Coldplay ..The Beatles.. ليدي غاغا وغيرهم.. نجوم عالميون اتُّهموا بسرقة الموسيقى

 

وقع بعض مشاهير الغناء تحت طائلة تُهم الاستيلاء على أغانٍ دون وجه حق، أو القيام بغناء أغنيات أو الحصول على مقاطع في أغانٍ دون استئذان أصحابها، ما جعل أسماءهم تتردد في ساحات القضاء.

وهنا نقدم أبرز هؤلاء النجوم العالميين:
The Beatles
اتهم الفريق الغنائي المعروف بالاستيلاء على كلمات أغنية You Can’t Catch Me التي غناها تشاك بيري، من خلال أغنية Come Together التي غناها الفريق عام 1956، وحققت نجاحاً كبيراً، بعد ضمها لفيلم Rock, Rock, Rock.

موريس ليفي المنتج الموسيقي صاحب حقوق الملكية لأغنية You Can’t Catch Me، حرَّك دعوى قضائية تفيد باستيلاء الفريق على مطلع الأغنية الخاصة به، إذ يبدأ أحد مقاطع الأغنية بجملة Come Together’ is me، ما أدى إلى لجوئه للقضاء للفصل في هذا النزال.

 

جون لينون كاتب أغنية The Beatles، أكد أن المساءلة مجرد توارد خواطر، وأنه كان يمكنه تغيير المقطع حتى يبتعد تماماً عن هذا النزاع، لكن الأغنية كانت ستفقد الكثير من قيمتها.

وبعد سنوات من النزاع القضائي، صدر الحكم بعدم أحقية ليفي بالمطالبة بأية حقوق ملكية للأغنية.
Coldplay

رفع جو ساترياني، عازف الغتيار الأميركي، دعوى قضائية ضد فريق كولدبلاي، بسبب أغنية If I Could Fly التي غنَّاها عام 2004، إذ قام فريق كولدبلاي بغناء نفس الأغنية تحت مسمى Viva La Vida.

ومع ذلك، تم رفض الدعوى القضائية ضد الفرقة التي توصلت لتسوية مالية مع شركة Capitol Records، مع الاتفاق على عدم إدانة كولدبلاي بأية مخالفات.

ليدي غاغا
أُقيمت دعوى قضائية ضد مطربة البوب ليدي غاغا، إذ تم اتهامها بالاستيلاء على أغنية Juda للمطربة ريبيكا فرانسيسكاتي التي غنَّتها عام 1999.

وأثارت الدعوى الكثير من الاهتمام غير المرغوب فيه، إذ صرَّح محامي غاغا أنها تلقَّت تهديدات من خلال بعض المكالمات الهاتفية المجهولة، التي لم يتم تحديد هويتها.

القاضي مارفين اسبين، الذي طالع القضية خلص في حكمه إلى أن الأغنيتين ليستا متشابهتين، بخلاف بعض التفاصيل الصغيرة التي لم تصلح معها الدعوى القضائية.

تايلور سويفت
لجأ جيسي براهام إلى القضاء الأميركي محاولاً الحصول على مبلغ 42 مليون دولار، بسبب الانتحال المزعوم لأغنية Haters Gone Hate، التي زعم أن المطربة الأميركية الشابة تايلور سويفت قامت بالاقتباس منها في أغنيتها Shake It Off.

 

إلا أن المسألة لم تأخذ حظَّها من التناول في الإعلام الأميركي، وزعم براهام أن هناك نوعاً من أنواع التواطؤ لصالح سويفت، وأخذت المسألة في الخفوت، حتى اختفت تماماً من على الساحة.

جيمس براون
بالرغم من أنها قد تبدو كدعوى كيدية بدون سند واضح، إلا أن بيتي جان استطاعت الحصول على تعويض مالي مناسب عام 1966 من المطرب جيمس براون، بداعي أنه استولى على أغنية خاصة بها.

كانت بيتي في إحدى الليالي برفقة جيمس براون، وأخذت تتمتم ببعض الكلمات Dah-Dah-Dah-Dah-Dah-Dah-Dah, Man’s World، خلال عودتهما بسيارته، وادعت بعد انفصالهما بأن براون حصل على فكرة أغنية It’s a Man’s Man’s Man’s World منها، والتي حققت انتشاراً كبيراً وقتها.
حكمت المحكمة التي نظرت في الدعوى، بحصول بيتي على تسوية مالية مقبولة وقتها، لكن يبدو أنها لم تقتنع بالتسوية المالية تلك، إذ رفعت دعوى قضائية أخرى عام 1996، بسبب عدم حصولها على تسوية مقبولة، لكنها خسرت هذه القضية، ورُفض استئنافها.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons