Ooredoo تطلق أول جهاز خدمة ذاتية في المنطقة يوفر إمكانية بيع الأجهزة الذكية والمنتجات والخدمات

الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطر يدشن الجيل القادم من أجهزة الخدمة الذاتية بالمقر الرئيسي2 للشركة

 

الدوحة – بزنس كلاس

كشفت Ooredoo اليوم عن إطلاق أول جهاز من أجهزة الجيل الجديد من أجهزة الخدمة الذاتية لبيع منتجاتها وخدماتها، والذي يعد نافذة واحدة لجميع احتياجات العملاء.

وستوفر أجهزة الخدمة الذاتية الجديدة مجموعة من الخدمات والميزات الجديدة، فهي الأجهزة الأولى من نوعها في المنطقة التي توفر إمكانية شراء الأجهزة الذكية من Ooredoo من خلالها.

وقال وليد السيد، الرئيس التنفيذي لـ Ooredoo قطــر بهذه المناسبة: “استثمرت Ooredoo الكثير لضمان توفير أفضل وأحدث الخدمات التي تسهم في إثراء تجربة عملائها عندما يتعلق الأمر بالاتصالات. ويأتي إطلاق هذا الجيل الجديد من أجهزة الخدمة الذاتية باعتباره طريقتنا لتوفير خدمات أسرع وأكثر ملاءمة لعملائنا الذين يمكنهم الآن استخدام هذه الأجهزة لشراء شرائح سيم لخدمة هلا أو هواتف أو أجهزة ذكية جديدة على مدار الساعة، إلى جانب الاشتراك في خدماتنا المختلفة.”

ويعتبر جهاز Ooredoo الجديد أول جهاز من نوعه في قطر، وسيمكن الشركة من الاستجابة للاحتياجات الفورية للعملاء لشراء أحدث الأجهزة والمنتجات.

 

وستوفر أجهزة البيع الجديدة من Ooredoo للعملاء الجدد وزوار قطر من السائحين ورجال الأعمال حلاً بسيطاً سهل الاستخدام للحصول على احتياجاتهم من الأجهزة الذكية والخدمات الأخرى يوجد في عدد من المناطق المهمة مثل المطار ومراكز التسوق ومناطق الجذب السياحي الأخرى.

 

وأضاف وليد السيد: “مع وجود هذه الوسيلة الجديدة للخدمة الذاتية نأمل بأن نتمكن من إثراء تجربة عملائنا بحيث يوفرون الوقت والجهد عند حاجتهم للحصول على أجهزة ذكية أو أي من خدماتنا الأخرى عبر أجهزة الخدمة الذاتية.”

ويعتبر إطلاق هذا الجهاز الجديد للخدمة الذاتية الأحدث في سلسلة من الترقيات المهمة لشبكة Ooredoo من أجهزة الخدمة الذاتية، في الوقت الذي تواصل فيه الشركة توفير مزيد من الخيارات أمام العملاء بحيث تتمكن من تلبية احتياجاتهم اليومية.

وبالإضافة إلى الاشتراك في الخدمات التي توفرها الشركة، أو شراء الأجهزة الجديدة، عبر أجهزة Ooredoo للخدمة الذاتية، إذ يمكن للعملاء بالإضافة إلى ذلك دفع فواتير Ooredoo، وكهرماء، وتعبئة رصيد هلا وشراء قسائم لعدة أغراض مثل التسوق أو تناول الطعام، أو التبرع وغير ذلك.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons