معهد أبحاث تقنيات المستقبل-اليابان: الدوحة شريك ممتاز

الدوحة – بزنس كلاس:

تستمر دولة قطر بتعزيز تعاونها الاقتصادي مع اليابان ثالث أكبر اقتصاد بالعالم لتكون الدوحة أكبر مزودي طوكيو بحوامل الطاقة حيث أكد د. كازويوكي هامادا من معهد أبحاث تقنيات المستقبل، اليابان، في تصريحات صحافية، أمس، على الشراكة المتينة التي تربط قطر باليابان في مختلف المجالات وأبرزها الطاقة، وقال: «هناك شراكة ممتازة بين الحكومة القطرية وعدد من الشركات اليابانية، ونأمل في مزيد تحسين علاقة التعاون هذه، وأن تتطور أكثر في المستقبل». وأشار إلى أن اليابان تحتاج إلى التزود المستمر بالنفط والغاز من قبل مصادر ملتزمة بذلك، وقال: «نحتاج إلى عملية تزود مستقرة، وقد قمنا بالاستعداد لمواجهة أي نقص في توريد الغاز الطبيعي في حال حدوث أي طارئ على المنطقة، حيث قمنا بتكوين مخزون استراتيجي من الغاز الطبيعي، وفي الوقت ذاته نعمل على إيجاد مصادر للطاقة البديلة من شمس ورياح وتيارات بحرية لدعم المصادر التقليدية من نفط وغاز».
وأشار إلى أنه على المدى الطويل، فإن الوقود الأحفوري سيتم تعويضه بمصادر للطاقة النظيفة والمستدامة، وهذا توجه عام.
وحول منتدى إثراء المستقبل الاقتصادي للشرق الأوسط قال هامادا: «نأمل في أن تصل ورشات العمل التي تقام في المنتدى إلى نتيجة قادرة على تحقيق استقرار المنطقة الذي يعتبر أمراً مهماً لنا كمتزودين بالنفط والغاز». وأشار إلى أن حادثة مولد فوكوشيما قد غيرت طريقة التفكير في اليابان، وأصبح التوجه العام هناك نحو موارد الطاقة المستدامة، خاصة أنه رغم تقدم التطور النووي، لكن لا توجد حلول فعالة أمام الكوارث الطبيعية، ستواصل اليابان استغلال المحطات النووية التي لديها حالياً حتى 2040، حيث ستتوقف اليابان عن الاعتماد على هذا النوع من الطاقة لفائدة الموارد المستدامة.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons