قصص حياة مأسوية لـ 5 نجوم من هوليوود

 

نجوم هوليوود لا يتمتعون بحياة ساحرة كما نراهم دائمًا على الشاشة، أو كما يظهرون على مواقع التواصل الاجتماعي. أقلها ليسوا جميعًا هكذا. هم مثلنا يواجهون صعوبات خطيرة وأحداثًا صادمة، بعضها قد يكون بمثابة إلهام لنا. 5 مشاهير اخترناهم ممّن عانوا في فترة من حياتهم. من هم؟ وما هي معاناتهم؟ وكيف تخطوها؟ الأسطر التالية ستوضح:

تشارليز ثيرون Charlize Theron
عانت النجمة تشارليز ثيرون كابوسًا في طفولتها، أثناء نشأتها في المجتمع الزراعي في جنوب أفريقيا، حيث كان والدها يعاني مرضًا نفسيًّا ويسيء معاملتها جسديًّا ونفسيًّا، هي ووالدتها. وبعد عام واحد من مشاهدتها لأمها وهي تطلق النار على والدها في موقف دفاع عن النفس، غادرت تشارليز التي كانت تبلغ من العمر آنذاك 15 عامًا البلاد إلى ميلانو، لتبدأ تقديم عروض الأزياء. وفي سن 18عامًا وهي لا تملك سوى 400 دولار، استطاعت أن تصل إلى هوليوود وتنجح على الشاشة الكبيرة.

جاك نيكلسون Jack Nicholson
لم يعرف جاك أنّ شقيقته جون كانت في حقيقة الأمر والدته، إلّا عندما بلغ من العمر 37 عامًا. أما جاك فقد ربّاه جداه وكأنه ابنهما، لأنّ جون لم تشأ وهي عزباء أن تضيّع فرصتها في النجاح في هوليوود. وقد توفيت جون بعد إصابتها بمرض السرطان في عام 1963. وبعد أكثر من عشر سنوات، كشف مراسل صحافي لمجلة تايم Time عن تلك الحقيقة. وقال الممثل الأسطوري، إنه صُدم من تلك الحقيقة، ولكنه رغم ذلك شعر براحة كبيرة.

 

ريهانا Rihanna
من المحزن بدرجة لا توصف، أن تنشأ من دون أن تعرف كل شيء عن والديك. وكانت هناك ثمة أشياء لم تكن تعرفها هذه المغنية من باربادوس، عن والدها رونالد. ولكن في سن 15 عامًا، اكتشفت ريهانا أنّ والدها كان متورطًا في علاقات غرامية مع نساء غير والدتها، وبدأ أشقاؤها وشقيقاتها المفقودون بالظهور، بدءًا من كاندي (32 عامًا) ثم شقيقة أخرى، سامانثا (30) عامًا، وأخيرًا شقيق يدعى جيمي (27) عامًا.

أوبرا وينفري Oprah winfrey
لم تكن نشأة أوبرا وينفري في المسيسيبي عام 1954 مسألة سهلة على الإطلاق، وخصوصًا في كنف والدتها المراهقة العزباء. وقد ربتها جدتها لأمها، هاتي ماي، في السنوات الأولى من حياتها. وكانت وينفري فقيرة للغاية، بحيث إنها كانت مضطرة لأن تلبس ملابس مصنوعة من أكياس البطاطا، وغالبًا ما كان الأطفال يهزأون منها لذلك. وانتقلت والدتها إلى الشمال، إلى حي الأقليات خارج ميلووكي، بحثًا عن فرص أفضل، وأمضت وينفري معظم حياة طفولتها مع أمها وأشقائها من ناحية والدتها.

 

ديمي مور Demi Moore
كانت والدة ديمي مور_ والتي كانت تعاني مرضًا نفسيًّا، ومدمنة على تناول الكحول_ مراهقة عندما ولدت ديمي. وبالكاد كان زوج والدتها يحتفظ بوظيفته بسبب إدمانه على الكحول كذلك. وإضافة إلى إضطرارها للعيش في مواجهة العنف الجسدي المستمر من والديها، اضطرت ديمي إلى تغيير مكان إقامتها أكثر من 15 مرة. وفي عام 1980 انتحر زوج والدتها وبعد أن اضطرت إلى ترك المدرسة في سن 16 عامًا، اتجهت ديمي إلى هوليوود، وهناك حصلت على فرصتها للنجاح بعد نشر صور لها عارية في مجلة وي Oui عام 1980.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons