انطلاق مهرجان محامل قطر غدا الثلاثاء

الدوحة – بزنس كلاس:

تستعد المؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) لإطلاق مهرجانها السابع للمحامل التقليدية في الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر الجاري، حيث يكتسب المهرجان هذا العام أهمية كبيرة نظراً لحجم المشاركة الإقليمية والدولية الواسعة التي تشمل، إضافة إلى قطر، كلاً من الكويت وسلطنة عمان والعراق وتركيا والهند واليونان وزنجبار.
وقال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي (كتارا) بهذه المناسبة: «إن مهرجان كتارا للمحامل التقليدية بات يتصدر الفعاليات الثقافية والتراثية التي تحتضنها كتارا سنوياً، مشيراً إلى أنه أصبح يتبوأ مكانة هامة ورفيعة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، وذلك لما يزخر به من فعاليات وأنشطة تسلط الضوء على كافة تفاصيل التراث البحري، وتربط الأجيال بموروث الآباء والأجداد.
وأضاف مدير عام كتارا: «إن الدورة السابعة للمهرجان ستحقق نقلة نوعية من خلال حجم المشاركة الإقليمية والدولية، كما ستشكل علامة متميزة فارقة في مجال إحياء التراث البحري على المستوى المحلي والإقليمي والعالمي، مما يسهم في تقارب الحضارات والثقافات والشعوب، ويعزز مكانة كتارا في التواصل والانفتاح على الثقافات العالمية والاطلاع على حضاراتها العريقة.
من جهته، قال السيد أحمد الهتمي، مدير إدارة الشواطئ بالمؤسسة العامة للحي الثقافي ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان كتارا السابع للمحامل التقليدية: «إن الدورة السابعة للمهرجان تحفل بالعديد من المفاجآت، أبرزها مشاركات محلية وعربية ودولية جديدة، فإضافة إلى قطر والكويت وسلطنة عمان، ستشارك العراق وتركيا واليونان والهند وزنجبار، مشيراً إلى أن هذه المشاركات ستمنح جمهور كتارا فرصة الاطلاع على حضارات وثقافات الشعوب وتعرفهم على تراثها البحري، وتوضح العلاقات التي ترتبط بها بدولة قطر والمنطقة من خلال الصيد والغوص وحركة التبادل التجاري ونقل البضائع عبر السفن قديماً، موضحاً أن الأجنحة المشاركة لتلك الدول تبرز الثقافة والتراث والموروث الشعبي المتعلق بالبحر، من خلال معارض لصناعة السفن والمراكب التقليدية القديمة، والمشغولات اليدوية والمِأكولات البحرية.
وأضاف الهتمي: «إن النسخة السابعة للمهرجان ستشهد انطلاق رحلة فتح الخير 3 التي ستبحر في الرابعة عصراً من يوم الجمعة 17 نوفمبر الجاري، وعلى متنها 16 بحاراً قطرياً يقودهم النوخذة القطري الشاب محمد السادة، لتحمل رسالة محبة وسلام لعشاق التراث البحري الأصيل الذي يجسد ترابطنا ووحدتنا الثقافية، حيث ستتوجه إلى الرويس (شمال قطر) ثم تبحر إلى الكويت وسلطنة عمان، لتعود إلى شاطىء كتارا مع احتفالات الشعب القطري باليوم الوطني المجيد، مضيفاً أن المهرجان يحفل بمجموعة متنوعة من الفعاليات الثقافية والعروض الشعبية والمسابقات التي لها صلة بالتراث البحري، مثل معرض المحامل التقليدية والرحلات البحرية وسوق السمك والقهوة الثقافية وعرض مسرحي بعنوان (أبشروا بالعز) بالإضافة إلى الفرق الشعبية والألعاب وسوق المهن والحرف البحرية وورش عمل للأطفال وطلاب المدارس، وفقرة السالية التي هي عبارة عن عروض لرمي الشباك في البحر.»
من جهة أخرى، اختتمت عملية التسجيل يوم الخميس الماضي في المسابقات التراثية التي يشتمل عليها مهرجان (كتارا) السابع للمحامل التقليدية وهي: «الغوص على اللؤلؤ، صيد السمك (حداق ولفاح سنيار)، حداق السيف، الغزل، تنزيل المحمل والسقاف، التجديف، البريخة، سباق المحامل الشراعية»، كما تم الإعلان عن تنظيم مسابقتين، الأولى في الفنون التشكيلية، والثانية في التصوير الضوئي، عبر اختيار أفضل اللوحات التشكيلية والصور الفوتوغرافية التي توثق وتخلد تراثنا البحري.
يشار إلى أن إدارة مهرجان كتارا السابع للمحامل التقليدية خصصت الفترة الصباحية للزيارات المدرسية، بالإضافة إلى الجمهور.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons