100 شركة في “صنع في الصين” بنسخته الثالثة

الدوحة -بزنس كلاس:

تحت رعاية معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، تنطلق يوم الخميس المقبل الموافق 16 نوفمبر فعاليات معرض «صنع في الصين»، والذي تنظمه غرفة قطر للعام الثالث على التوالي، ويستمر لأربعة أيام في مركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات، بمشاركة حوالي 100 شركة صينية تمثل مختلف القطاعات الاقتصادية والتجارية في جمهورية الصين الشعبية.
وتوقّع السيد صالح بن حمد الشرقي -مدير عام غرفة قطر- أن يشهد معرض «صنع في الصين» في نسخته الثالثة إقبالاً واسعاً من الزوار، خصوصاً من رجال الأعمال والمستثمرين، وذلك للاطّلاع على الصناعات التي تقدّمها الشركات الصينية المشاركة في المعرض، والتباحث في إقامة تحالفات قطرية-صينية تسهم في نقل التكنولوجيا الحديثة التي تنتجها هذه الشركات إلى قطر.
وأشار الشرقي، في تصريحات صحافية، إلى أن ظروف الحصار الجائر على دولة قطر لم تثنِ الشركات الصينية الكبرى عن المشاركة في المعرض وعرض صناعاتها أمام السوق القطري، لافتاً إلى أن الشركات الصينية تأمل في دخول السوق القطري من بوابة هذا المعرض، والذي يجمع المستثمرين القطريين والصينيين تحت سقف واحد؛ مما يتيح الفرصة لمناقشة القضايا كافة المتعلقة بتعزيز الاستثمارات المتبادلة.
تعاون
ويهدف «صنع في الصين» إلى تعزيز التعاون بين أصحاب الأعمال من البلدين، والاستفادة من الخبرة الصينية في الصناعة، وتبادل الخبرات، وخلق صفقات تجارية بين الشركات.
ونوه الشرقي بمتانة العلاقات التي تربط بين الدوحة وبكين، لافتاً إلى تطور التعاون التجاري بين البلدين، خصوصاً في السنوات الأخيرة، حيث يزيد حجم التبادل التجاري عن 20 مليار ريال.
وأوضح أن المشاركة الواسعة من قبل الشركات الصينية في المعرض تعكس ثقة الصين في الاقتصاد القطري على الرغم من الحصار المفروض على دولة قطر من قبل ثلاث دول خليجية مجاورة، لافتاً إلى أن هذا الحصار لم يستطع التأثير على الاقتصاد القطري أو على عجلة المشروعات التي تدور بوتيرة متسارعة لتحقيق خطط قطر التنموية ورؤيتها الوطنية 2030.
وتوقّع الشرقي إبرام العديد من الصفقات التجارية بين رجال أعمال قطريين ونظرائهم من أصحاب الشركات الصينية المشاركة في المعرض، لافتاً إلى أن بعض الشركات الصناعية الصينية ترغب في تسويق منتجاتها في السوق القطري، وسوف تنتهز مشاركتها في المعرض للتباحث مع وكلاء قطريين لتوزيع منتجاتها في قطر.
وأوضح أن هنالك العديد من الفرص الاستثمارية التي سيتم بحثها بين رجال الأعمال من البلدين خلال المعرض، والتي تهيئ الفرصة نحو إبرام تحالفات قطرية-صينية في بعض القطاعات الصناعية الإنتاجية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons