لندن وواشنطن حاضرة في الأزمة.. الدوحة للمحاصرين: العالم يشهد لقطر ما تنكروه عليها

عواصم – وكالات – بزنس كلاس:

تستمر المساعي الدبلوماسية إقليميا ودوليا لحل الأزمة الخليجية بين قطر ودول الحصار “السعودية والإمارات والبحرين ومصر” بعد إعلان الرياض وحلفائها مزيدا من الإجراءات الظالمة بحق الدوحة “في الوقت المناسب”.

من جانبها، أعربت دولة قطر عن أسفها لما تضمنه البيانان الصادران عن دول الحصار الأربع في القاهرة وجدة وما ورد فيهما من تهم باطلة تمثل تشهيراً يتنافى مع الأسس المستقرة للعلاقات بين الدول.
ووصف مصدر مسئول بوزارة الخارجية ما تضمنه البيانان بشأن تدخل دولة قطر في الشؤون الداخلية للدول وتمويل الارهاب بأنه مزاعم وادعاءات لا أساس لها، مشيراً الى أن موقف دولة قطر من الإرهاب ثابت ومعروف برفضه وإدانته بكافة صوره وأشكاله مهما كانت أسبابه ودوافعه، مضيفاً أن دولة قطر عضو فاعل ملتزم بالمواثيق الدولية في محاربة الإرهاب وتمويله على المستويين الإقليمي والدولي بشهادة المجتمع الدولي.
وأضاف أن اتهام دولة قطر بتسريب ورقة مطالبات الدول الأربع لا أساس له من الصحة وبالإمكان إثبات ذلك بالأدلة.
وأشار المصدر إلى ما سبق أن أكدت عليه دولة قطر في الرسالة الرسمية التي تضمنت الرد على المطالب والتي سلمها سعادة الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وزير الخارجية إلى صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الصباح أمير دولة الكويت الشقيقة بصفته الوسيط في هذه الأزمة، والذي تقدر له دولة قطر أميراً وحكومة وشعباً كل التقدير على جهوده الكريمة المخلصة في سبيل إيجاد حل للازمة بأن دولة قطر مستعده للتعاون والنظر والبحث في كل الادعاءات التي لا تتعارض مع سيادة دولة قطر برعاية الوسيط النزيه أو من يرى مشاركته معه في حل هذه الأزمة في أطر الحوار المشترك.

بدوره، وصل وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مساء أمس الجمعة، إلى السعودية في إطار جولة إقليمية تشمل أطراف الأزمة الخليجية والكويت وذلك في محاولة لإحداث خرق للجمود وإيجاد صيغة متوازنة يمكن أن تجمع طرفي الأزمة على طاولة تفاهم واحدة. فيما يقوم وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الاثنين بزيارة للكويت للقاء كبار مسؤوليها وبحث الوساطة بين هذه الدول.
ويبدأ جونسون من السعودية جولة في الشرق الأوسط يلتقي خلالها مسؤولين من السعودية وقطر والإمارات والكويت. وسوف يتوجه جونسون اليوم السبت إلى الكويت لمتابعة محاولته إيجاد مخرج للإزمة. وحث وزير الخارجية البريطاني جميع الأطراف إلى الاصطفاف خلف جهود الوساطة الكويتية بخصوص الأزمة.
وذكرت وزارة الخارجية البريطانية في بيان نقلته وكالة “صحيفة الوسط” للأنباء: “سيحث وزير الخارجية جميع الأطراف على الاصطفاف خلف جهود الوساطة الكويتية، التي تدعمها المملكة المتحدة بشدة، والعمل على وقف التصعيد ووحدة الخليج من أجل الاستقرار الإقليمي”.
وتابع البيان “سيناقش أيضا شركة من القضايا الأمنية والثنائية مع التركيز على الترابط المشترك لمواجهة التهديدات المشتركة المتمثلة في التطرف والأصولية والإرهاب”.

Default Comments

اترك تعليقاً

Show Buttons
Hide Buttons