دار روزا: دورة “تطوير مهارات الباحثين”

الدوحة – وكالات:

نظمت دار روزا للنشر، أمس الأول، دورة حول «تطوير مهارات الباحثين»؛ أطرتها الباحثة رانيا الصوالحي، بهدف تقديم الكفاءات الأساسية التي تساعد الباحث على ممارسة العمل البحثي، وتطوير مهاراته ومعارفه، وتحسين مستوى الأداء في هذا العالم.
وتطرقت مؤطرة الدورة إلى مجموعة من المحاور المتعلقة بهذا المجال؛ منها: أنماط التفكير، ومجالات الإبداع، والقيم والصفات الشخصية المهنية، ومهارات العمل مع الآخرين، والتواصل والنشر، والحوكمة، وكيفية إدارة البحوث، والتطوير المهني، والمعارف المهنية، وكيفية التخطيط للبحث، وغيرها من المحاور. وأوضحت الصوالحي أنه تمّ إضافة البعد الشخصي، لأنه يكسب الباحث ثقة وتمكناً، ولأهمية غرس القيم من خلال تدريب الباحثين. كما بسطت -خلال الدورة- الموضوعات بمرونة وفق مستوى المتدربين والوقت المخصص للدورة.
من جانبها، قالت السيدة عائشة الكواري -الرئيس التنفيذي لدار روزا للنشر- إن الدار تسعى إلى إبراز الفكر والإبداعات الأدبية، وتنمية المجتمع عبر إثراء الحياة الثقافية؛ من خلال تقديم الإصدرات المتنوعة والرصينة. وأوضحت الكواري أن دار روزا للنشر تعمل على خدمة الأدباء والكتاب في دولة قطر وخارجها، لتحقيق جزء مهم للارتقاء بثقافة القارئ العربي؛ بما من شأنه أن يترافق مع استراتيجية قطر الوطنية 2030.
وفي ذات السياق، أبرزت الرئيس التنفيذي لدار روزا للنشر أن من أهم أهداف الدار تنظيم عدد من الورش والدورات؛ التي تشجع الشباب وطلاب المدارس والمؤلفين والباحثين على صقل مهاراتهم في مختلف المجالات، كما تعمل الدار بشكل دوري على إقامة الورش التي تساعد على بناء قدرات الباحثين والطلاب.
وأضافت قائلة: تعمل الدار على دعم مشاركة الشباب والمبدعين في الفعاليات المحلية والدولية وبتعاون مع الجهات المعنية بالدولة، منوهة أن إقامة مثل هذه الورشة هو تعبير عن الأدوار الأساسية في دار روزا للنشر، لأنه من الطبيعي أن تحتاج التنمية المستدامة صناعة الكتاب والبحث العلمي إلى هذا النوع من الدورات، وأضافت أن دار روزا للنشر تعمل على تنمية أساسيات البحث وتشجيع المؤلفين وبناء القدرات للمشاركين.
من الجدير بالذكر أن دورة «تطوير مهارات الباحثين» تعرف مشاركة أزيد من 20 مستفيداً، وتقام على مدار أسبوعين، كما أن دار روزا للنشر سبق وأن نظمت ورشة تدريبية عن «التأليف من الفكرة حتى النشر».
يشار إلى أن الباحثة رانيا الصوالحي مدربة وباحثة تربوية، تحرص على التجديد في مجال تعمل فيه منذ حوالي 20 عاماً، اكتسبت رانيا العديد من المهارات والمعارف في رحلة وسط خبرات متعددة متنوعة، والمساهمة في تأسيس مراكز تدريبية تربوية متخصصة.
وتدرس رانيا حالياً دكتوراه القيادة التربوية في جامعة وورك في بريطانيا، ورسالتها بعنوان: «المعلم القائد: فرص وتحديات»، وتعمل باحثة في كلية التربية – جامعة قطر. وشاركت في عدد من البحوث؛ مثل كيفية تفعيل دور أولياء الأمور في المدارس المستقلة في قطر، وأثر نوادي القراءة في العالم العربي، ودراسة مسحية لدراسات حول رعاية الموهوبين في العالم العربي، كما تدرب طلاب البكالوريوس والدراسات العليا على مهارات وبرامج بحثية متخصصة، بالإضافة إلى عملها في البحوث والجانب الأكاديمي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons