وزير الخارجية يبحث مع اردوغان تطورات الأزمة وملف الروهينجا

أنقرة – وكالات – بزنس كلاس:

استقبل فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان -رئيس جمهورية تركيا الشقيقة- أمس الثلاثاء، سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية.
وفي بداية المقابلة، نقل سعادة وزير الخارجية تحيات حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، لرئيس جمهورية تركيا الشقيقة، وتمنيات سموه للشعب التركي الشقيق بتحقيق المزيد من التقدم والازدهار.
ومن جانبه، حمّل فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان، سعادة وزير الخارجية تحياته إلى حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، متمنياً لسموه موفور الصحة والسعادة، وللشعب القطري دوام التقدم والتنمية والازدهار.
جرى خلال المقابلة بحث العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتطويرها، إضافة إلى الأمور ذات الاهتمام المشترك.
ومن بين الأمور التي تم مناقشتها تطورات الأزمة الخليجية وانعكاساتها على المستويين الإقليمي والدولي، وقضية مسلمي الروهينجا والأزمة السورية وسبل حلها، وفقا لما ذكرت قناة «الجزيرة».
وحسب وكالة الأناضول، فإن اللقاء المغلق بين الجانبين «استغرق ساعة و30 دقيقة».
في سياق متصل، اجتمع وزير الخارجية، أمس، مع مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجية بالجمهورية التركية.
وجرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات بين البلدين الشقيقين وسبل دعمها وتعزيزها، والأمور ذات الاهتمام المشترك، وعدد من القضايا الإقليمية.
وأطلع سعادة وزير الخارجية نظيره التركي على مستجدّات الأزمة الخليجية، والإجراءات غير القانونية كافة التي اتُّخذت ضد دولة قطر.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons