ساسول تدعو ضيوف يوم السياحة العالمي للمشاركة في برنامج “عش تجربة سهولة الدخول”

الدوحة- بزنس كلاس

كشفت شركة ساسول، الشركة الدولية للكيماويات والطاقة عن برنامجها “عش تجربة سهولة الدخول” بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة خلال الاحتفالات الرسمية باليوم العالمي للسياحة التي استضافتها الدوحة، وذلك انطلاقاً من دعم ساسول لأجندة السياحة الشاملة.

 

ويقوم البرنامج على استخدام التكنولوجيا الحديثة المتمثلة في مقاعد الواقع الافتراضي ذات الأبعاد التسعة

(9D VR) لمحاكاة وفهم أهمية تيسير دخول ذوي الإعاقة. وقد كشفت ساسول عن هذا البرنامج خلال الاحتفالات الرسمية باليوم العالمي للسياحة الذي حمل شعار “السياحة المستدامة: أداة للتنمية”، بتنظيم من منظمة السياحة العالمية والهيئة العامة للسياحة، حيث شارك فيه ممثلون عن هيئات ووزارات السياحة من شتى أنحاء العالم.

 

وتعتبر منظمة السياحة العالمية السياحة الشاملة إحدى الركائز الرئيسية للسياحة المستدامة. ومن شأن شمول المسافرين -الذين يواجهون مختلف أنواع التحديات في الدخول إلى الأماكن- أن يفتح آفاق الاستكشاف والنمو والفهم كما يعزز التنمية الاقتصادية حول العالم.

 

وقد تم تطوير برنامج “عش تجربة سهولة الدخول” كجزء من مبادرة “قطر متيسرة للجميع” التي أطلقتها شركة ساسول ضمن مسؤوليتها تجاه المجتمع بهدف العثور على حلول وزيادة الوعي حول تحديات سهولة الدخول التي يواجهها ذوو الإعاقة. وسيعمل برنامج “عش تجربة سهولة الدخول” بالشراكة مع الهيئة العامة للسياحة لعرض مقاعد الواقع الافتراضي في الفعاليات والمعارض ومختلف المواقع في أنحاء البلاد لمساعدة الناس وصناع القرار على فهم وتجربة تحديات الدخول التي يواجهها ذوو الإعاقة.

 

ويتضمن البرنامج تجربة لأفلام تكنولوجيا (9D VR) مع الأصوات وحركة المقاعد والمؤثرات الخاصة التي تبيّن ذوي الإعاقات المختلفة وهم يواجهون عقبات وقيود بسبب الأماكن التي يصعب عليهم دخولها مقارنة مع الأماكن متيسرة الدخول.

 

وقال السيد بيندا فيلاكازي، رئيس مشاريع تحويل الغاز إلى سوائل في شركة ساسول: إن برنامج “عش تجربة سهولة الدخول” يستخدم التقنيات المتطورة لجعل الناس يفهمون تماماً التحديات التي يواجهها ذوو الإعاقة في الدخول إلى الأماكن والمباني. اليوم وبفضل الشراكة بين ساسول والهيئة العامة للسياحة وعدد من الوزارات والهيئات الأخرى في قطر، تمكنا من نشر سهولة الدخول في الفنادق والمواقع السياحية في أرجاء البلاد. ونظراً لأن السياحة الشاملة هي ركيزة أساسية للاستدامة في السياحة، فإنه يسرنا جداً أن نعرض برنامج “عش تجربة سهولة الدخول” في الاحتفالات الرسمية بيوم السياحة العالمي. وانسجاماً مع رؤية قطر الوطنية 2030 فستواصل ساسول تشجيع سهولة الدخول في إطار مبادرتها “قطر متيسرة للجميع” مع شركائها بشكل يعود بالنفع على جميع أبناء المجتمع”.

 

وقد أجرت ساسول تدقيقاً حول سهولة الدخول في أكثر من 100 موقع في أنحاء البلاد من بينها مواقع سياحية وأماكن عامة. ومن خلال مبادرة “قطر متيسرة للجميع” استفاد مئات من ذوي الإعاقة من معلومات سهولة الدخول المتوفرة مجاناً على تطبيق وموقع “قطر متيسرة للجميع”. كما استفادت الأماكن التي شملتها الدراسة؛ حيث حصلت على تقرير مفصل حول سهولة الدخول من “قطر متيسرة للجميع”، كما أجرت بعض هذه الأماكن والمواقع التعديلات اللازمة لتيسير دخول ذوي الإعاقة.

 

وتعمل الهيئة العامة للسياحة على ضمان التزام مؤسسات السياحة والفنادق في قطر بأعلى المعايير. وفي إطار صلاحياتها بتنظيم قطاع السياحة، أطلقت الهيئة في يناير 2016 نظاماً لتصنيف الفنادق يمهد الطريق لوجود قطاع ضيافة أكثر استدامة ومراعاة للبيئة ومتيسراً لذوي الإعاقة. ويضع هذا النظام مسؤولية تصنيف المنشآت الفندقية على عاتق مطوريها وأصحابها وإدارتها ومشغليها على حد سواء.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons