بلاتر: لا شيء يمكن أن يوقف مونديال قطر 2022

عواصم – وكالات:

جدد السويسري جوزيف بلاتر الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قوله بصعوبة سحب تنظيم كأس ‏العالم 2022 من قطر، مشيراً إلى أنه يعد كتاباً يروي فيه كواليس اللعبة التي تولى رئاسة هيئتها الدولية الأبرز لمدة 17 عاماً.
وبخصوص ما يقال عن ملف قطر 2022 ‏أجاب بلاتر في تصريح لوكالة فرانس بريس: “تلقت سلطات الفيفا استنتاجات السيد (هانز يواكيم) ايكرت (المسؤول السابق في لجنة الأخلاقيات في فيفا) على إثر ‏تقرير (مايكل) غارسيا (المحقق السابق في الاتحاد) والذي يقول بأن لا شيء يمنع إقامة مونديال 2022 في قطر”، وكرر بلاتر موقفه بأن تغيير منح الاستضافة يحتاج “إلى زلزال”.
وفي شأن مونديال 2026، شكك بلاتر في حظوظ ملف الترشيح المشترك الذي تقدمت به الولايات المتحدة والمكسيك وكندا، ‏قائلا: “إذا صدقت الأخبار (…) فالود مفقود بين الدول الثلاث من الناحيتين السياسية والاقتصادية، اتحاد الدول الثلاث لا يسير ‏على ما يرام، ستكون هناك دول أخرى مرشحة، من بينها بكل تأكيد المغرب”.
من جهة أخرى أكد جوزيف بلاتر، الموقوف عن أي نشاط كروي بسبب قضايا الفساد، حضوره ‏مونديال 2018 في روسيا بدعوة من صديقه الرئيس فلاديمير بوتن.
وقال بلاتر (81 عاماً): “سأذهب إلى المونديال في روسيا، تلقيت دعوة من الرئيس بوتن، مثل ميشال بلاتيني”، في إشارة إلى ‏الرئيس السابق للاتحاد الأوروبي، والموقوف أيضاً مثل بلاتر، وأضاف السويسري: “لا أعرف كم من الوقت سأبقى هناك، إذا ما كنت سأكون هناك لمباراة الافتتاح أو النهائية، بما أنه لا يمكنني ‏العمل في كرة القدم، وليس لدي أي مهمة لإنجازها، سأقضي على الأرجح فترة قليلة فقط”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons