الثقافي التونسي يبدأ فعالياته في “كتارا”

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

افتتحت أمس في المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» فعاليات الأسبوع الثقافي التونسي؛ الذي يقام تحت عنوان: «نبض المدينة».
ويشارك في التظاهرة الثقافية التي تقام على مدى أربعة أيام، وتعكس التنوع الثقافي التونسي، نخبة متميزة من الفنانين والمبدعين والنقاد التونسيين، وذلك في إطار التعريف بالثقافة التونسية، وإحياء التواصل الثقافي بين الشعوب.
وشهد الافتتاح إقامة معرض فني يتضمن نحو (40) لوحة فنية لعشرين فناناً وفنانة من تونس، حيث ضمّ المعرض مجموعة من الأعمال التشكيلية المتنوعة لفنون الرسم والنحت؛ استخدمت في بعضها خامات وتقنيات في تطويع الخطوط والحروف، كما يشارك الفنان الدكتور قيس المجذوب بتنصيبة فنية بعنوان: «مسلك السعادة المفروضة»؛ معتمدا على الإشارات المروية، يستعرض فيها مسلكاً خيالياً يقطعه المرء في مراحل مختلفة من الحياة، يحتوي على جملة من محطات السعادة في حياة الإنسان التي يفترض أن يعيشها حتى يبقى سعيداً في نظر المجتمع، طارحاً تساؤلات عديدة مفادها هل السعادة حقيقية..؟!!
كما تشمل فعاليات الأسبوع الثقافي التونسي مجموعة من الندوات الثقافية تشارك فيها نخبة متميزة من النقاد والمبدعين التونسيين، ويترأس جلساتها كل من: الدكتورة نادية عبد الرحمن المضاحكة، والدكتور عبد القادر القحطاني، حيث تقام بين الساعة (09:00- 09:40) صباحاً من يوم الثلاثاء ندوة بعنوان: «بعد المدينة، صمت فذاكرة ثم نسيان»؛ يحاضر فيها الدكتور أنيس بن سالم، ثم تعقبها ندوة بين الساعة (09:50-10:30) بعنوان: «تصورية المدينة، بين الفضاء الذهني والمكان التاريخي» للدكتور خليل قويعة، ثم تختتم فعالية الندوات بندوة تحت عنوان: «مدينة القيروان وفن العمارة في عيون الفنان بول كلاي» تحاضر فيها الدكتورة وسيلة العش عزديني، لتتواصل في اليوم الثاني بين الساعة (10:00-10:40) صباحاً بندوة: «الوساطة الثقافية في سياق المدن الذكية: بين تداولية المعرفة واتصالية الخبرات»، تعقبها بين الساعة (10:50-11:30) ندوة بعنوان: «المدينة التونسية ما بعد الثورة: تمثلات الفن في الفضاء العام».
وفي السياق ذاته، تحتضن استوديوهات كتارا للفن ورش عمل بعنوان: «نبض المدينة» يشارك فيها أربعة فنانين؛ هم: برهان بن عريبية، وكمال الكشو، وسلوى العايدي، وخالد الفقي.
من جهته، أعرب السيد محمد بن حمودة -مدير المعهد العالي للفنون والحرف بصفاقس- عن أمله في أن يُسهم إطلاق الأسبوع الثقافي التونسي بـ «كتارا» في تعميق مفهوم التواصل الثقافي والفكري، وذلك من خلال تقديم باقة من الفعاليات المتميزة؛ التي تعكس تنوع وثراء الثقافة التونسية.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons