الرياض: الحج مسموح للجميع إلا القطريين!!

الدوحة – وكالات:

أكد أصحاب حملات حج وعمرة في قطر تواصلوا مجددا مع وكلاء وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، أن الوزارة فتحت برنامج العمرة ” المسار الإلكتروني ” في الموسم الجديد للعام 1439 لكافة دول العالم واستثنت دولة قطر.

وأكد أصحاب الحملات لـ الشرق أن السعودية تواصل تعنتها لحرمان أهل قطر من العمرة كما حرمتهم من أداء فريضة الحج خلال الموسم 1438 هـ.

وتساءل أصحاب الحملات : هل السلطات الرسمية بالمملكة العربية السعودية القائمة على شئون العمرة ومع بداية العام الهجري الجديد 1439 رفعت الحظر عن الوكلاء السعوديين بداخل المملكة القائمين على شئون العمرة بالتواصل والعمل مع مكاتب العمرة في دولة قطر لاجراء العقود الرسمية الملزمة للطرفين كما السنوات السابقة ؟.

وقال أصحاب الحملات ” إن الوكلاء السعوديين لم يبلغوا برفع الحظر ولم يعلن رسميا من قبل السلطات المختصة في السعودية عبر وسائل إعلامهم بأن العمرة متاحة للقطريين والمقيمين وبالتواصل مع وكلاء الداخل في المملكة تأكد استمرار المنع لهم.

إدعاءات مخالفة للواقع

وأكد أصحاب الحملات أن الإدعاءات السعودية بعدم منع القطريين تخالف الواقع وتساءل أصحاب الحملات : هل السلطات السعودية بصدد فتح القنصلية السعودية في قطر أو إنابة إحدى السفارات الاخرى للقيام بمهام استكمال الاجراءات الأولية للتصديق على العقود المبرمة بين طرفي العمل.

وكانت السلطات السعودية قالت ” إن أهل قطر من ناحيتهم هم الذين حرموا أنفسهم من الحج والعمرة ” .. وفي هذه الأثناء قال أصحاب الحملات متسائلين: ” هل السعودية فتحت فعليا الحدود البرية والجوية لسفر وعودة المعتمرين القطريين والمقيمين بيسر وسهولة وبشكل مباشر وعبر الخطوط القطرية من الدوحة لجدة والعكس دون الحاجة للترانزيت بالمطارات المجاورة؟

الحظر المالي قائما

كما تساءل أصحاب الحملات : هل رفعت السلطات السعودية حظر التحويل المالي من والى المملكة بالاضافة لاستخدام البطاقات الائتمانية للقطريين والمقيمين خلال الاقامة في مكة ؟ .. وهل سمحت السعودية لادارات الفنادق في مكة المكرمة والمدينة المنورة من ابرام عقود اسكان المعتمرين مع مكاتب العمرة العاملة بدولة قطر،خاصة موسم عمرة رمضان القادم 1439 ؟ وأكد أصحاب الحملات أن كل ذلك ما زال قائما.

ودعا أصحاب الحملات السلطات المختصة في السعودية للإجابة على هذه الأسئلة لاأن تتذرع إعلاميا وعالميا بأن العمرة متاحة للقطريين والمقيمين خلال موسم 1439 وان الجانب القطري هو من يمنع المعتمرين من اداء الفريضة.

إغلاق مكاتب عمرة

من ناحية ثانية قرر عدد من حملات الحج والعمرة في قطر ايقاف عدد من موظفيها نظرا لتوقف العمل في المكاتب بسبب تعنت السلطات السعودية ووقفها لتأشيرات العمرة بالنسبة للمقيمين ومنع دخول القطريين إلى الأراضي المقدسة.

وقال أصحاب حملات لـ الشرق إن ايقاف موظفي حملات الحج والعمرة يهدف الى حماية الحملات من الخسائر المالية إذ أن الحملات ظلت تدفع رواتب لموظفيها على أمل أن يتم استئناف رحلات العمرة إلا أن الأمر توقف عن الرحلات بسبب الحصار يدخل شهره السادس.

استياء متواصل

وقال السيد حمد الشهواني صاحب حملة القدس للحج والعمرة لـ الشرق إن الحملات التي تسير رحلات عمرة باستمرار هي التي تضررت أكثر لأن لديها موظفين يعملون طوال العام لكن الحملات التي تعمل على تسيير رحلات الحج أضرارها أقل لكون أن عمل الموظفين موسمي .. ولفت إلى أن حملته بصدد مراجعة وغلق مكتبها في الدوحة نظرا لتوقف العمل وغير معروف متى سيتم استئناف رحلات العمرة .. وأشار إلى أن الحملة تحملت الكثير من الخسائر بسبب الحصار المضروب على قطر وايقاف رحلات الحج والعمرة .. وقال إن الحملات مستاءة من مسألة التعويضات لأنها ستأخذ وقتا طويلا ربما يستمر لسنوات.

وقال الشهواني ” إن أصحاب حملات الحج والعمرة مستاؤون من طول مدة الحصار وتوقف رحلات الحج والعمرة “.

ومن ناحيته قال السيد محمد جمعة الكواري صاحب حملة الدوحة للحج والعمرة إن الحملة فقدت الأمل لتسيير الرحلات في وقت قريب، لافتا إلى أن تعقيد الأمور في المملكة العربية السعودية يزيد الوضع سوءا .. وقال إن الحملة بصدد إغلاق مكتبها نظرا لتوقف العمل وترتب على ذلك دفع رواتب للعاملين .. وقال إن الحملة مؤجرة مكتب بـ 26 ألف ريال شهريا بلا أي عائد.

إدعاء السماح للقطريين فرقعة إعلامية ..

البوعينين :السعودية ترفض التنسيق مع قطر بشأن العمرة

من جانبه قال فضيلة الشيخ أحمد بن محمد البوعينين إن إدعاء السلطات السعودية أنها تسمح للقطريين بأداء العمرة فرقعة إعلامية لا أساس لها من الصحة ..

وقال البوعينين لـ الشرق اذا كان إدعاء السعوديين صحيحا لماذا لا يتم التنسيق مع إدارة والحج والعمرة بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر ..

وأكد البوعينين إن الأمر لا يعدو كونه تسييسا للفريضة وشعيرة العمرة ..

وأضاف ” اذا كان هناك ثمة خلاف بين قطر والسعودية يجب أن لا يكون على حساب العقيدة وعلى حساب المواطنين لدرجة أن تحرمهم من دخول مكة المكرمة لأداء فريضة وسنة العمرة ..

ودعا البوعينين السلطات المختصة في المملكة العربية السعودية عدم زج الحج والعمرة في القضايا السياسية .. واكد أن الحصار الذي تم من قبل دول الحصار- في مقدمتها السعودية – ترتب عليه خطر اجتماعي كبير أدى لانقطاع حبل وتواصل الأسر الخليجية .. وأكد الداعية أحمد البوعينين أن السلطات السعودية وقعت في إثم كبير بحرمان القطريين من الحج والعمرة.

د . أحمد المحمدي: حرمان القطريين من العمرة جريمة

وقال الداعية الدكتور أحمد المحمدي إن المساجد هي بيوت العبادة في الأرض، وأعظم المساجد بيت الله الحرام وهي حق لكل مسلم الذهاب اليه وأداء العمرة ولا يجوز ان يمنعه أحد وإلا اثم لكون أن الله سبحانه وتعالى خلق الخلق ليعبدوه، {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ}[الذاريات:56]، وأرشدهم إلى إتخاذ المساجد أماكن للصلوات.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons