واشنطن: القطرية ترعى حفلاً لدعم مرضى التوحد

واشنطن – وكالات:

استمرت الخطوط الجوية القطرية بدعمها المتواصل لنشر الوعي حول التوحد كجزء من التزامها نحو المسؤولية الاجتماعية، وذلك من خلال المشاركة في حفل جمع التبرعات لرفع الوعي حول التوحد الذي استضافته سفارة دولة قطر ومؤسسة «التوحد يتحدث» في واشنطن العاصمة.
وتأسست منظمة «التوحد يتحدث» في عام 2005 بهدف الترويج لسبل التعامل مع الأفراد الذين يعانون من التوحد من كافة الجوانب، ونشر الوعي حول احتياجات المصابين وعائلاتهم، ويتم تحقيق ذلك عبر الدعم وتعزيز الفهم والقبول للمصابين، ورعاية البحوث التي تتناول مسبباته والأعراض المتعلقة به.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «تفتخر الخطوط الجوية القطرية بدعم حفل جمع التبرعات لرفع الوعي حول التوحد، ومشاركة السفارة القطرية ودولة قطر دعمهما المتواصل وجهودهما المبذولة لرفع الوعي حول هذا الاضطراب، وإيجاد مجتمعات متقبلة أكثر للمصابين بالتوحد على الأرض وفي السماء، ونلتزم في الخطوط الجوية القطرية بدعم جميع مسافرينا في جميع مراحل الرحلة، ونقوم دائماً بتثقيف الموظفين وأطقم الطائرات حول أفضل السبل الفعالة لدعم الأفراد الذين يعانون من التوحد وعائلاتهم».
وأُقيم الحفل في مركز جون كيندي للفنون المسرحية في واشنطن العاصمة تحت شعار «معاً لدعم التوحد: ضمان القبول وإمكانية الوصول»، وشهد مشاركة الخطوط الجوية القطرية، وسعادة الشيخ مشعل بن حمد آل ثاني سفير دولة قطر لدى الولايات المتحدة الأميركية، وأنجيلا جيجر، الرئيس التنفيذي لمؤسسة «التوحد يتحدث»، وعدد من كبار الشخصيات بما في ذلك عضو الكونغرس مايك دويل، وعضو الكونغرس كريس سميث، والسيدة ميشيل كاربنول والدكتور فيكرام باتل وغيرهم.
وخصصت «القطرية» المزيد من الدعم للمصابين بالتوحد عبر التبرع بأربع تذاكر على درجة رجال الأعمال يمكن استعمالها إلى أية وجهة ضمن شبكتها التي تضم أكثر من 150 وجهة، حيث سيقام مزاد على هذه التذاكر وتخصيص ثمنها بالإضافة إلى ريع الحفل لدعم منظمة «التوحد يتحدث».
أهمية
وقالت السيدة أنجيلا جيجر، الرئيس التنفيذي لمنظمة «التوحد يتحدث»: «يشكل دعم المؤسسات العالمية مثل الخطوط الجوية القطرية للأفراد الذين يعانون من التوحد أمراً لا يقدر بثمن، حيث تعد هذه الشراكات والدعم والتعاون محركاً للجهود الرامية إلى تعزيز حياة المصابين ومضاعفة الجهود لإيجاد علاج ناجع له، و إنه لأمر مشجع بأن تدعم الخطوط الجوية القطرية المصابين والسير على خطى دولة قطر التي بذلت جهوداً حثيثة لنشر الوعي حول التوحد عالمياً، وبوجود القطرية ودولة قطر ضمن الداعمين للتوحد، نشعر بالثقة بأنه بات بإمكاننا الآن تحقيق أهداف مؤسسة التوحد يتحدث».
وقامت «القطرية» بدور بارز لرفع الوعي حول التوحد عبر مجموعة من المبادرات والشراكات، حيث قامت في شهر أبريل الماضي بالاحتفال باليوم العالمي للتوعية بالتوحّد ودعم مبادرة الأمم المتحدة للتوعية بالتوحّد من خلال تنظيم برنامج حافل بالأنشطة لموظفي القطرية بالشراكة مع مؤسسة حمد الطبية.
وعقدت «القطرية» مجموعة من الندوات كجزء من البرنامج بمشاركة عدد من الأطباء والمختصين والمعالجين من مؤسسة حمد الطبية، وبحضور موظفين من الناقلة ومطار حمد الدولي وأفراد من طاقم الطائرة، حيث سلّطت هذه الندوات الضوء على الأساليب التي يمكن من خلالها دعم المسافرين الذين يعانون من التوحّد، وزارت مجموعة من أفراد طاقم الطائرة مركز تنمية الطفل في مدينة حمد الطبية وفي كتارا بهدف الحصول على معلومات أكثر حول هذا الاضطراب.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons