صندوق النقد: تراجع النمو الاقتصادي بالشرق الأوسط

نيويورك – وكالات:

أعلن صندوق النقد الدولي، في تقرير أصدره أمس الثلاثاء، أن انخفاض معدلات النمو الاقتصادي في الدول المصدّرة للنفط بسبب تراجع الأسعار يؤثّر سلباً على توقعات النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها.
وتوقع الصندوق أن يبلغ معدل النمو في إيران 3.5 % هذا العام مقارنة بـ 12.5 في 2016، وأن يتوقف النمو في العراق لينكمش اقتصاده بـ 0.4 % بعدما حقق نمواً بـ 11 % العام الماضي. كما توقع ألا تشهد المملكة السعودية -أكبر مصدّر للنفط في العالم- نمواً اقتصادياً هذا العام، بعدما حققت نمواً بمعدل 1.7 % في 2016. بينما ستكون الكويت أكبر الخاسرين مع انكماش اقتصادها بنسبة 2.1 %. وفي ضوء هذا التراجع، قال الصندوق إن معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل عام سينخفض إلى أكثر من النصف في 2017، ليبلغ 2.2 % بعدما وصل إلى 5.1 % العام الماضي. وخسرت الدول النفطية -منذ تراجع الأسعار في 2014- مئات مليارات الدولارات، واعتمدت إجراءات تقشفية، وأدخلت إصلاحات على اقتصاداتها من أجل مواجهة هذا التراجع. وفي مقابل ذلك، حققت دول مستوردة للنفط في المنطقة معدلات نمو جديدة، وبينها مصر والمغرب والسودان. وتوقع صندوق النقد أن يبلغ معدل النمو في الدول غير المصدّرة للنفط 4.3 % هذا العام مقارنة بـ 3.6 % في 2016.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons