أندر أصناف الفواكه في العالم!

 

قد يخطر ببالنا أنَّ الفواكه والخضراوات أنواع معدودة كالموز والبرتقال والتفاح، وهي الأنواع الأكثر تداولاً، إلا أنَّ ذلك غير صحيح، ففي العالم كثير من الفواكه الغريبة التي يصعب العثور عليها ولا يعرفها كثيرون، وقد تصبح يومًا ما أحد الأصناف الرئيسيَّة والمعتادة على طاولة الطعام، وننقل لكم عشرين صنفًا من تلك الفواكه:

1- القشدة:
هذه الفاكهة التي تشبه الآيس كريم، تذوب في الفم مثل الكريمة ويُعرف أنَّها تُستخدم للتداوي والشفاء من الحُمى والدوسنتاريا، إلا أنَّ عيبها الوحيد هو بذورها السامَّة.

2- دوريان:
إحدى أهم خصائص هذه الفاكهة المتناقضة هي رائحتها الفظيعة مقابل طعمها اللذيذ، فهي تحتوي على الكبريت العضوي الذي يفسِّر وجود هذه الرائحة غير المرغوبة، إلا أنَّ ذوقها مزيجٌ بين مذاق المكسَّرات مع الجبن وبعض من صبغات الفواكه المختلفة، وتمتاز بالعديد من الفوائد، فهي علاج ناجع للأرق ومكافحة الشيخوخة وصحة العظام ولفقر الدم، إلا أنَّها قد تسبب عند تناولها بكثرة ارتفاعًا حادًا في الضغط.

3- كاكايا أو «جاك فروت»:
هذه الفاكهة يصل وزنها إلى 70 باوندًا، أي ما يعادل 32 كيلوغرامًا وارتفاع 3 أقدام، نكهتها مزيج من الموز والأناناس والمانجو، في حين أنَّ بذورها تشبه مذاق الشوكولاتة المقليَّة.

4- «جابوتيكابا» أو «بلينة جذعية الإزهار»:
هذه الفاكهة تشبه في مذاقها فاكهة العنب ويُطلق عليها البعض اسم «العنب البرازيلي»، وتُستخدم كعلاج شعبي من الربو والتهاب اللوزتين.

5- الفاكهة المعجزة:
لهذه الفاكهة خاصيَّة سحريَّة، بحيث تقوم بتحويل كل ما تأكله بعدها إلى مأكولات حلوة المذاق حتى وإن كانت حامضة بالأصل. وتوصي الدِّراسات الطبيَّة الأخيرة باستخدام المصابين بالسرطان هذه الفاكهة، خاصة الذين يخضعون للعلاج الكيميائي لاستعادة حاسَّة التذوق لديهم.

6- الموز الأحمر:
هذا النوع العجيب من الموز يشبه في مذاقه كلاً من فاكهتي المانجو والتوت، ويحتوي على المزيد من البوتاسيوم وفيتامين C، وبيتا كارولين من الموز العادي.

7- كيوانو:
تُعرف هذه الفاكهة باسم المُقرن الطبيعي، وهي فاكهة من فصيلة البطيخ، وذوق الحبَّات الناضجة منها تشبه مزيج الخيار والكيوي والموز، وتُعرف بأنَّها نبات زراعي مقاوم للآفات الموجودة في التربة.

8- الطماطم الشجري «تماريل»:
وتُسمى بـ«فاكهة العاطفة»، تشبه في مذاقها بين الطماطم والباذنجان والفلفل الحار ومناسبة للاستخدام مع الحلوى والمقبلات، تؤكل فقط عند نضوجها، حيث إنَّ ثمارها غير الناضجة سامة قليلاً.

9- يد بوذا:
فاكهة آسيويَّة ذات عطرٍ فواح تشبه رائحة البنفسج ولها لُب حلو، غالبًا ما تستخدم في الطبخ مع الأسماك والسلطات، ولها العديد من الخصائص الطبيَّة الهائلة، فهي تخفف من اضطرابات الجهاز التنفسي والهضمي، كما تساعد على تحفيز النشاط المناعي.

10- سالاك:
بسبب قشرتها البنيَّة اللون أُطلق عليها اسم «فاكهة الثعبان»، كما أنَّ قشرها يُسبب الوخز. لذا يجب إزالته بعناية، هذه الفاكهة تشبه في مذاقها كلاً من الأناناس والموز مع المكسَّرات، ولها العديد من المزايا، فهي دواء للعين وتساعد على التشافي من البواسير.

11- سابوتي الأسود:
تشبه حلوى بودنغ في كل شيء من الذوق وحتى الملمس، إلا أنَّها صحيَّة أكثر، فهي تحتوي على سعرات حراريَّة أقل.

12- ميلوثريا سكابرا:
تشبه البطيخة الصغيرة، وهي ليست حلوة، إلا أنَّها أشبه بفاكهة الخيار مع قليل من عصير الليمون.

13- رولينيا اللذيذة أو «Biriba»:
تصبح ناضجة عندما تكون سوداء، مذاقها كفطيرة الليمون.

14- سبوتة مألوفة:
فاكهة استوائيَّة طعمها حلو جدًا، ولكي يتناولها الفرد عليه سحب الحبيبات السوداء الداخليَّة منها، لأنَّها قد تتسبب بضرر في الحلق، وتُضاف هذه الفاكهة غالبًا مع المخبوزات، وهي مثيرة للاهتمام فلها فوائد جمَّة، فهي تبعث النضارة في الوجه والجسم، وتمدُّ الفرد بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين «أ» و«ب».

15- فاكهة الخبز:
يرى بعض العلماء أنَّ هذه الفاكهة ستحل النقص الكبير للغذاء على مستوى العالم، وذلك لاحتوائها على الفيتامينات والمعادن وخلوها من الجلوتين، وعندما تكون ناضجة تكون حلوة ودسمة وتشبه الخبز الطازج.

16-إصبع الليمون الاسترالي:
لب هذه الفاكهة يشبه بيض السمك ويحتوي على حبيبات تختلف ألوانها من الأخضر وصولاً إلى الوردي، وتحتوي حويصلاتها على عصير يشبه الليمون العادي واستخداماته متعدِّدة، فهي ترش على الصلصات والسلطات وعلى المأكولات البحريَّة وعلى أطباق السوشي ومع الآيس كريم.

17- نبات كوبواسو:
وهي الفاكهة الأكثر قربًا للـ«كاكاو»، وهي بديل مثير للاهتمام عن الشوكولاتة.

18- اللونجان:
والتي تُعرف باسم «عين التنين» و«ليتشي الصغير»، وهي فاكهة حلوة الشراب ذات رائحة غنيَّة معتقّة، كما تحتوي على كثير من السكر وفيتامين «C» والكالسيوم والحديد والفوسفور.

19- أكيبيا:
فاكهة حلوة يشبه مذاقها فاكهة التوت، تُقلى قشرتها لتؤكل واللب يتم تناوله كحلوى.

20- الهالا:
تؤكل مطبوخة أو خامًا، لها العديد من الاستخدامات الطبيَّة، كما تُستخدم كخيط للأسنان ويتم عمل قلادات منها، وهي مصدر رئيس للغذاء في ولايات ميكرونيسيا.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons