سوق واقف يعج بسياح السفن البحرية

الدوحة – بزنس كلاس:

أكد مديرون في مطاعم سوق واقف التراثية أن موسم السياحة البحرية يحدث فرقاً في إيرادات مطاعم ومتاجر السوق، لافتين إلى أن توافد آلاف الزوار القادمين للدوحة على متن السفن السياحية من شأنه تحريك مرافق السوق من مطاعم ومتاجر، وإحداث حركة نشطة وحيوية تجتذب الزوار المحليين أيضاً.
إشغال
أكد مدير مطعم لو جيرميه دريد سعيد أن الفترة الحالية تشهد سنوياً نمواً في نسب الإشغال مقارنة بباقي أيام السنة، وذلك نتيجة إقبال كافة الأفراد من مواطنين ومقيمين وسياح على السوق، لافتاً إلى أن الوفود والمجموعات السياحية التي تزور الدوحة على متن السفن البحرية تخلق حركة وحيوية في واقف، ما ينعكس على أداء مرافق هذه السوق من مطعم ومحلات تجارية، مشيراً إلى أن غالبية السياح وهم من جنسيات مختلفة تجتذبهم محلات التحف والقطع التراثية، وكذلك الأطباق العربية والنكهات المختلفة التي توفرها مطاعم السوق، ولفت سعيد إلى أن «واقف» تتوقع هذه الوفود سنوياً لأنها تحدث فرقاً في إيراداتها، متوقعاً أن يكون هذا الموسم مزدحماً و نشطاً حتى نهاية أبريل المقبل.
دور
من جهته أكد محمد المصري مدير المطعم التركي في ذا فيليج سوق واقف أن موسم السياحة البحرية يلعب دوراً هاماً في تعزيز إشغال المطاعم ومبيعات المحلات التجارية، مشيراً إلى أن السوق ينتظر سنوياً وصول وفود الزوار عبر السفن السياحية التي تخلق حركة مميزة في السوق، وأجواء حماسية من شأنها جذب المزيد من الزوار المحليين.
موسم
وقد استقبلت قطر منذ أيام أول باخرة عملاقة لموسم السياحة البحرية 2017/2018 «ماين شيف الألمانية» وعلى متنها قرابة ألفين سائح، ما يؤكد النمو الذي يشهده قطاع سياحة البواخر سنوياً، حيث تضاعف عدد الركاب اللذين وصلوا إلى قطر الموسم الماضي بنسبة 1000 % عن الموسم الذي سبقه، ومن المتوقع أن تستقبل قطر قرابة 50 ألف زائر على متن البواخر السياحية هذا الموسم، الذي يستمر حتى أبريل 2018.
تطوير
وتستعد قطر لهذا النمو الكبير من خلال مشاريع ضخمة من ضمنها مشروع إعادة تطوير ميناء الدوحة ليصبح مرفأ دائماً للبواخر السياحية، حيث سيكون الميناء مع نهاية المشروع قادراً على استيعاب باخرتان ضخمتان في نفس الوقت.
تقديرات
وتشير التقديرات إلى أن قطاع السياحة البحرية، ولدى الانتهاء من جميع أعمال التطوير الجارية، سوف يتمكن من استقطاب أكثر من 500 ألف راكب، وتحقيق عوائد مالية تُقدر بـ 350 مليون ريال قطري سنوياً بحلول العام 2026.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons