بيرغنشتوك.. آخر العنقود في عائلة كتارا السويسرية

إضافات ذات معنى ودهشة في التصنيع والإنشاء

استثمار في الرمن القياسي.. والجغرافيا قيد الطباعة

منتجع استراتيجي الرؤى وبحيرة لوزرن وجبال الألب حدوده الجمالية

مليار ومئتا مليون دولار في كيلومتر مربع

سفن النقل النهري في الخدمة العامة 

 

الدوحة- بزنس كلاس

بعد نحو شهر من إعلان استحواذها على أكبر منتجعات سويسرا وأوروبا، أعلنت كتارا للضيافة افتتاح منتجع بيرغنشتوك أمام الجمهور مجدداً في استثمار بلغت قيمته النهائية نحو مليار ومائتي مليون دولار أمريكي، في مساحة تقدر بأكثر من كيلومتر مربع في منطقة بيرغنشتوك والتي تعتبر من أهم المناطق السياحية الرئيسية في أوروبا عموماً وسويسرا خصوصاُ لما لها من أهمية تاريخية حيث يعود تاريخها إلى عام 1871م وتتبع جغرافياً إلى مقاطعة أو كانتون لوزرن ونيد فالدن السويسري. وإضافة إلى تميزها التاريخي، تتمتع المنطقة التي يقع المنتجع في قلبها بموقع استراتيجي جغرافياً وتتألق بجمال طبيعي جذاب للغاية  حيث تحيط بها بحيرة لوزرن وجبال الألب، ومن أجل هذا فإنها تعتبر قبلة لزعماء العالم من السياسيين إضافة للمشاهير والنجوم سواء في السينما أو الرياضة أو سواها حيث يقصدون المنطقة بشكل دوري يكاد لا ينقطع.

إضافات فارقة

ومنتجع بيرغنشتوك يعتبر آخر إضافات كتارا للضيافة على مجموعة مؤلفة من ثلاث منتجعات وفنادق تديرها وتستثمرها  هناك. حيث تمتلك كتارا للضيافة وتدير فندق شوايزرهوف – بيرن وهو فندق زاخر بغنى التاريخ وتنوعه في العاصمة السويسرية. أعيد افتتاحه في منتصف عام ٢٠١١ بعد أعمال تجديد ضخمة، استرجعت فيه أكثر من ١٥٠ عاماً من الأناقة الخالدة والمتعة السويسرية المدنيّة. وفندق رويال سافوي المطل على بحيرة ليمان. وقد افتتح فندق رويال سافوي في لوزان أول مرة في ١٩٠٩، بعد تجديده وإعادة افتتاحه آواخر ۲۰١٥، حيث يشتمل العقار على مبنى تاريخي شُيّد على طراز قصور غراند شاتو الفخمة، وسيلحق به بناء جديد يتناغم معه، تحيط به حديقة الفندق الغنّاء، بمساحتها البالغة ٥٠٠٠ متر مربّع من الهدوء والسكينة، في منتصف لوزان، الحاضرة العالمية الكبرى.

آخر العنقود

وكان منتجع بيرغنشوك آخر عنقود عائلة كتارا للضيافة في سويسرا، حيث يضم المنتجع الفخم أربعة فنادق ما بين ثلاث إلى خمس نجوم أهمها فندق بيرغن شتوك ذو الخمس نجوم. ويحتوي المنتجع بشكل كلي على 383 غرفة وجناح إضافة للمراكز الطبية المتكاملة والسبا. كما يحوي المنتجع على 12 مطعم من أفضل مطاعم سويسرا تمثل أنواع مختلفة من المطابخ  ما بين الطعام الشرقي  إلى السويسري والفرنسي والآسيوي إضافة إلى (67) من المساكن الفاخرة لقضاء العطلات الخاصة والاستجمام قامت بتنفيذه شركة روسلي المعمارية السويسرية.

وتم ربط المنتجع بسفن النقل النهري من مدينة لوسيرن وصولاً إلى المنتجع بعد أن تمت إعادة تشغيل وسائل النقل النهري التي انقطعت لأكثر من عامين، كما أن المنتجع مرتبط مع بقية المناطق عبر القطار الطائر. والقطار الطائر السويسري يعتبر القطار الأكثر إنحداراً في العالم على الإطلاق في ستوس (stoos) حيث تبلغ نسبة الانحدار تبلغ 110% بدرجة 47.73.

لحظات للدهشة

ومنتجع بيرغنشوك مشروع إنشائي مدهش، يقع على أكتاف منحدرات بيرغنشوك الأخاذة على جبال الألب، على ارتفاع نحو ٥٠٠ متر عن بحيرة لوسيرن. وقد افتتح المنتجع لأول مرة عام  ١٨٧٣، واستضاف عبر تاريخ الطويل العديد من الشخصيات العالمية البارزة والذين قدموا إليه على فترات متباعدة للاستمتاع بمخبأ طبيعي أشبه بالمعجزة، وللتمتّع بعجائب تقنية السكك الحديدية المعلقة، وبركوب Hammetschwand المصعد الأكبر في أوروبا في الهواء الطلق، والذي يقع على ارتفاع 1132 مترا، ويشتمل على مصعد بانورامي معلّـق يصعد إلى مدى 152 مترا. ويتألف المنتجع، من فنادق وقاعات مؤتمرات ومراكز استرخاء وتدليك، وتُقدّر كلفة التحديث والتوسعة بما يقارب 300 مليون دولار.

وسوف سيتم افتتاح عدد من المنشآت الأخرى التابعة للمنتجع بحلول 2018 م ويوفر المنتجع فرص عمل لـ( 427) شخصاً وسوف يتضاعف العدد إلى ( 1100) وظيفة بحلول العام 2020 .  وتعتبر كتارا للضيافة  ثاني أكبر شركة تسهم في توفير فرص العمل في منطقة وسط سويسرا فيما يتوقع أن يصل الدخل السنوي للمنتجع إلى ( 145) مليون دولار. أي أن الاستثمار القطري في هذا المنتجع سوف يعيد كامل رأس المال المستثمر فيه في غضون 8 سنوات إذا بقيت نسبة دخله بمستواها الحالي وهذا أمر غير متوقع بل يتوقع خبراء في هذا المجال أن ترتفع نسبة أرباح المنتجع بدرجة ملحوظة وتدريجية ابتداء من 2018.

ما بعد كتارا

ومنذ استحواذ كتارا للضيافة على المنتجع ، بذلت المجموعة كما أوضح مديرها العام في سويسرا برونو شوفر جهوداً كبيرة لإنجاح الاستثمار بزمن قياسي حيث حصلت على نحو  147 تصريح للبناء إضافة إلى  التراخيص الخاصة من السلطات السويسرية لتحقيق هذا المشروع على أرض الواقع والذي يعتبر من أهم الاستثمارات القطرية في سويسرا في منتجع سياحي تاريخي يتمتع بسمعة ومكانة عالمية متميزة ويستقطب سنوياً ما يقارب (100) ألف سائح كما يقدم المنتجع خدمة خاصة لزواره  تحديداً من العرب توفر في مطاعمها مختلف أنواع المأكولات الشرقية وكل سبل الراحة لمرتادي المنتجع المحتملين من أبناء المنطقة العربية.

الجدير بالذكر أن منتجع بيرغنشتوك-بحيرة لوتسيرن يعد جزءا من مجموعة بيرغنشتوك التي يقع مقرها الرئيسي في مدينة تسوغ في سويسرا. ويضم المنتجع إضافة للفنادق التي أشرنا لها بعض المباني الأثرية المهمة والتي تعتبر واحدة من أهم عوامل جذب السياح الأجانب إلى هذه المنطقة التي تعيش في عبق التاريخ وسط طبيعة ساحرة.

وتملك مجموعة كتارا للضيافة 42 فندقا في 12 بلدا حول العالم، منها 28 فندقا مشغلا، والباقي قيد التطوير. وتوجد الفنادق في أبرز مدن السياحة في العالم مثل لندن وباريس وكان ولوزان وميلانو وروما ومدريد وسنغافورة. وللشركة 12 فندقا في الدوحة، منها فنادق ماريوت وريتز كارلتون وموفنبيك وشيراتون.

استثمارات في سويسرا

وتتسم الاستثمارات القطرية في سويسرا بالتنوع حيث تشمل قطاعات مختلفة أبرزها القطاعين المصرفي والسياحي، ويمتلك صندوق الثروة السيادية لدى مؤسسة قطر للاستثمار حصصا كبيرة في مصرف “كريدي سويس” (شراكة مع المصرف في “أفنتيكوم كابيتال مانجمنت)، وفي شركة “جلينكور” العملاقة في مجال تجارة السلع (والتي شكلت مؤخرا اتحادا مع مؤسسة قطر للإستثمار لشراء عدد كبير من أسهم شركة روسنفت العملاقة الناشطة في مجال النفط)، وفي شركة النقل دوفري، والعديد من الفنادق السويسرية، والتي انضم لها أخيراً منتجع بيرغنشتوك.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons