بالتعاون مع خبرات دولية.. تأمين مونديال قطر 2022

الدوحة – بزنس كلاس:

أنهت اللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث استعداداتها لعقد المؤتمر الأول لسلامة وأمن الفعاليات الكبرى، والذي تنظمه اللجنة بالتعاون مع المنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول)، خلال الفترة من 7 إلى 8 نوفمبر الحالي بفندق «سانت ريجيز» الدوحة.
ويهدف المؤتمر إلى تحديد الترتيبات الأمنية اللازم اتخاذها خلال البطولة الرياضية التي تستضيفها دولة قطر كأس العالم لكرة القدم عام 2022، ووضع التدابير والاحتياطات الأمنية الخاصة بالأحداث الرياضية الدولية وتنفيذها، في إطار التحضير لتلك الأحداث والفعاليات الكبرى.
كما يهدف المؤتمر إلى تبادل الخبرات، والتعرف على كل ما هو جديد في الأمن الرياضي، والاستفادة من الخبرات العالمية في تنظيم وتأمين البطولات الرياضية الكبرى، لضمان الاستعداد الأمثل لبطولة كأس العالم لكرة القدم 2022، الذي يمثل فرصة مهمة تظهر الدور الأساسي الذي يؤديه التعاون المعلوماتي والأمني بين دولة قطر ودول العالم الأخرى التي نظمت بطولات رياضية من قبل، ما يسهم في تعزيز نجاح عمليات الشرطة في المستقبل.
ويناقش المؤتمر ثلاثة محاور عبر عشر حلقات نقاشية، يشارك فيها أكثر من 30 متحدثاً بالشرح والدراسة، ويديرها خبراء متخصصون على درجة عالية من المعرفة بالأمن الخاص والتطور التكنولوجي، كما يتضمن المؤتمر العديد من الأشياء التي تحدث نقلة نوعية على المستوى الإقليمي والدولي فيما يتعلق بأمن الفعاليات الرياضية الكبرى، بالإضافة إلى أن المؤتمر سوف يتضمن العديد من اللقاءات بين ممثلين من دولة قطر، وممثلين عن الدول المنضمة للمنظمة الدولية للشرطة الجنائية (الإنتربول).

في اليوم الأول للمؤتمر
بحث أساليب تنفيذ نهج «الفيفا» بالبطولات الكبرى

يطرح مؤتمر «سلامة وأمن الفعاليات الكبرى» العديد من الموضوعات للنقاش مثل: الأمن والتشريعات والأمن السيبيري، من طرف خبراء عالميين من أجهزة إنفاذ القانون، واللجان المعنية بتنظيم الأحداث، والحكومات، والقطاع الخاص، والأوساط الأكاديمية، والمجتمع المدني، وذلك لتقديم الأوراق العلمية والدراسات والبحوث الخاصة بالمؤتمر، بما يسهم في دعم تخطيط وتنفيذ ترتيبات أمنية في مجال الأحداث الرياضية الكبرى على الصعيد الدولي، ويجسد رؤية مشروع «استاديا» الذي جاء ليكون إضافة في مجال الأحداث الرياضية الكبرى، وترتيباتها الأمنية والشرطية على مستوى العالم.
وسوف يشهد جدول أعمال اليوم الأول للمؤتمر، مناقشة 3 موضوعات هي: بيئة التهديدات الأمنية الحالية وتداعياتها على الفعاليات الكبرى، والتي تناقش 4 ورقات عمل، الأولى يقدمها العميد إبراهيم خليل المهندي رئيس وحدة المكتب الاستشاري للجنة الأمنية، والذي يسلط الضوء على استعدادات دولة قطر لفهم التهديدات والحد من مخاطرها، ويقدم الورقة الثانية الدكتور جوليني جيرارد من سنغافورة، وتسلط الضوء على بيئة التهديدات الأمنية عالمياً وإقليمياً وتداعياتها على خطط الفعاليات الكبرى بمنطقة الخليج، كما تتناول الورقة الثالثة، التي يقدمها أندرو جلازارد من المملكة المتحدة، بيئة التهديدات الأمنية بالمملكة المتحدة والحاجة إلى نقلة نوعية في النهج عند الاستعداد لاستضافة فعاليات كبرى، أما الورقة الرابعة فتناقش العلاقة بين أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص، وكيف يحتاجون للعمل معاً لتقديم فعاليات كبرى آمنة.
كما يناقش اليوم الأول نماذج العمليات الأمنية والشرطية المستندة إلى مستوى المخاطر في الفعاليات الكبرى، حيث يتناول القائد جيوف سميث من أستراليا ورقة عمل حول الاستراتيجية الأسترالية الجديدة في حماية الأماكن المزدحمة من الإرهاب، ومدى إمكانية تطبيقها على فعاليات رياضية كبرى مقبلة مثل دورة ألعاب الكومنولث 2018، ويعرض السيد هلموت سبان من «الفيفا» النهج الأمني الذي تتبعه «الفيفا» في البطولات الكبرى، كما يتحدث العميد إبراهيم سعد السليطي رئيس وحدة المخاطر باللجنة الأمنية باللجنة العليا للمشاريع والإرث عن ملف المخاطر بدولة قطر، ويتناول السيد ديفيد جارنت من جنوب إفريقيا، تجربة جنوب إفريقيا في تأمين بطولة كأس العالم «فيفا 2010».
أما الحلقة النقاشية الثالثة في اليوم الأول للمؤتمر، فتحمل عنوان استعدادات اللجنة العليا للمشاريع والإرث لبطولة كأس العالم 2022، والتي تتناول نبذة عن استعدادات المواصلات والتدريب وإنشاء الملاعب لكأس العالم «فيفا 2022» في قطر، ويتحدث فيها متحدث من إدارة المواصلات باللجنة العليا، ومتحدث من الخطوط الجوية القطرية، ومتحدث عن بناء البنية التحتية من اللجنة العليا، ورئيس مجلس إدارة الشركة القطرية لشبكة الحزمة العريضة «QNBN»، ومتحدث من وحدة التأهيل والتدريب باللجنة العليا، والمدير الوطني للأمن باللجنة العليا.

تطوير مشروع «استاديا»
أنظمة تكنولوجية حديثة
لتأمين منشآت المونديال

يتناول اليوم الثاني للمؤتمر ست حلقات نقاشية تدور الحلقة الأولى حول التعامل مع تهديدات دائمة التغيير، ويعرض فيه السيد زياد خوري الرئيس السابق للأمن والسلامة «يورو 2016» دراسة حالة من «يورو 2016»، تركز على وضع خطط الأمن والسلامة وتنفيذها أثناء فترة تشهد تحولاً كبيراً في بيئة التهديدات.

يقدم السيد سيرجي خريتشيكوف رئيس وحدة الاتفاقيات الرياضية مجلس أوروبا نبذة عن اتفاقية مجلس أوروبا المعنية بالنهج المتكامل في السلامة والأمن والخدمة في مباريات كرة القدم والفعاليات الرياضية الأخرى، كما يعرض السيد محمد دغيسي مدير عام الشرطة القضائية بالمملكة المغربية نبذة عن التجربة المغربية لبطولة العالم للأندية 2016 والبطولة الإفريقية 2018، ومختصراً عن ملف الترشح لاستضافة كأس العالم 2026.
أما الحلقة النقاشية الثانية فتحمل عنوان الحد من مخاطر التهديدات الأمنية في الفعاليات الكبرى، ويقدم فيه السيد فالديس جونيور من البرازيل دراسة حالة عن تجارب الأجهزة الشرطية بخصوص كيفية الاستفادة من الممارسات الجيدة، وفرص التطور التي تم استخلاصها من كأس العالم فيفا 2014 في دورة الألعاب الأولمبية 2016، كما يعرض مفتش الأمن بالشرطة الأسترالية ديفيد برستون أسلوب التخطيط الأمني في أستراليا، ويقدم السيد ألكسندر بروتاسوف من اللجنة المحلية المنظمة لروسيا 2018 أسلوب التخطيط الروسي للعمليات الأمنية والشرطية لكأس العالم فيفا 2018، ويتحدث السيد جان باسكال من وحدة الإرهاب بوزارة الداخلية الفرنسية عن تطور استراتيجية مكافحة الإرهاب في الفعاليات الكبرى مع دراسة حالة عن تجارب فرنسا الأخيرة يورو 2016.
وتتناول الحلقة النقاشية الثالثة قدرة البنية التحتية الأساسية للبطولة على الصمود، والتي يتحدث فيها السيد هيثر لوني من وزارة الطاقة الأميركية عن تحديات الأمن النووي للدولة المستضيفة مع التركيز على الفعاليات الكبرى، ويقدم السيد جون كوديهي من شرطة اسكتلندا عن دراسة حالة عن حماية البنية التحتية الأساسية للفعاليات في دورة ألعاب الكومنولث في جلاسجو، كما يتحدث المهندس يوسف العبد الله من فريق طوارئ الحاسب الآلي بدولة قطر عن التأمين الإلكتروني للبنية التحتية الوطنية والبنية التحتية الخاصة بالفعالية، ويعرض المهندس دكتور روبرت كوري نبذة عن فريق الاستجابة للمخاطر السيبيرية والاستعدادات لكأس العالم 2022، ويتناول الدكتور فهد الجابر الرئيس التنفيذي لبرنامج صمود تطوير البنية التحتية القطرية النموذج القطري.
أما الحلقة النقاشية الرابعة فتتناول مشروع تطوير القدرات التابع لمشروع ستاديا، والذي يقدم عرضاً من الشركاء الرئيسيين عن مشروع تطوير القدرات التابع لمشروع ستاديا، ويتحدث فيها السيد ميك أوكونيل رئيس الاستخبارات الوطنية بالمملكة المتحدة، والدكتور لو مارشياني من المركز الرياضي لسلامة وأمن الجماهير الرياضية بالولايات المتحدة.
وتتناول الحلقة النقاشية الخامسة صناعة القرار في الاستجابة للحوادث والتهديدات الخطيرة، ويعرض فيها السيد كونيتا ونال ممثل عن الشرطة التركية دراسة حالة عن هجمات ديسمبر 2016 على ملعب بشكتاش في اسطنبول، ويتحدث اللواء آرثر ديناروريتد القائد السابق بأكاديمية ساند هيرست العسكرية عن المناهج النظرية العسكرية الحالية المطبقة على الحوادث الكبيرة، كما يعرض مفتش الشرطة لويس إلياس من البرازيل النموذج البرتغالي في تأمين مباريات كرة القدم والتعامل مع الحوادث الكبيرة، ويقدم السيد كيفن كاتالينا رئيس الشرطة في إدارة شرطة نيويورك أسلوب مديرية شرطة نيويورك في التخطيط والتعامل مع الحوادث الكبرى أثناء الفعاليات الكبرى.
أما الحلقة النقاشية السادسة فتتناول دعم التكنولوجيا الحديثة للعمل الشرطي خلال الأحداث الكبرى، ويعرض فيها السيد كريس دي سيلفا نائب الرئيس للأمن العام بمجموعة NEC دراسة حالة تطبيق تكنولوجيا باستاد اجناسيو جيراردوت ودورها في خفض العنف الجماهيري، ويقدم السيد هونغ انج كو خبير لإدارة الأمن بهواوي تسخير تكنولوجيا الاتصالات لخدمة تطوير عمل الشرطة خلال الأحداث الكبرى، ويتحدث المقدم جاسم عبد الرحيم السيد رئيس وحدة شؤون التكنولوجيا باللجنة الأمنية عن الأنظمة التكنولوجية المتوفرة لتأمين مونديال قطر 2022.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons