40% زيادة عدد المسافرين عبر الدوحة.. استقبال 5.6 مليون زائر سنوياً بحلول 2023

الدوحة – بزنس كلاس:

بلغ إجمالي أعداد الزائرين لدولة قطر خلال الفترة من يناير وحتى سبتمبر الماضي أكثر من 1.8 مليون زائر.
وكانت قطر أطلقت في السابع والعشرين من سبتمبر الماضي المرحلة المقبلة (2017-2023) من استراتيجيتها الوطنية لقطاع السياحة 2030، وهي مرحلة تهدف إلى جذب 5.6 مليون زائر إلى قطر سنوياً بحلول عام 2023، وهو ما يعادل ضعف العدد الذي استقبلته البلاد في عام 2016، وتحقيق معدل إشغال نسبته 72% في جميع المنشآت الفندقية، عبر زيادة الطلب وتنويع خيارات الإقامة السياحية التي توفرها البلاد.

ومنذ إطلاق المرحلة الأولى من الاستراتيجية، استقبلت قطر أكثر من 10 ملايين زائر، وبرز تأثير السياحة على الاقتصاد، حيث ارتفعت المساهمة الكلية للسياحة (المباشرة والغير مباشرة) للناتج القومي القطري إلى 6.7%.
وحسب وزارة التخطيط التنموي والإحصاء، فإن أعداد الزوار القادمين من دول مجلس التعاون الخليجي إلى الدوحة خلال الأشهر التسع الأولى من 2017 بلغت نحو 703 آلاف زائر، بنسبة تقدر بنحو 39 % من إجمالي أعداد الزائرين للدولة.

وجاءت الدول الآسيوية الأخرى بما فيها أوقيانوسيا في المرتبة الثانية بنسبة 26 %، وأعداد بلغت 474.2 ألف زائر، تلتها القارة الأوروبية بنسبة 19% وأعداد زوار أكثر من 345.2 ألف زائر.
واستحوذت الدول العربية الأخرى على نسبة 8 % من أعداد الزوار الإجمالية للدولة حيث بلغت أعداد زوار قطر منها نحو 136.4 ألف زائر، وفيما استحوذت الأمريكتان على 116 ألف زائر شكلوا نسبة 6%، حلت الدول الأفريقية الأخرى في المرتبة الأخيرة باستحواذها على نسبة 2 % من إجمالي الزائرين للدولة شكلت ما يوازي 30.4 ألف زائر.

وفيما يتعلق بأعداد الزوار حسب منفذ الدخول، بلغ إجمالي زوار قطر جواً بنهاية سبتمبر الماضي نحو 1.25 مليون زائر، و513 ألف زائر براً، بالإضافة إلى 38.2 ألف زائر عبر البحر.
واستقبلت الدولة خلال الفترة من يناير وحتى نهاية يونيو الماضي نحو 1.46 مليون زائر، مسجلة نمواً طفيفاً تقدر نسبته بـ 0.9% مقارنة بالأعداد المسجلة في نفس الفترة من عام 2016 البالغة 1.45 مليون زائر.
وأصبحت قطر الدولة الأكثر انفتاحاً في المنطقة، بفضل سلسلة من السياسات التي استهدفت تبسيط إجراءات التأشيرات، بما في ذلك إعفاء مواطني 80 بلداً من تأشيرة الدخول إلى البلاد، وأطلقت قطر أيضاً تأشيرة عبور مجانية تصل مدتها إلى 96 ساعة، أدت إلى زيادة تجاوزت 40 % في عدد الركاب الذين يقررون التوقف في الدوحة.

وأبرمت «اكتشف قطر»، إحدى الشركات التابعة للخطوط الجوية القطرية، اتفاقيات شراكة حصرية مع أربعة من وكلاء السياحة والسفر الرئيسيين في روسيا وإيطاليا وجمهورية التشيك وأوكرانيا، بهدف الترويج لدولة قطر كوجهة سياحية مفضلة للمسافرين.

ومن المتوقع لهذه الاتفاقيات تعزيز الحركة السياحية في قطر وزيادة عدد زوارها من الدول الأربع التي يحظى مواطنوها بالفرصة لدخول قطر بدون تأشيرة.
واستضافت الهيئة العامة للسياحة خلال الأسبوع الماضي 40 وكيلاً من وكلاء السفر ومنظمي الرحلات في الأسواق الناطقة بالألمانية والتي تشمل كلاً من ألمانيا والنمسا وسويسرا، في مسعى جديد من الهيئة لتعزيز النمو السياحي وجذب المزيد من الزائرين القادمين من هذه الأسواق.
ووفقاً لأحدث الإحصائيات بلغ عدد الزائرين القادمين من الأسواق الناطقة بالألمانية ما نسبته 11 % تقريباً من إجمالي عدد الزائرين الأوروبيين الذين جاءوا إلى قطر خلال الأرباع الثلاثة الأولى من العام 2017.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons