في طاجكستان.. الزواج على نفقة الرئيس!!

وكالات -بزنس كلاس:
لو سألت أية امرأة متزوجة عن يوم زفافها، فإنها على الأرجح ستصفه بأنه واحد من أجمل أيام حياتها، إلا أنك ستفاجأ عندما تشاهد صور هذه العروس العابسة، التي يعتبر زفافها حدثًا فريدًا في طاجكستان. إذ تبدو مارجونا هودودودوفا (22 عامًا) وكأنها تفضل أن تكون في مكان آخر، في حفل زفافها من سيدشو أسروروف.

ويعتبر السيد أسروروف أحد كبار مؤيدي الرئيس الطاجكستاني الديكتاتوري إيمامولي راهمون، الذي شارك شخصيًا في تنظيم حفل زفافه، بعد أن أمر “لجنة التوفيق بين المسلمين” بإيجاد زوجة له قبل مدة، بعد أن ألقى العريس الشاب قصيدة يمجده فيها، وفقًا لموقع “ديلي ميل”.

إلا أن المظاهر قد تكون خادعة أحيانًا، فعدم ابتسام العروس، أو النظر في وجه زوجها المستقبلي، هو جزء من طقوس الزواج في الثقافة الطاجكستانية، التي تعني أن ابتسام العروس لزوجها أثناء الزفاف، أو النظر لوجهه، إشارة إلى أنهما يعرفان بعضهما سابقًا بطريقة أكثر حميمية، الأمر الذي يعتبر عيباً  لشخصين غير متزوجين، وأن في سعادتها، دليلا على أنها لا تهتم بترك عائلتها من أجل الذهاب إلى عش الزوجية.

وتؤكد الآنسة هودودودوفا أن الزواج التقليدي المرتب، لا يعني أنها تعرضت لأي نوع من الضغط لتقبل به، وأن من دواعي سرورها أن تتزوج رجلًا يسمح لها بمواصلة عملها، ففي طاجكستان عادات صارمة تلزم المرأة بالتوقف عن العمل بمجرد أن تتزوج، وتقول: “عندما اتصلت لجنة التوفيق بين المسلمين بوالدي، وافق على زواجي بشرط عدم إجباري على ترك العمل” وتضيف: “أحب عملي في مهنة التمريض في المستشفى”، كما تقول والدتها إن السيد أسروروف أول خاطب يوافق على استمرار ابنتها بالعمل.

ويعتبر الزواج المرتب أمرًا شائعًا في طاجكستان، إلا أن هذه المرة هي الأولى من نوعها التي يلعب فيها الرئيس دور كيوبيد (ملاك الحب)، حيث استغرق الأمر 10 أيام للعثور على عروس مناسبة للسيد أسروروف، الذي يعمل مدرس تاريخ.

ورشحت الآنسة هودودودوفا كعروس مناسبة، حرصًا على استرضاء إيمامولي راهمون (64 عامًا)، الذي يحكم البلاد منذ عام 1992، ووصفت بأنها “فتاة متعلمة، جيدة، من قرية غولزور”، وعلى الرغم من نيلها إعجاب العريس من بعيد، إلا أنه لم يجتمع بها رسميًا قبل الزواج.

وتشير السيدة ديلافروز مهماداليفا، نائبة رئيس قسم الايديولوجيا في مقاطعة بوهار، إلى أن العريس ينتمي لعائلة منخفضة الدخل ووالداه متقاعدان، لذا لم يكن قادرًا على دفع مهر العروس الشائع في طاجكستان، إلا أن الحكومة دفعت جميع التكاليف المقدرة بقيمة 1400 يورو، والتي شملت لباس زفاف العروس التقليدي.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons