الدوحة وواشنطن تعززان التعاون لمكافحة الإرهاب

الدوحة – وكالات:

ذكر الموقع الإلكتروني لوزارة الداخلية -نقلاً عن بيان صادر عن وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة الأميركية- قد بدأت أمس الأول (الأربعاء) أول حوار لمكافحة الإرهاب مع دولة قطر في العاصمة الأميركية واشنطن بين ممثلين للبلدين.
ترأس الوفد الأميركي السفير نيثان إيه سيلز المنسق الأميركي لمكافحة الإرهاب، بجانب مسؤولين من وزارات الخارجية والأمن الوطني والعدل والخزانة، في حين ترأس الوفد القطري اللواء عبدالعزيز الأنصاري رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب، وضم الوفد أيضاً السيد مطلق القحطاني المبعوث الخاص لمكافحة الإرهاب، والوساطة في تسوية المنازعات بوزارة الخارجية، بجانب مسؤولين آخرين يمثلون وزارتي العدل والمالية وجهاز الأمن، واللجنة الوطنية لمكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب.
وأشار البيان إلى أن وفدي البلدين قاموا بمراجعة «التقدم الإيجابي» لدولة قطر في تنفيذ مذكرة التفاهم الأميركية القطرية لمكافحة الإرهاب، التي قام بتوقيعها كل من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ووزير الخارجية بدولة قطر سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في الدوحة بتاريخ 11 يوليو 2017. وأوضح البيان أن مذكرة التفاهم حددت التزام البلدين المشترك بزيادة تبادل المعلومات، وقطع تدفق الأموال إلى الإرهابيين، وتكثيف نشاطات مكافحة الإرهاب. كما بحث الجانبان «التهديدات الإرهابية الإقليمية ومكافحة تمويل الإرهاب، وتنظيم القطاع الخيري، وتبادل المعلومات (الاستخباراتية)، وأمن الطيران»، معربين في الوقت نفسه عن رغبتهم في توسيع شراكتهما في محاربة الإرهاب، بحسب البيان الصحافي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons