تدشين أول رحلة للقطرية إلى أضنة

الدوحة – وكالات – بزنس كلاس:

دشنت الخطوط الجوية القطرية رحلاتها الجديدة المباشرة إلى مدينة أضنة جنوب تركيا لتصبح الوجهة الرابعة للناقلة في البلاد.
وأعلنت القطرية في بيان لها اليوم، أنها ستسير ثلاث رحلات أسبوعياً إلى أضنة استجابة لطلب العملاء المتزايد على الرحلات المتجهة إلى تركيا، لتضاف الرحلات الجديدة إلى وجهات الناقلة الحالية في كل من العاصمة أنقرة والمطارين الرئيسين في مدينة إسطنبول.
وستسير الناقلة ابتداءً من 6 نوفمبر المقبل طائرة من طراز إيرباص A320 لخدمة الرحلات من الدوحة إلى مطار ساكير باشا في أضنة، حيث تضم هذه الطائرة 12 مقعدا في درجة رجال الأعمال و 132 مقعدا في الدرجة السياحية.
وتتمتع أضنة بموقع جغرافي مميز بين الأناضول والشرق الأوسط وتعتبر خامس أكبر مدينة في تركيا ومركزاً زراعياً وصناعياً رئيسياً في البلاد. كما تضم المدينة التي تقع على بعد مسافة قريبة من ساحل البحر الأبيض المتوسط، العديد من المعالم التاريخية والأثرية والزراعية، لتشكل محطة بداية مثالية للراغبين في قضاء العطلات واستكشاف التاريخ في تركيا.
وقال السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إن رحلات الخطوط الجوية القطرية الجديدة إلى أضنة من شأنها أن تساعد في تعزيز الروابط بين دولة قطر والجمهورية التركية، مضيفا أن الرحلات إلى المدينة التركية ستسهم أيضا في تعزيز الروابط التجارية المهمة بين قطر وتركيا.
وأشار الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، إلى أن الرحلات الجديدة ستزيد من تدفق السياح إلى المدينة الواقعة جنوب تركيا وربط تلك المنطقة بأكثر من 150 وجهة حول العالم عبر مطار حمد الدولي في قطر، مقر عمليات الخطوط الجوية القطرية الحائز على تصنيف خمس نجوم.
يشار إلى أن مطار ساكير باشا في أضنة هو سادس مطار في تركيا من حيث النشاط والحركة، ويبعد المطار 3,5 كلم فقط عن مركز المدينة، ويمكن لصالته الدولية أن تستوعب 3 ملايين مسافر في العام.
وتسيّر الخطوط الجوية القطرية رحلاتها إلى ثلاث وجهات في تركيا، بمعدل ثلاث رحلات يومياً إلى مطار صبيحة جوكن في إسطنبول، و 10 رحلات أسبوعياً إلى مطار أتاتورك في إسطنبول ورحلة يومياً إلى أنقرة.
وتخطط الناقلة القطرية لإضافة العديد من الوجهات خلال عامي 2017 و2018، من ضمنها كانبرا في أستراليا، تشيانغ ماي في تايلاند، ريو دي جانيرو في البرازيل، سان فرانسيسكو في الولايات المتحدة الأمريكية وغيرها من الجهات الأخرى.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons