القطرية: تدشين أول رحلة إلى أضنة

أضنة وكالات:

احتفلت الخطوط الجوية القطرية أمس بتدشين رحلاتها المباشرة إلى مدينة أضنة، بعد وصول رحلتها الافتتاحية من الدوحة إلى خامس أكبر مدينة في تركيا.
وهبطت الرحلة رقم (QR438) في مطار أضنة في الساعة (11:25)؛ حيث تم تخصيص حفل استقبال للرحلة بحضور مسؤولين حكوميين وآخرين من المطار، بالإضافة إلى عددٍ من كبار الشخصيات. وترأس السيد إيهاب أمين رئيس العمليات التجارية في الخطوط الجوية القطرية، وفداً رفيع المستوى على متن الرحلة الافتتاحية من مقر عمليات الناقلة في الدوحة مطار حمد الدولي، وتم استقبال الوفد في مطار أضنة من قِبل كل من سعادة السيد سالم بن مبارك آل شافي سفير دولة قطر لدى تركيا، والسيد محموت ديمرتاش محافظ مدينة أضنة، والسيد مصطفى يافوز مساعد محافظ مدينة أضنة، والسيد أحمت بلبل كبير مديري مطار أضنة وهيئة المطارات الوطنية، وعدد من كبار الشخصيات والمسؤولين الحكوميين.
وجهة نامية
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: «يُسعدنا تدشين رحلتنا الافتتاحية إلى مدينة أضنة التي انضمت إلى شبكة وجهاتنا العالمية المتنامية. وتبقى تركيا واحدة من الدول التي نستهدف النمو فيها؛ حيث يأتي تدشين خدماتنا إلى مدينة أضنة التركية ضمن خطط التوسع المتسارعة التي نقوم بإنجازها في هذه الفترة».
توسّع
من جانبه قال السيد إيهاب أمين، رئيس العمليات التجارية في الخطوط الجوية القطرية: «نتطلع إلى تعزيز التعاون مع تركيا بتدشين هذه الرحلات، ويسرّنا إتاحة الفرصة أمام المسافرين من تركيا للسفر إلى أكثر من 150 وجهة حول العالم عبر مطار حمد الدولي الحائز على تصنيف خمس نجوم».
وقال السيد أحمت بلبل، مدير مطار أضنة: «يُسعدنا استقبال الرحلة الافتتاحية للخطوط الجوية القطرية في مطار أضنة؛ حيث ستمكّن الركاب من تركيا من السفر إلى شتى أنحاء العالم، وتمكّننا من الترحيب بالمسافرين من جميع أنحاء العالم في أضنة. وتقدم كل من هيئة المطارات الوطنية وإدارة مطار أضنة كل الدعم للخطوط الجوية القطرية، ونتطلع إلى مستقبل مليء بالنجاحات معاً».
موقع
وتتمتع أضنة بموقع جغرافي متميز بين الأناضول والشرق الأوسط، وتعتبر واحدة من أكثر المدن المزدحمة بالسكان في تركيا. ويحظى المسافرون إلى أضنة بالفرصة لمشاهدة غروب الشمس بالقرب من نهر سيحان، وتذوّق أشهى المأكولات والاستمتاع بالمناظر الخلّابة من على سطح أحد المطاعم أو الاستراحات. ويعد كل من مسجد أضنة الكبير الذي يعود تاريخ بنائه إلى القرن السادس عشر وبرج الساعة والسوق القديم ومتحف أضنة للآثار من ضمن أكثر الوجهات السياحية جذباً للزوّار في المدينة.
ودشنت «القطرية» أولى وجهاتها في تركيا قبل 13 عاماً، وذلك في عام 2004 عند وصول الرحلة الافتتاحية للناقلة إلى مطار أتاتورك في أسطنبول. ومنذ ذلك الحين زادت الخطوط الجوية القطرية من عدد رحلاتها إلى تركيا لتلبية الطلب المتزايد والملحوظ من قبل المسافرين للسفر إلى هذه الدولة.
شبكة
وأضافت «القطرية» العاصمة أنقرة إلى شبكة وجهاتها في عام 2010، ثم دشنت خدماتها إلى مطار صبيحة غوسكن في اسطنبول في عام 2014. وتسيّر الناقلة القطرية حالياً ثلاث رحلات يومياً بين الدوحة ومطار صبيحة غوسكن، و10 رحلات أسبوعياً بين الدوحة ومطار أتاتورك الدولي في اسطنبول ورحلات يومية إلى أنقرة. وسوف تشغل الخطوط الجوية القطرية ثلاث رحلات يومياً إلى أضنة، ليرتفع مجموعة الرحلات الأسبوعية إلى تركيا إلى 41 رحلة.
وستشغّل «القطرية» طائرة من طراز إيرباص (A320) إلى أضنة؛ حيث تضم هذه الطائرة 12 مقعداً في مقصورة درجة رجال الأعمال و132 مقعداً في مقصورة الدرجة السياحية.
شحن
وسوف توفّر الثلاث رحلات الأسبوعية إلى أضنة إمكانية نقل الشحنات الجوية مثل الألبسة والمنسوجات من أضنة عبر المساحة المخصصة للشحن في طائرة الركاب إلى الشرق الأوسط وقارة آسيا عبر مقر عمليات القطرية للشحن الجوي في الدوحة. وتسيّر القطرية للشحن الجوي حالياً رحلتين أسبوعياً إلى اسطنبول على متن طائرة إيرباص (A330)، وتنقل أيضاً الشحنات الجوية على متن 38 رحلة على طائرات الركاب أسبوعياً من اسطنبول وأنقرة. وتتطلع القطرية للشحن الجوي إلى زيادة حصتها السوقية في تركيا في المستقبل.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons