المصرف يرعى المؤتمر السنوي الرابع لأمن المعلومات في القطاع المالي

الدوحة – بزنس كلاس 

أعلن مصرف قطر الإسلامي (المصرف)، رائد الصيرفة الإسلامية في قطر، عن رعايته للمؤتمر السنوي الرابع لأمن المعلومات في القطاع المالي الذي ينظمه مصرف قطر المركزي في 5 و6 نوفمبر 2017 في الدوحة تحت رعاية معالي الشيخ عبد الله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.

ويناقش المؤتمر هذا العام موضوع “الاختراقات الإلكترونية وتأثيرها على الاقتصاد” ويستضيف مجموعة من المتحدثين الرئيسيين من بينهم سعادة السـيد جاسـم بن سـيف السـليطي وزير المواصلات والاتصالات، وسعادة اللورد ستيفنز، مفوض شرطة العاصمة السابق في المملكة المتحدة، والسيد دانيال غليزر، مدير شركة شبكة النزاهة المالية FINANCIAL INTEGRITY NETWORK والعديد من الشخصيات الرائدة في مجال أمن المعلومات. وسيحضر المؤتمر عدد من صناع القرار من القطاع المالي وكبار ممثلي وسائل الإعلام.

وتأتي رعاية المصرف للمؤتمر في إطار التزامه بدعم اقتصاد قطر والقطاع المالي. ويفتخر المصرف بسياسته الاستباقية التي تعمل على ضمان أمن المعلومات حيث استثمر في العديد من البرامج والأدوات الأمنية لتعزيز حماية العملاء من عمليات الاحتيال وتوفير تجربة مصرفية سلسة خالية من المشكلات.

ويلتزم المصرف بأعلى المعايير الأمنية فيما يتعلق بأنظمة وعمليات الدفع المصرفية بكل أنواعها، حيث أضاف تقنية الأمان ثلاثية الأبعاد 3D Secure لحماية عمليات الشراء عبر الانترنت التي تجري باستخدام بطاقات الخصم والائتمان وعززها بخدمة الرسائل القصيرة ومراقبة خدمات الدفع الكترونية على مدار الساعة. كما يطبق المصرف نظام كلمة السر لمرة واحدة لتأمين حماية إضافية لحسابات العملاء المصرفية عند إجرائهم للعمليات المصرفية عبر الانترنت وخاصية التعرف على بصمة العميل للدخول إلى تطبيق الجوال. وبالإضافة إلى ذلك، اعتمد المصرف حلول حماية تمنع سرقة بيانات بطاقات العملاء الائتمانية والخصم.

وقد نجح المصرف في تنفيذ إدارة متكاملة للهواتف النقالة Mobile Device Management (DMT) حيث أصبح بإمكان الموظفين التواصل بشكل آمن مع الأنظمة في كل وقت ومن أي مكان. وقد تم تأسيس شراكة استراتيجية مع منظمة رائدة في مجال العلوم الجنائية الرقمية لتعزيز قدرات الاستجابة للحوادث الطارئة.

وقال السيد باسل جمال الرئيس التنفيذي لمجموعة المصرف: “إن بناء قطاع مالي آمن وفعال هو أحد ركائز رؤية قطر الوطنية 2030، ونثق تماماً بأن مؤتمر أمن المعلومات سيسلط الضوء على القضايا والحلول الهامة المتعلقة بأمن المعلومات في القطاع المالي”. وأضاف: “نتطلع إلى المشاركة في المؤتمر حيث أنه يوفر منصة لتشارك الخبرات والآراء ويمثل منبراً تعليمياً يتناول آخر التحديات في مجال أمن المعلومات وأثرها على الاقتصاديات العالمية”.

يؤمن المصرف بأهمية تثقيف موظفيه وعملائه حول أمن المعلومات، حيث أطلق المصرف برنامج تدريب إلكتروني من 16 وحدة تعليمية لكافة موظفيه تتعلق بأمن المعلومات والتحديات وكيفية مواجهتها. وفي نفس الوقت، يتم تشغيل حملات توعية بأمن المعلومات والاحتيال الالكتروني بشكل دوري لتقييم مدى استعداد الموظفين، وتصمم برامج التدريب حسب نتائج الحملة، هذا بالإضافة إلى تنبيهات توعوية مستمرة بآخر المستجدات فب أمن المعلومات.

واختتم السيد باسل جمال تصريحه قائلاً: “نحن ملتزمون في المصرف بنشر التوعية حول السلامة الإلكترونية وحماية المعلومات من خلال العمل المتواصل لتثقيف موظفينا وعملائنا. وسنظل نستثمر في أمن المعلومات وندعم تطور القطاع المالي لكي نساهم في ترسيخ مكانة قطر كبيئة مالية آمنة”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons