استجابة قوية للصدمات المعاكسة.. محافظ المركزي: صامدون بدعم أسسنا المالية الصلبة

الدوحة – بزنس كلاس:

تجاوزت المؤسسات المالية القطرية بشكل عام بدعم قوي من مصرف قطر المركزي، كافة الضغوط والصدمات التي حاولت دول الحصار وضعها في أتونها. ففد قال سعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي، إن الاقتصاد القطري صامد بدعم من وضعه المالي القوي وأساسياته المالية المتينة. وتأتي تصريحات محافظ المركزي بعد يوم على نشر تقرير مالي عربي أوضج فيه ارتفاع تدفقات رؤوس الأموال الأجنبية المباشرة للاستمثار في قطر بنحو 100% في تأكيد على قوة ومتانة الاقتصاد القطري.
ولفت الشيخ عبدالله بن سعود في الكلمة الافتتاحية لتقرير «المركزي» السنوي إلى أن القطاع المصرفي استجاب بصورة مواتية للصدمات المعاكسة، على الرغم من انخفاض أسعار النفط، مشيراً إلى أن الطلب المتزايد على الائتمان من القطاعات المختلفة لا يتعرض للخطر.
وترزح أسعار النفط العالمية تحت ضغوط زيادة الإنتاج الأميركي، ليتراوح ثمن البرميل بين 45 و48 دولاراً.
وأكد التقرير أن الاستثمارات العامة الجاري تنفيذها في مشاريع البنية التحتية، استعداداً لكأس العالم لكرة القدم 2022، وبرنامج التنويع الاقتصادي، وفرت بيئة تشغيلية داعمة للنمو المستمر في القطاع المصرفي.
هذا، وقال سعادته إن الاقتصاد العالمي يتحول إلى الانزواء، وذلك في إشارة منه لتفشي سياسة الحمائية، وانسحاب بعض البلدان من التكتلات والاتفاقات الاقتصادية الكبرى.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons