السفن السياحية.. قطر: انتعاش السياحة الموسمية

الدوحة – بزنس كلاس:

أكد خبراء بقطاع السفر، ومديرون في الوكالات المحلية، أن الجهود التي تقوم بها الهيئة العامة للسياحة في مختلف الاتجاهات تنعكس إيجابياً على السوق المحلي من حيث استقطاب عدد كبير من السياح إلى الدوحة عن طريق الجو أو البحر، لافتين إلى أن استضافة الهيئة لـ 40 وكيلاً من وكلاء السفر ومنظمي الرحلات في الأسواق الناطقة بالألمانية تسهم في جذب الزوار إلى قطر عبر السفن السياحية أو الخطوط الجوية القطرية، كما تعرف بمعالمها وخدماتها الضيافية والسياحية.
تواصل
وبيّن هؤلاء أن هذا الأمر يؤثر أيضاً على عمل وكالات السفر المحلية، التي تتاح لها الفرصة للتواصل مع هذه الوكالات، وعقد الاتفاقيات على مستوى الأفراد والمجموعات من الزائرين القادمين من هذه الأسواق، بالإضافة إلى التعريف بالعروض السياحية المتاحة في السوق.

نشاط
أكد علي صبري -مدير عام ميلانو للسياحة والسفر- أن الجهود والاتفاقيات التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة ستؤثر بشكل إيجابي على سوق السياحة في قطر، حيث إن نشاطها اللافت يجتذب الزوار إلى الدوحة من الأسواق التي استهدفتها الهيئة مؤخراً، لافتاً إلى أن استضافة وكلاء السفر ومنظمي الرحلات في الأسواق الناطقة بالألمانية، من شأنها جذب الزوار إلى البلاد عن طريق السفن السياحية والخطوط الجوية القطرية، مشيراً إلى السفن السياحية التي رست مؤخراً في ميناء الدوحة، وإلى العديد من البواخر السياحية الألمانية والأوروبية التي من المقرر أن ترسو على الشواطئ القطرية.
فرصة
بدوره، أكد الخبير في قطاع السياحة والسفر زهير جبراك، أن الهيئة العامة للسياحة تبذل جهوداً جبارة للنهوض بالقطاع السياحي في الدولة، وهذا ما تؤكده الاتفاقيات التي وقعتها الهيئة مع أسواق كثيرة لتفعيل السياحة البحرية، لافتاً إلى أهمية استضافة الهيئة لوكلاء السفر ومنظمي الرحلات في الأسواق الناطقة بالألمانية، الأمر الذي من شأنه أن يجتذب زواراً جدداً من تلك الأسواق، وأن يتيح الفرصة للوكالات المحلية لعقد اتفاقات مع هذه الشركات على المستوى الفردي أو المجموعات، مشيراً إلى أن مثل هذه الجهود تسهم في التعريف بقطر، كوجهة رائدة في سياحة الاستجمام وسياحة المعارض والمؤتمرات.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons