أمل حجازي تدافع عن نفسها وتضع النقاط على الحروف!

 

تعرضت الفنانة اللبنانية أمل حجازي لهجوم عنيف عبر موقع تويتر وذلك إثر نشرها لعدد من الآراء التي اعتبرها البعض موجهة لفنان دون آخر وبخاصة الفنان سعد لمجرد الذي يحقق الملايين من المشاهدات إثر صدور أغنيته الجديدة let go في غضون 24 ساعة .

وفي التفاصيل، نشرت أمل حجازي سلسلة تغريدات عبر حسابها الخاص على تويتر، إذ وضعت علامات استفهام حول الأرقام الخيالية الّتي يحقّقها بعض النجوم على موقع يوتيوب.

 

ومن أبرز التغريدات التي أطلقتها: “تحقيق المشاهدات على اليوتيوب هو عبارة عن قديش بتدفع. بدك مليون مليونين ثلاثة؟ قد ما تدفع بتاخد. مش مقياس أبداً إذا عليها كتير نسبة مشاهدة”.

واعتبرت أنه “لتكون الأغنية ناجحة وضاربة هي اللي بتسمعوها وين ما كان بدون دعم راديو أو يوتيوب، انتظروا ليخلص دعم الراديو ساعتها بتبيّن خيرها من شرها. ومش عم قول إنو غلط هيدا نوع من الترويج للأغنية أو الألبوم بس الغلط إنو ننسى إنو الأعداد مش كلها مظبوطة ونعتبر الاغنية كسرت الدنيا. كونوا واقعيين”.

وما أن نشرت هذه التغريدات حتى اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انقسم المتابعون بين مؤيد لكلامها وآخر اعتبرها هجوما على الفنان سعد لمجرد فاشتعل فتيل الحرب ضدها وأنهالت عليها الهجمات من كل صوب .

وهذا الأمر دفع أمل حجازي إلى الدفاع عن نفسها ووضع النقاط على الحروف “عيب على بعض مواقع التواصل اللعب على العناوين وتغيير المضمون الذي نشرته. أنا لم اقصد اسم معين ابداً ومبروك لسعد لمجرد على الأغنية الرائعة “.

أما السؤال الذي يطرح نفسه، فهل بات من المحرم تعبير الإنسان عن آرائه عبر صفحاته الخاصة وذلك خوفا من هجوم “فانز الفنان” والإساءة إليه بطريقة محرجة تدفعه إلى الخروج عن صمته والدفاع عن نفسه بشراسة ؟.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons