العمل الدولية تلغي دعوى ضد قطر

جنيف – وكالات:

قال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني رئيس غرفة قطر، إن قرار مجلس إدارة منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة إلغاء إجراءات دعوى تقدم بها 11 عاملا ضد قطر بتهمة انتهاك حقوقهم الأساسية، أنصف دولة قطر التي تعمل جاهدة على توفير بيئة عمل كريمة للعمال الوافدين والمحليين من خلال التشريعات العديدة التي أصدرتها بهذا الشأن.

وأشار رئيس غرفة قطر إلى أن ما عبرت عنه ممثلة العمال في منظمة العمل الدولية خلال اجتماع المنظمة في جنيف، من ارتياح للقرارات والإجراءات التي اتخذتها دولة قطر بشأن العمالة، يعتبر اعترافا من المنظمة الدولية بالخطوات التي اتخذتها حكومة دولة قطر في سبيل تطوير نظام عمل منصف لأصحاب العمل والعاملين على حد سواء.
وقال سعادة الشيخ خليفة بن جاسم بن محمد آل ثاني إن هذا القرار جاء نتيجة لجهود كبيرة بذلتها حكومة دولة قطر ممثلة بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية في إظهار مدى حرص الدولة على ضمان كل حقوق العمال والارتقاء بظروف المعيشة والعمل للعمالة الوافدة في البلاد، وتطبيق أعلى المعايير فيما يتعلق بحقوق العمال الوافدين.
ونوه بدور أصحاب الأعمال بدولة قطر في إسقاط هذه الدعوى من خلال مساهمتهم مع الجهات الحكومية في توضيح الإجراءات القانونية والتشريعية التي قامت بها الدولة في سبيل تعزيز حقوق العمال، إضافة إلى مساهمة أصحاب الأعمال في دعم التوجه الساعي لخلق ظروف العمل اللائقة للعمالة الوافدة بما يتوافق مع أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030.

وأشاد سعادته بالجهود التي بذلها فريق غرفة قطر بالتعاون مع الجهات المعنية في سبيل دحض الادعاءات في هذه الدعوى، مشددا على اهتمام أصحاب الأعمال بتعزيز الإطار القانوني الوطني بهدف حماية حقوق الإنسان وتحقيق الحماية القانونية للعمال الوافدين وتمكينهم من سبل إنصاف فعالة وفقا لأحكام الاتفاقيات الدولية، وهو ما يمكن استجلاؤه من خلال الإصلاحات التشريعية الجوهرية التي تم اتخاذها في الفترة الأخيرة من أجل أن يتمتع العمال الوافدون بحقوقهم المدنية والاقتصادية والثقافية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons