فتح باب التسجيل

الدوحة – قنا:

أعلن معهد دراسات الترجمة في كلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، عن فتح باب قبول المشاركات في المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة، المقرر إقامته بالدوحة يومي 27 و28 مارس المقبل ويناقش قضايا نظرية وعملية تتعلق بموضوع “الترجمة في العصر الرقمي: من ابتكار الأدوات إلى تبدل المفاهيم”.
ويتناول المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة موضوعات هامة منها: الترجمة العربية في العصر الرقمي، ودور مجتمعات المترجمين على الإنترنت في النشاط الاجتماعي والسياسي، ومشاريع ومبادرات الترجمة التعاونية، والوسائط المتعددة وترجمة الوسائط فائقة التداخل، والترجمة في مجال العلوم الإنسانية الرقمية.
ويدعو المؤتمر، مقدمي طلبات المشاركة ، إلى تقديم دراساتهم لاستكشاف الوجه المتغير لسوق الترجمة مثل التعهيد الجماعي ، والاهتمام المتزايد باستخدام قواعد البيانات على الإنترنت، والترجمة الموازية والترجمة الآلية.. ويمكن أن تتناول الأبحاث أيضًا مواضيع مثل الرقابة والتلاعب في العصر الرقمي، والتغييرات التلقائية، والترجمة الإبداعية.
وبهذه المناسبة قالت الدكتورة أمل المالكي، العميد المؤسس لكلية العلوم الإنسانية والاجتماعية بجامعة حمد بن خليفة، إن الابتكارات الضخمة في عالم التكنولوجيا أثرت بشكل كبير على أنماط التواصل فيما بين الناس في العصر الرقمي.. مضيفة أن محاور المؤتمر السنوي الدولي التاسع للترجمة تشمل جوانب التطور الرئيسية في هذا المجال، مثل الدور الذي تلعبه مجتمعات الترجمة الإلكترونية في النشاط الاجتماعي والسياسي، ومشاريع الترجمة التعاونية.
وأوضحت أن مجالات الترجمة والترجمة الفورية هي بمثابة وسائل لبناء جسور رئيسية تتيح نقل المعرفة بين اللاعبين الاستراتيجيين، مما يمهد الطريق لازدهار التنمية الاجتماعية والمضي نحو اقتصاد معزز قائم على المعرفة.. منوهة بأن التقدم السريع في مجال التقنيات الرقمية يؤدي إلى توفير وصول غير مسبوق إلى المعلومات في جميع أنحاء العالم، مما يعزز أهمية هذا المجال بشكل كبير.
ودعت الدكتورة أمل المالكي العاملين في مجال الترجمة إلى تقديم مشاركات تستكشف سوق الترجمة المتطورة، والتي تعتمد بشكل متزايد على الوسائل غير التقليدية.. مشيرة إلى أن الموعد النهائي لتقديم طلبات المشاركة ، 2 نوفمبر المقبل.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons