السهام الحمر في سماء الدوحة

الدوحة – وكالات:

قدّم فريق السهام الحمر البريطاني، المعروف رسمياً باسم فريق سلاح الجوالملكي للاستعراض الجوي، عرضاً جوياً اليوم السبت في سماء الدوحة، أبهر المئات من المواطنين والمقيمين الذين تجمّعوا حول كورنيش الدوحة لمتابعة العرض الجوي، واستمر العرض لمدة 20 دقيقة اختتمت بالتحليق بمشاركة طائرة للخطوط الجوية القطرية من طراز “إيرباص”، احتفالاً بالذكرى العشرين لتأسيس الخطوط الجوية القطرية.

وحلّق فريق السهام الحمر، الذي يشتهر بتشكيلة الماسة بتسع طائرات نفاثة من طراز” هوك”، والتي يستخدمها منذ عام 1979، في سماء الدوحة على مسافة تبعد ستة أقدام عن بعضها بعضاً، وعلى سرعة وصلت إلى أكثر من 400 ميل في الساعة.

وتشكل زيارة فريق السهام الحمر إلى الدوحة جزءاً من جولة الفريق الخارجية التي تستغرق خمسة أسابيع، وتُعرف باسم “إيسترن هوك”، وتهدف إلى دعم مصالح المملكة المتحدة، والتأكيد على العلاقات الخاصة لسلاح الجو البريطاني واستعداد بريطانيا للتعاون، وتشمل جولة الفريق كلاً من السعودية والأردن والبحرين والكويت وقطر وسلطنة عمان.

يشتهر فريق السهام الحمر بتشكيلة الماسة (معتصم الناصر)

ويستخدم فريق السهام الحمر طائرات نفاثة بريطانية الصنع، وهو يشتهر باعتباره واحداً من أفضل وأشهر فرق الاستعراض الجوي في العالم. وتعتبر السهام الحمر علامة تجارية بريطانية كبرى، وغالباً ما تقدم عروضاً في المناسبات الوطنية المهمة.

تأسّس الفريق رسمياً عام 1965 (معتصم الناصر)

وتأسّس فريق السهام الحمر رسمياً في مارس/آذار عام 1965، ومنذ تأسيسه قدم الفريق أكثر من 4 آلاف عرض في 53 دولة، وكان أول موسم استعراض للسهام الحمر عام 1965، حيث قدم الفريق 65 عرضاً في عدة دول أوروبية.

ويتكون الفريق من 9 طيارين متطوّعين وفي سجلهم أكثر من 1500 ساعة طيران، ويستبدل ثلاثة منهم كل عام. ويمضي كل طيار مدة ثلاث سنوات في الفريق.

الطيارون هم نواة الفريق (معتصم الناصر)

والطيارون هم نواة الفريق، فهم من يقوم بالطيران الاستعراضي، ويساندهم فريق دعم من 85 مهندساً وفنياً، كما يضم الفريق طيّاراً عاشراً هو مدير الفريق، إلا أنه لا يشارك في الاستعراض ولكن يطير في التدريبات ويقوم بمهام التصوير أثناء الطيران.

ويستخدم فريق السهام الحمر 13 طائرة هوك، منها 10 جاهزة للخدمة أثناء العروض، حيث تستعمل 9 طائرات في العروض وتبقى إحداها كاحتياط لتأخذ مكان طائرة إذا لزم الأمر. ويطير في الطائرة العاشرة طيار هوك متمكن، ويذهب مع الفريق إلى مكان العرض.

وجرت العادة أن يستبدل 3 طيارين سنوياً في الفريق، وما إن ينضم الجدد، مع انتهاء موسم العروض الجوية في نهاية فصل الصيف، حتى يبدأ الفريق تدريباته مجدداً.

تُصور كل الطلعات بكاميرات خاصة (معتصم الناصر)

في بداية التدريب يلبس عناصر الفريق بأكمله بزة خضراء، وتبدأ التدريبات على تشكيلات مكونة من 3 إلى 4 طائرات. يشارك كل طيار في الفريق في 3 طلعات يومية على مدى 5 أيام في الأسبوع. وتُصور كل الطلعات بكاميرات خاصة، لكي يتمكن عناصر الفريق من مشاهدتها للقيام بتحسين أدائهم.

بعد حوالي خمسة أشهر من بداية التدريب يبدأ الفريق في الطيران بتشكيلات مكونة من 9 طائرات، وتخضع طائرات الهوك الـ13 أثناء موسم التدريب إلى صيانة كاملة، إذ تفكك الطائرات جميعاً بصورة كاملة ويتم فحص قطعها واحدةً واحدة بشكل دقيق، وتصليح ما تعطل منها، أو استبدال ما لا يمكن إصلاحه.

يبدأ الموسم في شهر مايو/أيار وينتهي في سبتمبر/أيلول (معتصم الناصر)

وحتى لا يتأخر برنامج الفريق التدريبي، يبرمج فريق الصيانة عمله بحيث تبقى بعض الطائرات في متناول الطيارين للحيلولة دون انقطاعهم عن التدريب، إذ يحتاج استكمال عملية صيانة كل طائرة إلى ما بين 4 إلى 16 أسبوعاً.

ويبدأ موسم السهام الحمر الجديد للعروض الجوية، في شهر مايو/أيار وينتهي في سبتمبر/أيلول، من كل سنة، ويلبي الفريق ما يقارب من 80 دعوة للعروض في كل موسم من قرابة 300 دعوة يتلقاها سنوياً.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons