائب الرئيس للشؤون التجارية في مطار حمد الدولي: «تتركز أولويتنا في المطار على توفير رحلات مريحة خالية من المتاعب لجميع المسافرين على اختلاف حاجاتهم. وبمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة قمنا بالتعاون مع مركز الشفلح الاجتماعي بتنظيم جولة تعريفية على مرافق المطار، التي تعكس سعينا الدائم نحو توفير تجربة سفر شاملة ومريحة للجميع».
ويوفر المطار سهولة الحركة ومرافق مخصصة لجعل تجربة السفر مريحة للمسافرين الذين يحتاجون إلى مساعدة خاصة، كما أن المصاعد والأدراج الكهربائية المتحركة والمنحدرات الخاصة والممرات وقطار المسافرين توفر جميعها سهولة الدخول. إضافة إلى ذلك، فإن موظفي القسم الأرضي في المطار مدربون على أساسيات التعامل مع المسافرين ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم. وإضافة إلى ذلك، فإن مبنى المطار مجهز بمختلف أجهزة النقل التي زودت جميعها بعتبات سلسة ومستوية، وآليات تحكم عند الضرورة، مثبتة في مكان يسهل الوصول إليه.
كما تتوفر صالات الإجراءات الخاصة في جميع أنحاء المطار لتوفير الراحة للمسافرين الذين يحتاجون إلى مساعدة خاصة. وتوفر جميع هذه الصالات المقاعد المريحة، ويقوم عليها موظفون مدربون.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons