مبادرة “الرواية والفن التشكيلي” من كتارا

الدوحة – قنا:

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي”كتارا” عن إطلاق مبادرة “الرواية والفن التشكيلي”، وذلك ضمن فعاليات جائزة ومهرجان “كتارا” للرواية العربية في دورتها الثالثة، الخميس، المقبل.

وتهدف المبادرة إلى تمتين العلاقة بين الفنان التشكيلي والروائي، وتعزيز حضور مكونات الفن التشكيلي ووحداته في العمل الروائي، وتوثيق التعالقات الإبداعية بين تشكيلية الفن ومتعة السرد.

وسوف يتم تكريم 11 فنانا تشكيليا من قطر، ممن عملوا على تصميم أغلفة الكتب والروايات غير المنشورة، مستلهمين في ذلك روح هذه الروايات والكتب النقدية لتجسيدها لوحات فنية معبرة، يتكامل فيها جمال الفن مع رفعة العمل الإبداعي والنقدي .

وتعد هذه الدورة هي باكورة أعمال فكرة “الرواية والفن التشكيلي”، حيث سيتم فتح باب المشاركة أمام جميع الفنانين التشكيليين في قطر، ممن يرغبون في المشاركة بهذه المبادرة في الدورات القادمة من الجائزة.

ومن جهة أخرى، سينظم في اليوم نفسه حفل لتوقيع إصدارات “جائزة كتارا للرواية العربية” لعام 2017، حيث يتم توقيع الإصدارات الفائزة في الدورة الثانية، في فئة الروايات غير المنشورة، وكذلك المترجمة إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية، ومنها: رواية “جينات عائلة ميرو” للكاتب السوداني علي أحمد الرفاعي، ورواية “ظل الأميرة” للكاتب المغربي مصطفى الحمداوي، ورواية “الألسنة الزرقاء” للكاتب الجزائري ناصر السالمي، ورواية “ظلال جسد.. ضفاف الرغبة” للكاتب العراقي سعد محمد رحيم.

كما سيتم توقيع الروايتين المترجمتين إلى اللغتين الفرنسية والإنجليزية للروائيين الفائزين في فئة الروايات المنشورة، في الدورة الثانية، وهما: رواية “الأزبكية” للكاتب المصري ناصر عراق، و”راكب الريح” للكاتب الأردني يحيى يخلف.. بالإضافة إلى توقيع الإصدارات الفائزة في فئة الدراسات التي تعنى بالبحث والنقد الروائي، وهي: دراسة “نحو الوعي بتحولات السرد الروائي العربي” للناقدة المغربية زهور كرام، ودراسة “الرواية العربية: من الرواية العائلية إلى محكي الانتساب العائلي.. قراءة نقدية من منظور التحليل النفسي” للناقد المغربي حسن المودن، ودراسة “صورة الشخصية الرئيسة في الرواية العربية” للناقد المغربي إبراهيم الحجري، ودراسة “زوايا الميل والانحراف في مغامرة الرواية العربية الجديدة” للناقد السوري حسام سفّان.

وأصدرت جائزة “كتارا” للرواية العربية، في هذه الدورة ، مؤلفًا جماعيًا بعنوان “الرواية العربية المعاصرة.. الثوابت والمتغيرات”، ويتضمن مجموعة من الدراسات النقدية لثمانية نقاد وباحثين من مختلف الدول العربية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons