بعد إنقاذه اقتصاد بلده…ت عيين لويس فونسي سفيراً للسياحة في بورتوريكو

 

أعلن محافظ بورتوريكو، ريكاردو روسيلو، وشركة السياحة، أمس الثلاثاء، عن شراكة مع لويس فونسي لاستخدام أغنية “ديسباسيتو” والتي كان المغني الرئيسي فيها، بهدف تعزيز صورة الجزيرة في جميع أنحاء العالم. وستشجع المبادرة الجديدة السياح على استكشاف الأماكن من الجزيرة حيث تم تصوير الكليب، وفق مجلة “بيلبورد”.

وقال المدير التنفيذي للشركة السياحية، خوسيه إيزكيردو، خلال مؤتمر صحافي: “سنكشف النقاب عن أرض ديسباسيتو، الأغنية أصبحت أيقونة تلعب فيها بورتوريكو الشخصية الرئيسية بثقافتها، وموسيقاها ورقصها”.

 

ومن المتوقع أن تعزز الحملة اهتمام السياح الموجودين بالفعل والذين يرغبون في رؤية الجزيرة، حيث تم تصوير الفيديو الأكثر مشاهدة على الإطلاق.

ونقلت المجلة أن عمليات البحث على موقع “هوتيلز” عن المعلومات والأسعار للذهاب إلى بورتوريكو قفزت بنسبة 50 في المئة، بينما زادت في “إكسبيديا” بنحو 17 في المئة وعلى “ترافيلزو” بنحو 25 في المئة.
وسترافق الحملة الترويجية فونسي في جولته الفنية التي انتهت أخيراً في أوروبا، وستستمر في الأرجنتين في 20 آب/أغسطس، ثم تصل إلى الولايات المتحدة يوم 8 سبتمبر/أيلول مع أول عرض لها في لاس فيغاس.

وفي وقت سابق من هذا العام، أعلن محافظ بورتوريكو، ريكاردو روسيلو، إفلاس البلاد من أجل إعادة هيكلة ديون تبلغ 70 مليار دولار، إلا أن أغنية “ديسباسيتو” أعادت إنعاش الاقتصاد وأعادت الأمل للبلاد.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons