تعرّفي إلى الذوق الاسكندنافي في الديكورات

 

فيما يتداول مصمّمو الديكورات من مختلف الجنسيات تقنيات وأساليب تصميم الديكور بالأسلوب المينيمالي أو التبسيطي؛ يبدو أن المصممين الاسكندنافيين، يقومون به بشكل أقرب للفطري.

فتصاميمهم الداخلية وديكوراتهم تأتي راقية، أنيقة، وغير متكلفة أو كثيرة البهرجة. وبالرغم من أن أغلب الاتجاهات تبعد عن ثنائية الأبيض والأسود في الديكورات لعدة سنوات الآن، ما زالت التصاميم الاسكندنافية لها بصمتها الواثقة والهادئة التي لا يمكن الاختلاف على أناقتها وفخامتها.

مساحات خالية من التكنولوجيا
يحرص المصممون على تخصيص مساحة، وغالباً في غرفة النوم، تكون خالية من كل وسائل التكنولوجيا والأجهزة الكهربائية لتحسين بيئة هذه المساحة وتخفيف التوتر النفسي الناتج عن الاستخدام المتواصل للكمبيوتر والهواتف الذكيّة.

 

مساحات تخزين ديكورية
استخدام الخزانات كقطع ديكور عن طريق تزويدها بسلال لطيفة، أو حتى تصميمها بلا أبواب لتتحول إلى جزء من ديكور الغرفة دون أن تكون مصمتة ومملة المنظر.

 

التواصل مع الطبيعة
إتاحة مساحات من خلال النوافذ الواسعة أو الحدائق الصغيرة حول المنزل، تساعد في إضافة لمسة منعشة للمنزل وتجديد جوّه وطاقته ما يساعد على تخفيف الشعور بالتوتر والقلق الناجم عن ضغوط الحياة اليومية.

 

اللون الأزرق واستخدام الجلود
نثر قطع بسيطة لها لون أزرق في أرجاء الغرفة، أو استخدام قطعة أثاث من الجلد الطبيعي أو المعالج، هي بصمة مميّزة للديكور الاسكندنافي بلا شك، ولها رونقها.

 

ألوان محايدة
هي أهم بصمات هذا الأسلوب في التصميم، سواء للجدران أو للمفروشات، مع استخدام قطع صغيرة متناثرة ذات ألوان متباينة أو ذات أقلام عريضة أو رفيعة.

 

وماذا عن اللوحات؟
ستلاحظين أن الأسلوب الاسكندنافي يميل لاستخدام لوحات هادئة غير مبهرجة الألوان، أو من ألوان موحدة، وهذا يتماشى مع ميلهم للألوان المحايدة الهادئة والبساطة.

 

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons