برلماني روسي في مكة؟!!

مكة المكرمة – وكالات:

اهتمت وسائل الإعلام السعودية والعربية بصورة كبيرة بزيارة برلماني روسي بارز إلى مكة المكرمة، لتتساءل ماذا كان يفعل وما المهمة المكلف بها.

فلاديمير بوتين

عقد نائب رئيس “مجلس الاتحاد” الروسي ومفاوض مجلس الحج لدى الحكومة الروسية، إلياس أوماخنوف، مؤتمرا في مدينة جدة، قبل ذهابه إلى مكة المكرمة.ونقلت وكالة الأنباء السعودية تصريحات عن أوماخنوف، أعرب فيها عن شكره وتقديره للعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده، الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز عن الاهتمام الذي يحظى به حجاج روسيا الاتحادية منذ وصولهم وحتى مغادرتهم الأراضي المقدسة، لأداء مناسك الحج.

وأشاد البرلماني الروسي في المؤتمر الصحفي، الذي حضره سفير روسيا لدى السعودية، سيرغي كوزلوف، بالعلاقات الطيبة التي تجمع موسكو والمملكة، وأهمية تطوير التعاون بين الجانبين، خاصة فيما يتعلق بالجانب الثقافي والإعلامي.

وقال أوماخنوف:

“أنقل لكم تحيات أكثر من 25 مليون مسلم روسي، وتقديرهم وشكرهم على التطورات، التي طرأت على الأماكن المقدسة، وتقديم خدمات ممتازة للحجاج، وخاصة ما يحظى به الحجاج الروس من امتيازات”.

وأشار البرلماني الروسي إلى أنه خلال الـ15 عاما الماضية، قدم إلى المملكة نحو 300 ألف حاج روسي، وهو رقم كبير بالمقارنة بالأعوام السابقة، التي كان معدلها 20 روسيا سنويا.

واختتم تصريحاته قائلا “من المهم لنا أن نقوم بتنظيم زيارة هذه الأعداد الراغبة في الحج، خاصة وأن أغلبهم يعيشون في ما يقارب 86 منطقة من مناطق روسيا الاتحادية ذات المساحة الشاسعة، مما يتطلب الإعداد لهذه المهمة منذ وقت مبكر بمتابعة واهتمام من الرئيس الروسي والبرلمان الروسي، وبالمشاركة من الشركات السياحية الروسية”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons