كابوس الانفصال.. 4 سيناريوهات أمام برشلونة

برشلونة – وكالات:

بعيدا عن السياسة، يشغل مصير نادي برشلونة بال عشاق كرة القدم في العالم بعد إعلان استقلال كاتالونيا.

ووفقا لخبراء الرياضة، سيواجه “البارسا” أربعة احتمالات بعد انفصال كاتالونيا عن إسبانيا، يعد بعضها ضربا من الخيال.

رفض مدرب نادي برشلونة لكرة القدم أرنستو فالفيردي التطرق إلى وضع إقليم كاتالونيا الذي أعلن برلمانه الجمعة الاستقلال عن إسبانيا، مؤكدا أن مهمته هي “قيادة الفريق إلى الفوز” السبت على أرض أتلتيك بلباو في الدوري المحلي.

وقال فالفيردي الذي يتصدر فريقه ترتيب الدوري بفارق 4 نقاط عن فالنسيا عشية المرحلة العاشرة، ردا على سؤال عن إعلان الاستقلال “تركيزنا منصب على الرياضة، لكل مسؤوليته وفي حالتي، أنا مدرب برشلونة وسأحاول قيادة فريقي إلى الفوز”.

وأكد فالفيردي اليوم أنه يراقب الوضع “ككل العالم”، ورغم أن لديه رأيه بما يحصل “لكني أفضل أن نركز على المسألة الرياضية”.

برشلونة مهدد بالإقصاء من الدوري الإسباني

وسيكون لاستقلال كاتالونيا تأثيره على الفرق الرياضية للإقليم وعلى رأسها برشلونة المهدد بالإقصاء عن البطولة الإسبانية بحسب تصريحات سابقة لرئيس رابطة الدوري خافيير تيباس.

وقال الأخير قبيل الاستفتاء “إذا واصلت العملية مسارها بالاتجاه القائم حاليا، وأمل ألا يحصل ذلك، فلن يكون بإمكانهم (برشلونة) اللعب في الدوري الإسباني”، مضيفا بسخرية “بطولة كاتالونيا ستكون دون شك مماثلة أو أفضل بشيء قليل من الدوري الهولندي. برشلونة سيكون سوبر أياكس (الذي لا يقهر في دوري بلاده)”. وأضاف “سيتوقف عن أن يكون ناديا أوروبيا كبيرا، هذا أمر مؤكد”.

ويتمثل إقليم كاتالونيا بناديين آخرين في دوري الدرجة الأولى هما إسبانيول والوافد الجديد جيرونا الذي سيستقبل الأحد “الممثل” الأبرز للسلطة المركزية ريال مدريد حامل اللقب في مباراة حساسة.

أربعة احتمالات أمام أندية كاتالونيا

وفي حال تأكد انفصال إقليم كاتالونيا عن إسبانيا، سيكون أمام نادي برشلونة والفرق الكاتالونية الأخرى أربعة احتمالات:

الاحتمال الأول هو البقاء في الليجا، حيث لا يحق للاتحاد الإسباني طرد النوادي الكاتالونية منه، وإلا سيتعرض لعقوبات من الفيفا. وبحسب مصدر داخل النادي، فإن إدراة الفريق تفضل البقاء في الدوري الإسباني.

أما الاحتمال الثاني، فهو اللعب في البريمييرليج الإنكليزي إلى جانب مانشيستر وتشيلسي وليفربول وهو ما يعد ضربا من الخيال لكن يمكن أن يصبح واقعا في حال انفصل الإقليم. وزير الرياضة الكاتالوني، صرح أن لبرشلونة الحق في اختيار المكان الذي يلعب فيه، إن انفصلت كاتالونيا عن إسبانيا، وأن بإمكان النادي اللعب في الدوري الإنكليزي الممتاز.

الاحتمال الثالث، هو اللعب في الدوري الفرنسي، الذي يعتبر متاحا أمام برشلونة، بحكم قرب المسافات بين إسبانيا وفرنسا.

أما الاحتمال الرابع، فهو إنشاء دوري خاص بأندية كاتالونيا، والتي تتكون حاليا من تسعة أندية، لكن هذا الاحتمال هو الأضعف، وليس مفضلا لدى برشلونة، حيث أنه سيؤدي إلى فقده الكثير من قوته الاقتصادية، خاصة حقوق البث.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons