انتعاش السوق العقاري.. أكثر من 50% ارتفاع في عدد رخص البناء خلال يوليو

SONY DSC

الدوحة – قنا – بزنس كلاس:

سجل القطاع العقاري نمواً ملحوظاً رغم كونه من أكثر القطاعات التي تأثرت بشكل مباشر بالحصار الجائر الذي فرض على طر منذ أكثر من شهرين. فقد بلغ عدد رخص البناء الصادرة عن كافة بلديات الدولة خلال شهر يوليو الماضي 629 رخصة مسجلا ارتفاعا بنسبة 53 في المائة وذلك مقارنة بشهر يونيو السابق.
جاء ذلك في الإصدار الواحد والثلاثين للبيانات الشهرية الخاصة بإحصاءات رخص البناء الصادر اليوم عن وزارة التخطيط التنموي والإحصاء.
وأوضح الإصدار أن بلدية أم صلال سجلت ارتفاعا في عدد رخص البناء الصادرة خلال شهر يوليو بنسبة (144%)، والوكرة (110%)، والظعاين والشمال (86%) لكل منهما، والدوحة (39%)، والشيحانية (32%)، والريان (23%)، أما بلدية الخور فلم تسجل أي تغيير.
وفي استعراض لبيانات تراخيص البناء الصادرة خلال شهر يوليو 2017 حسب توزيعها الجغرافي، فقد جاءت بلدية الريان في مقدمة البلديات من حيث عدد رخص البناء الصادرة إذ قامت بإصدار 152 رخصة أي ما نسبته 24% من إجمالي الرخص الصادرة، في حين جاءت بلدية الظعاين في المرتبة الثانية بعدد 132 رخصة أي 21%، تليها بلدية الدوحة حيث أصدرت 128 رخصة أي 20% ومن ثم بلدية الوكرة بعدد 103 رخص أي 16%.
وجاءت باقي البلديات على النحو التالي: أم صلال 44 رخصة بنسبة (7%)، والشيحانية 29 رخصة بنسبة (5%)، والخور 28 رخصة بنسبة (4%)، وأخيراً الشمال 13 رخصة بنسبة (2%).
أما من حيث نوع الرخص الصادرة فقد أشارت البيانات إلى أن عدد تراخيص المباني الجديدة (سكنية وغير سكنية) شكلت 59% بواقع (372 رخصة) من إجمالي رخص البناء الصادرة خلال شهر يوليو 2017، في حين شكلت تراخيص بناء الإضافات 38% بعدد (240 رخصة) وأخيراً تراخيص التحويط بنسبة 3% بعدد (17 رخصة).
وتصدرت رخص الفلل بيانات رخص المباني السكنية الجديدة حيث شكلت 52% بعدد (161 رخصة) من إجمالي رخص المباني السكنية الجديدة، تليها فئة مساكن قروض الإسكان بنسبة 38% بواقع (119 رخصة)، ثم العمارات ذات الشقق السكنية بنسبة 7% بعدد (22 رخصة).
واحتلت المباني التجارية مرتبة الصدارة في تراخيص المباني غير السكنية الجديدة بنسبة 50% بعدد (30 رخصة)، تليها مباني المساجد والمباني الصناعية كالورش.
جدير بالذكر أن بيانات تراخيص البناء تكتسب أهمية خاصة باعتبارها مؤشرا تقريبيا لأداء قطاع البناء والتشييد والذي يحتل بدوره مكانة هامة في الاقتصاد الوطني.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons