افتتاح “قطر للضيافة 2017”

الدوحة – بزنس كلاس:

افتتح سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني وزير الاقتصاد والتجارة اليوم، فعاليات النسخة الثالثة من معرض /قطر للضيافة 2017/ الذي يستمر حتى التاسع من شهر نوفمبر الجاري بمركز الدوحة للمعارض والمؤتمرات.

وبمناسبة افتتاح المعرض، أكد سعادة الشيخ أحمد بن جاسم بن محمد آل ثاني، وزير الاقتصاد والتجارة أن قطاع السياحة يعد أهم الركائز الأساسية التي تدعم سياسة التنويع الاقتصادي التي انتهجتها دولة قطر لتحقيق رؤيتها الوطنية 2030.. مشيرا في هذا السياق إلى أن الدولة توجهت نحو رفع مساهمة هذا القطاع في الناتج المحلي الإجمالي، لا سيما في ظل الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة في هذا المجال والتي من شأنها أن تسهم في تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني وجاذبيته لاستقطاب الاستثمارات الخارجية.

وأضاف سعادته أن النمو الكبير الذي شهده قطاع السياحة والضيافة خلال السنوات الأخيرة ترافق مع افتتاح وتنفيذ العديد من المشاريع في مجال الفنادق والمنشآت السياحية.

وأشاد سعادة وزير الاقتصاد والتجارة بالجهود التي تم بذلها لتنظيم نسخة هذا العام من معرض قطر للضيافة 2017 .. مؤكدا أنها تعكس الدور الذي تؤديه دولة قطر كلاعب رئيسي في سوق الضيافة والاستثمار في المنطقة.. مشيرا إلى أن هذا المعرض يسهم في تعزيز التواصل بين رجال الأعمال والمستثمرين وأصحاب الشركات المتخصصة في هذا المجال لتأسيس مشاريع ناجحة من شأنها أن تعزز مكانة دولة قطر كوجهة سياحية رائدة في المنطقة والعالم.

ويشارك في “قطر للضيافة 2017” أكثر من 153 شركة من 16 دولة في مقدمتها تركيا وإسبانيا والهند وإيران، وسط التوقعات بأن يصل إجمالي عدد الزوار إلى 7,000 زائر ضمن 3 مناطق عرض رئيسة هي “منطقة المشروبات والأغذية” و”منطقة التصميم والتوريد” و”منطقة الفنادق واستثمارات حقوق الامتياز التجاري”.

من جهته، قال السيد جورج عياش، مدير عام شركة “آي إف بي قطر” (IFP Qatar)، الجهة المنظمة للحدث أن المشاركة الدولية الواسعة تعكس الثقة المتنامية بـ “قطر للضيافة” باعتباره البوابة المُثلى للوصول إلى الفرص الهائلة والآفاق الواعدة ضمن قطاعات توريد مستلزمات الفنادق والتصميم والاستثمار في قطر.. معتبرا أنّ إطلاق “فوود قطر” يمثل إضافة هامة لتعزيز دور المعرض كمساهم رئيس في دفع عجلة نمو قطاعات الأغذية والضيافة والفنادق والمطاعم وحقوق الامتياز التجاري والتجزئة، والتي توفر بدورها بيئة تجارية مزدهرة لمنتجي وموردي الأغذية الإقليميين والعالميين.

وتشهد نسخة هذا العام إضافة جديدة تعقد تحت مسمى منصة “فوود قطر”، المخصصة والمصممة لصناعة المطاعم والخدمات الغذائية، والتي تهدف إلى توفير منصة مثالية تلتقي فيها نخبة شركات الأغذية المحلية ويتضمن المعرض ثلاثة قطاعات هي: الأغذية والمشروبات، والتوريد والتصميم، إضافة إلى الاستثمار في الفنادق، كما أنه من المقرر أن يتخلله تنظيم العديد من الفعاليات المباشرة لإلقاء الضوء على مسابقة “صالون كولينير” للطهي الحي مباشرة أمام الجمهور، إلى جانب مسابقة لإعداد الموكتيل ومسابقة فن الباريستا وأخرى غيرها.

وتبرز أهمية معرض قطر للضيافة في كونه يمثل منصة مثالية تقدم مجموعة واسعة من أبرز نقاط الجذب في قطاع الضيافة، بالإضافة إلى حزمة من الأنشطة التجارية المخصصة لقطاع الأعمال، حيث يتضمن المعرض تغطية متكاملة لجميع الجوانب المتعلقة بالفنادق والمطاعم والمقاهي والأغذية والمشروبات، وأسواق الاستثمار في قطاع الضيافة.

ومن خلال المشاركات المختلفة بالمعرض سيتم عرض أحدث المنتجات والخبرات في مجال الضيافة، بما يدعم الحرص على الدخول في فرص جديدة بمجال الأعمال ضمن قطاعات الضيافة والفنادق والمطاعم والأغذية والمشروبات، ويسهم في تأمين احتياجات السوق القطرية من منتجات قطاع الأغذية.

يذكر أن معرض “قطر للضيافة” قد نجح في دورته السابقة عام 2016 في استقطاب 106 شركات عارضة من 15 دولة جاءت لاستعراض أبرز منتجات وخدمات الهوريكا (الفنادق، المطاعم، المقاهي) وشهدت النسخة حضور 5 آلاف و646 زائرا، ومن المتوقع أن تشهد نسخة العام الحالي زيادة في هذا العدد.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons