قطر – المغرب.. 45 عاماً من التعاون الوثيق

الدوحة – وكالات:

ترتبط دولة قطر بالمملكة المغربية بعلاقات دبلوماسية منذ سنة 1972، تحكمها إرادة متبادلة ثابتة وطموح مشترك لا محدود، ورغبة أكيدة لتطوير مجالات التعاون والارتقاء بها إلى ما يوازي عمق الروابط وآفق تطلعات قائدي البلدين والشعبين معاً.

وقد تعززت هذه العلاقات المميزة بعدد من الزيارات المتبادلة أبرزها زيارة جلالة الملك محمد السادس للدوحة عام 2002، وزيارة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حـمد بن خليـفة آل ثاني”حفظه الله” إلى مدينة مراكش في نفس العام وزيارته لمدينة طنجة عام 2005 وكذلك زيارته لمدينة الرباط عام 2011.

كما قام جلالة الملك محمد السادس بزيارة إلى الدوحة عام 2012، وقام حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى “حفظه الله” بزيارة لمدينة مراكش عام 2013 وزيارة جلالة الملك محمد السادس إلى دولة قطر عام 2016.

وقد نجحت دولة قطر والمملكة المغربية في فتح آفاق رحبة للتعاون، تمثلت في تبادل الزيارات والبرامج التنموية وعقد اجتماعات اللجان المشتركة العليا، والتي ساهمت بلا شك في الدفع بمسيرة النماء بين البلدين، كما ساهمت اللجان المشتركة في تقريب الرؤى المشتركة ووضع للتصورات والأطر الناظمة لكيفية تطور العلاقات البينية مستقبلاً.

ولقد ارتقت العلاقات بين البلدين إلى مستوى الشراكة الإستراتيجية، التي ترتكز في منطلقها ومرجعيتها على الرؤية السديدة والقيادة الرشيدة لقائدي البلدين حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وجلالة الملك محمد السادس، حيث عمل قائدا البلدين سوياً من أجل تدعيم العلاقات وتطوير التعاون بين البلدين الشقيقين في كافة المجالات.

وبالأرقام نجد أن قوة العلاقة بين البلدين تمثلت على مدار الـ 36 عاماً الماضية في توقيع أكثر من 45 اتفاقية ومذكرة تفاهم، ففي العام 1981 تم توقيع اتفاقية تنظيم استخدام العمالة المغربية بدولة قطر واتفاق إعلامي بين الجانبين، وفي العام 1987 تم توقيع اتفاق بشأن النقل الجوي، وفي العام 2003 تم التوقيع على بروتوكول للتعاون في المجال الإداري.

وفي عام 2011 تم توقيع عقد شراكة لإنشاء هيئة مشتركة قطرية مغربية للاستثمار ومذكرة تفاهم للتعاون السياحي ومذكرة تفاهم للتعاون في المجال المعدني من خلال المكتب الوطني للهيدروكاربورات والمعادن وحكومة دولة قطر من خلال شركة قطر للتعدين، وبروتوكول إضافي لاتفاقية تنظيم استخدام العمالة المغربية بدولة قطر الموقعة سنة 1998، واتفاقية مساعدة إدارية متبادلة للتمكن من التطبيق الصحيح لقانون الجمارك ومن أجل منع وتقصي ومحاربة الجرائم (المخالفات الخاصة بالجمارك)، وبروتوكول للتعاون الثقافي في مجال ترميم القلاع والحصون والمواقع الأثرية والمعالم التاريخية بدولة قطر.

كما تم توقيع اتفاقية بشأن إعفاء رعايا دولة قطر والمملكة المغربية الحاملين لجوازات السفر الدبلوماسية والخاصة والخدمة من شرط الحصول على تأشيرة الدخول، وخطاب نوايا بشأن التعاون الصناعي في مجال الأسمدة الكيماوية، والبرنامج التنفيذي لاتفاقية التعاون العلمي والفني في مجال المواصفات والمقاييس وضبط الجودة، ومذكرة تفاهم بين مصرف قطر المركزي وبنك المغرب، ومذكرة تفاهم بين اللجنة الأولمبية القطرية ممثلة لقطاع الرياضة بدولة قطر ووزارة الشباب والرياضة في المملكة المغربية في مجال الرياضة.

ومن بين الاتفاقيات البرنامج التنفيذي الثالث للاتفاق الثقافي والفني في مجال الثقافة والفنون والتراث بين حكومة دولة قطر وحكومة المملكة المغربية للسنوات (2011 – 2012 – 2013 )، والبرنامج التنفيذي الخامس في المجال التربوي والتعليمي للاتفاق الثقافي والفني بين حكومة دولة قطر وحكومة المملكة المغربية للسنوات الدراسية 2010 2011 و2011 – 2012 و2012 2013 ، والبرنامج التنفيذي الثالث لاتفاقية التعاون الإعلامي بين حكومة دولة قطر وحكومة المملكة المغربية للسنوات (2011 – 2012 2013).

وفى العام 2013 تم التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي، ومنع التهرب الضريبي فيما يتعلق بالضرائب على الدخل ومذكرة تفاهم لمساهمة قطر في تمويل مشاريع تنموية بالمملكة واتفاقية للتعاون العلمي والتقني واتفاقية التعاون الثنائي في مجال مشاريع البنية التحتية واتفاقية تعاون وتوأمة بين محكمة النقض في المغرب ومحكمة التمييز في دولة قطر.

وفي العام 2014 تم التوقيع على اتفاق في مجال النقل البحري ومذكرة تفاهم بشأن الاعتراف المتبادل بالشهادات وفقا للاتفاقيات الدولية للتدريب والتأهيل ومذكرة تفاهم بشأن التعاون في مجال الأوقاف والشؤون الإسلامية ومذكرة تفاهم في مجال التنمية الاجتماعية وبرنامج تنفيذي لاتفاق التعاون في مجال الشباب لسنوات 2014، 2015، 2016 واتفاق تعاون وتبادل بين وكالة الأنباء القطرية ووكالة المغرب العربي الرسمية المغربية واتفاقيتين متعلقتين بتمويل مشاريع قطاع الفلاحة والصيد البحري، الاتفاقية الأولى خاصة بتمويل المشاريع الفلاحية بمنحة قدرها 202 مليون دولار والاتفاقية الثانية خاصة بتمويل مشاريع الصيد البحري بمنحة قدرها 69 مليون دولار واتفاقية تعاون في المجال الأمني، واتفاقية في مجال النقل الجوي، واتفاقية تعاون بين المملكة المغربية ودولة قطر تهم مجال المحافظة على التنوع البيولوجي والحيوانات البرية ومواطنها.

وفي عام 2015 تم التوقيع على اتفاقية تعاون بين شركة سكك الحديد القطرية “الرّيل”، والمكتب الوطني للسكك الحديدية المغربية واتفاقية تعاون وشراكة تجارية إستراتيجية بين الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية القطرية.

وعام 2016 تم عقد الدورة السادسة للجنة العليا المشتركة القطرية المغربية بالدوحة وتم خلالها التوقيع على اتفاقية للتعاون في المجالين القانوني والقضائي ومذكرة تفاهم بين اللجنة الوطنية للقانون الدولي والإنساني بدولة قطر واللجنة الوطنية للقانون الدولي الإنساني بالمملكة المغربية واتفاقية في مجال النقل البحري واتفاقية تعاون بين الوكالة الوطنية للموانئ والشركة القطرية لإدارة الموانئ ومذكرة تفاهم للتعاون في مجالات النفط والغاز والطاقة المتجددة والكهرباء وكفاءة استخدام الطاقة بين وزارة الطاقة والصناعة القطرية ووزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة المغربية.

كما تم التوقيع على البرنامج التنفيذي الرابع في المجال الثقافي والفني والبرنامج التنفيذي الأول في مجال الرياضة ومذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للتقاعد والتأمينات الاجتماعية القطرية وصندوق الإيداع والتدبير المغربي واتفاقية برنامج بذور للشباب المغربي بين مؤسسة صلتك ومؤسسة التوفيق للتمويل الأصغر بالمملكة المغربية.

وتأكيداً على العلاقات القوية بين البلدين أعلنت دولة قطر خلال شهر أغسطس من العام الجاري استثناء المغرب من قائمة الدول المعفية من تأشيرة الدخول من بين 80 دولة، خلال سفرهم على متن الخطوط الجوية القطرية.

وفي الجانب الاقتصادي وبحسب أرقام وزارة الاقتصاد المغربية فقد شهدت المبادلات التجارية بين المغرب وقطر تطوراً مهماً، منتقلة من 517 مليون درهم سنة 2010 إلى 681 مليون درهم سنة 2014، بمعدل نمو سنوي بلغ ما يقارب 21%، ويمثل الألمنيوم والمنتجات البلاستيكية الجزء الأكبر من الواردات المغربية من قطر، فيما يصدر المغرب إلى قطر، بشكل رئيسي، المنتجات الغذائية والأثاث.

أما البعد الإنساني والاجتماعي فقد سجل تواجداً مهماً في وتيرة التعاون بين الدولتين مواكباً بذلك الطفرة التي تعيشها العلاقات الاقتصادية بين البلدين، وهو ما تجسد في مكرمات قطرية لتنفيذ مشاريع اجتماعية بالمغرب من ضمنها على الخصوص مساهمة الصندوق القطري للتنمية في تمويل بناء مركز استشفائي جامعي شمال المملكة بـ 300 مليون دولار.

وتنفيذاً لتوجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى وبتمويل خاص من سموه أنجز بمدينة الرشيدية جنوب المغرب مشروعان من أصل 5 مشاريع لدعم قطاعي التعليم والصحة يضمان مركزاً لتصفية الدم وغسيل الكلى ومجمعاً مدرسياً للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة.

وخصصت دولة قطر دعماً بقيمة 88 مليون دولار لتمويل مشروع تثمين المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية جنوب المغرب، ستستفيد منه محافظات جنوب المغرب وخاصة كلميم وطانطان والعيون والداخلة وطاطا.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons