ما حقيقة غيرة وفاء الكيلاني على زوجها تيم حسن من نادين نجيم؟

إنتشرت في بعض المواقع الإعلامية، أخباراً تشير إلى إتصالات قامت بها الإعلامية وفاء الكيلاني مع المخرج سامر البرقاوي، وطلبت منه التخفيف من المشاهد الرومانسية بين زوجها الفنان تيم حسن وبين الفنانة نادين نجيم، خلال تصور مسلسل “الهيبة” بسبب غيرتها على زوجها من نادين.

ولأن الحقيقة تكمن عند المخرج سامر البرقاوي، إتصل موقع خاص به للإستفسار عن حقيقة ما قيل حول هذا الموضوع، فأجاب مستسخفاً هذه الاخبار: “لا توجد أي علاقة شخصية بيني وبين وفاء الكيلاني وأنا لا أعرفها ولا يوجد بيننا أي نوع من أنواع التواصل، والمسألة الوحيدة التي تربطني بها هي كونها زوجة تيم حسن ولكننا لم تلتقِ سابقاً على الإطلاق”. وأضاف: “كل ما يقال حول هذا الموضوع سخيف جداً. ولا يوجد لدي نية للتعاطي مع أمور بمثل هذه السذاجة”.

وعن خلفيات انتشار هذا الخبر، أوضح: “لا أعرف. ومن يجيب على هذا السؤال هم الناس الذين نشروه. الكاتب هوزان عكو إنتهى من كتابة مسلسل “الهيبة” قبل زواج تيم ووفاء”.

وعن موقفه من الكلام الذي يتردد أن تيم حسن غاضب بسبب بعض التسريبات التي تطال قصة “الهيبة 2″، قال: “لا يوجد لدي فكرة حول هذا الموضوع”، واعداً الجمهور بأن يكون “الهيبة 2” بأفضل مستوى ممكن.

وعن الرباعية التي نشأت بينه وبين تيم حسن ونادين نجيم وصادق الصباح والتي تحولت إلى ثلاثية، بعد قرار نادين بعدم المشاركة بالجزء الثاني من “الهيبة”، وإمكانية إنعكاسه سلباً على العمل، أجاب برقاوي: “للإيضاح فقط، نادين مستمرة مع الصبّاح في عمل جديد. أنا بدأت في لبنان من خلال مسلسل ” لعبة الموت” مع عابد فهد ويوسف الخال وسيرين عبد النور، ومن بعدها اشتغلت مع تيم حسن ويوسف الخال ونادين من دون عابد ، ومن ثم مع نادين وتيم من دون يوسف، وهذا يعني أن الوجوه تتبدل وتتغير بحسب الحكايات”.

ولأنه دائماً كان يتم التركيز على الشراكة الناجحة بينه وبين تيم حسن ونادين نجيم “من حق نادين أن تكون في مشروع مستقل ولكن هذا لا يلغي من أن نكرر التعاون مستقبلاً”.

Show Buttons
Hide Buttons